المزينة يوجه بحملات تفتيشية مفاجئة لثكنات العمال

وجه الفريق خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي بضرورة القيام بحملات تفتيشية دورية ومفاجئة لثكنات العمال للتأكد من سلامة أوضاعهم وعدم انتهاك حقوقهم، ومعالجة المشكلات العمالية والمطالب الحقوقية المشروعة للعمالة. أكد المزينة أن الاهتمام بحقوق الإنسان والوقوف بوجه كل ما يمس كرامته وينتهك إنسانيته يعد من أهم

الأهداف التي وضعتها القيادة العامة لشرطة دبي تماشياً مع نهج القيادة الرشيدة الذي جعل دولة الإمارات في مصاف الدول المشهود لها في هذا المجال. جاء ذلك خلال الجولة التفقدية التي قام بها في الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي ضمن برامج التفتيش السنوي للإدارات العامة ومراكز الشرطة، برفقة اللواء الدكتور عبدالقدوس عبدالرزاق العبيدلي مساعد القائد العام لشؤون الجودة والتميز، وعدد من مديري الإدارات وضباط الإدارة. وبدأ المزينة جولته بتفقد إدارة حماية الطفل والمرأة واستمع إلى أهداف الإدارة التي تتمثل في تعزيز قيم ومبادئ حقوق الإنسان وحماية حقوق الطفل والمرأة.واطلع على إحصائيات الإدارة، حيث قام قسم الدعم الاجتماعي خلال العام الماضي بتقديم الدعم ل 152 حالة، بينما قام قسم حماية الطفل بتقديم الدعم القانوني ل 45 حالة، وقدم قسم حماية المرأة مساعدة إلى 23 حالة وقدم دعماً اجتماعياً للمشكلات الاجتماعية والأسرية ل 75 حالة. كما اطلع على إحصائيات مركز مراقبة جرائم الاتجار بالبشر، حيث سجلت شرطة دبي 13 قضية اتجار بالبشر في العام الماضي، واطلع على التطبيق الذكي لمساعدة ضحايا الاتجار بالبشر.كما شاهد إحصائية الشكاوى العمالية، حيث تلقى المركز 1259 شكوى عمالية وذلك من خلال تلقي الشكاوى العمالية عبر الرقم المجاني (مركز الاتصال الموحد) على مدار 24 ساعة.واطلع على برنامج «مساكن عمالية» الذي يسعى إلى إيجاد وسيلة اتصال مباشرة مع فئة العمال من خلال التعرف إلى أوضاعهم العمالية ومعالجة شكواهم عن قرب، وبلغ مجموع الجولات التفتيشية على مساكن العمال (1562) جولة تفتيشية خلال عام 2015م.واطلع الفريق خميس مطر المزينة على سير العمل في إدارة حماية الحقوق والحريات، حيث سجلت الإدارة 176 تظلماً من موظفي شرطة دبي، تمت إحالتها إلى اللجان المختصة العسكرية والمدنية.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

وجه الفريق خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي بضرورة القيام بحملات تفتيشية دورية ومفاجئة لثكنات العمال للتأكد من سلامة أوضاعهم وعدم انتهاك حقوقهم، ومعالجة المشكلات العمالية والمطالب الحقوقية المشروعة للعمالة.
أكد المزينة أن الاهتمام بحقوق الإنسان والوقوف بوجه كل ما يمس كرامته وينتهك إنسانيته يعد من أهم الأهداف التي وضعتها القيادة العامة لشرطة دبي تماشياً مع نهج القيادة الرشيدة الذي جعل دولة الإمارات في مصاف الدول المشهود لها في هذا المجال.
جاء ذلك خلال الجولة التفقدية التي قام بها في الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي ضمن برامج التفتيش السنوي للإدارات العامة ومراكز الشرطة، برفقة اللواء الدكتور عبدالقدوس عبدالرزاق العبيدلي مساعد القائد العام لشؤون الجودة والتميز، وعدد من مديري الإدارات وضباط الإدارة.
وبدأ المزينة جولته بتفقد إدارة حماية الطفل والمرأة واستمع إلى أهداف الإدارة التي تتمثل في تعزيز قيم ومبادئ حقوق الإنسان وحماية حقوق الطفل والمرأة.
واطلع على إحصائيات الإدارة، حيث قام قسم الدعم الاجتماعي خلال العام الماضي بتقديم الدعم ل 152 حالة، بينما قام قسم حماية الطفل بتقديم الدعم القانوني ل 45 حالة، وقدم قسم حماية المرأة مساعدة إلى 23 حالة وقدم دعماً اجتماعياً للمشكلات الاجتماعية والأسرية ل 75 حالة.
كما اطلع على إحصائيات مركز مراقبة جرائم الاتجار بالبشر، حيث سجلت شرطة دبي 13 قضية اتجار بالبشر في العام الماضي، واطلع على التطبيق الذكي لمساعدة ضحايا الاتجار بالبشر.
كما شاهد إحصائية الشكاوى العمالية، حيث تلقى المركز 1259 شكوى عمالية وذلك من خلال تلقي الشكاوى العمالية عبر الرقم المجاني (مركز الاتصال الموحد) على مدار 24 ساعة.
واطلع على برنامج «مساكن عمالية» الذي يسعى إلى إيجاد وسيلة اتصال مباشرة مع فئة العمال من خلال التعرف إلى أوضاعهم العمالية ومعالجة شكواهم عن قرب، وبلغ مجموع الجولات التفتيشية على مساكن العمال (1562) جولة تفتيشية خلال عام 2015م.
واطلع الفريق خميس مطر المزينة على سير العمل في إدارة حماية الحقوق والحريات، حيث سجلت الإدارة 176 تظلماً من موظفي شرطة دبي، تمت إحالتها إلى اللجان المختصة العسكرية والمدنية.

رابط المصدر: المزينة يوجه بحملات تفتيشية مفاجئة لثكنات العمال

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً