«ليزر»مستشفى القاسمي تستقبل 60 حالة شهرياً

تستقبل وحدة «الليزر»بقسم التجميل بمستشفى القاسمي في الشارقة 60 حالة شهرياً، من مختلف الأعمار، لإزالة الوحمات والتوسع في الأوردة وعلاج الشعيرات الدموية، وندبات حب الشباب، وإزالة الوشم، إضافة إلى التصبغات السطحية وبقع الشمس، ومعالجة الندوب القديمة، وذات اللون الأحمر الناتجة عن الجروح والعمليات الجراحية والحوادث. وقال د.صقر المعلا،

مساعد المدير التنفيذي للمستشفى، رئيس قسم التجميل ل«الخليج» إن استخدام تقنيات الليزر المتطورة، ساهمت في الارتقاء بجودة حياة المرضى حيث بلغت نسبة نجاحها في علاج الحالات المعقدة أكثر من 80%، من خلال حل مشكلة الندبات والآثار التي تخلفها الحوادث والعمليات الجراحية، وتلك الناجمة عن التهابات البشرة وحب الشباب والتي يكون لها تأثيرات اجتماعية ونفسية عميقة الأثر. وأوضح أن تقنيات علاج الندبات باستخدام الليزر متوفرة في القسم، وأكد أهمية توعية المرضى بفوائد استخدام التقنيات الجديدة ودورها في إحداث نتائج مذهلة، وهي تكفل سرعة العلاج، كونها تعطي نتائج في أقل من شهر من بدايته، وبنتائج تنافس أفضل المراكز العالمية.من جهته قال د.رائد فرحات، مدير وحدة الليزر وأخصائي جراحة التجميل، إن مستشفى القاسمي يبادر باستخدام أحدث الأجهزة التقنية التي تسهم في علاج المرضى، وتقدم وحدة الليزر العلاج المثالي لمشكلة الندوب والذي يعتبر من الوسائل الحديثة التي أحدثت فارقاً كبيراً في هذا المجال، ويزيل الآثار الناجمة عن الجروح حتى لو كانت قديمة ومستعصية.وأشار إلى أن استخدام الليزر في التخلص من هذه الندوب، مفيد جداً، إذ يساعد في إزالة طبقات الجلد وفقاً لإرادة الطبيب، وبعدها يلتئم الجلد خلال أسبوعين ويكون لونه مائلاً للاحمرار، وبعد فترة يسترجع الجلد لونه الطبيعي وتظهر نتائج الليزر المذهلة.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

تستقبل وحدة «الليزر»بقسم التجميل بمستشفى القاسمي في الشارقة 60 حالة شهرياً، من مختلف الأعمار، لإزالة الوحمات والتوسع في الأوردة وعلاج الشعيرات الدموية، وندبات حب الشباب، وإزالة الوشم، إضافة إلى التصبغات السطحية وبقع الشمس، ومعالجة الندوب القديمة، وذات اللون الأحمر الناتجة عن الجروح والعمليات الجراحية والحوادث.
وقال د.صقر المعلا، مساعد المدير التنفيذي للمستشفى، رئيس قسم التجميل ل«الخليج» إن استخدام تقنيات الليزر المتطورة، ساهمت في الارتقاء بجودة حياة المرضى حيث بلغت نسبة نجاحها في علاج الحالات المعقدة أكثر من 80%، من خلال حل مشكلة الندبات والآثار التي تخلفها الحوادث والعمليات الجراحية، وتلك الناجمة عن التهابات البشرة وحب الشباب والتي يكون لها تأثيرات اجتماعية ونفسية عميقة الأثر.
وأوضح أن تقنيات علاج الندبات باستخدام الليزر متوفرة في القسم، وأكد أهمية توعية المرضى بفوائد استخدام التقنيات الجديدة ودورها في إحداث نتائج مذهلة، وهي تكفل سرعة العلاج، كونها تعطي نتائج في أقل من شهر من بدايته، وبنتائج تنافس أفضل المراكز العالمية.
من جهته قال د.رائد فرحات، مدير وحدة الليزر وأخصائي جراحة التجميل، إن مستشفى القاسمي يبادر باستخدام أحدث الأجهزة التقنية التي تسهم في علاج المرضى، وتقدم وحدة الليزر العلاج المثالي لمشكلة الندوب والذي يعتبر من الوسائل الحديثة التي أحدثت فارقاً كبيراً في هذا المجال، ويزيل الآثار الناجمة عن الجروح حتى لو كانت قديمة ومستعصية.
وأشار إلى أن استخدام الليزر في التخلص من هذه الندوب، مفيد جداً، إذ يساعد في إزالة طبقات الجلد وفقاً لإرادة الطبيب، وبعدها يلتئم الجلد خلال أسبوعين ويكون لونه مائلاً للاحمرار، وبعد فترة يسترجع الجلد لونه الطبيعي وتظهر نتائج الليزر المذهلة.

رابط المصدر: «ليزر»مستشفى القاسمي تستقبل 60 حالة شهرياً

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً