أسبوع التعليم التقني يطرح فرص التوظيف المطلوبة يناير المقبل

ينظم مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني أسبوع التعليم التقني للعام الثالث، في شهر يناير/‏‏كانون الثاني المقبل بمختلف إمارات الدولة. وأوضح مبارك سعيد الشامسي مدير عام المركز أن إقامة هذا الأسبوع تستهدف توعية وجذب الشباب المواطن نحو التعليم التقني والمهني، وتمكينهم من الفرص الوظيفية المتخصصة التي تنتظرهم في

المستقبل القريب والبعيد، حيث تشارك في تلك الفعاليات نخبة من كبار المسؤولين والمتخصصين وممثلي القطاع الصناعي والأكاديمي والتعليمي المتخصص محلياً ودولياً، الذين يستعرضون خلال الفعاليات أحدث الخبرات والاتجاهات والمسارات العلمية والوظيفية السائدة في مجال التعليم التقني والمهني، وذلك بمختلف المؤسسات التعليمية المتخصصة التابعة للمركز بجميع إمارات الدولة.وأضاف الشامسي أن استراتيجية المركز الجديدة 2016 – 2020، تركز على إعداد الشباب المواطن المؤهل وفق أعلى المعايير العالمية لسوق العمل، وهو ما نعمل على تحقيقه من خلال تلك الاستراتيجية بما تضمه من سياسات وبرامج عمل ومبادرات خاصة بتطوير التعليم والتدريب التقني والمهني وآليات تطوير المخرجات والموارد البشرية ومهارات الموظفين بالتنسيق مع الجهات المعنية في الإمارة، إضافة إلى التطوير الدائم في هذا القطاع بما يتناسب مع المكانة المرموقة للدولة ووضع وتطوير شروط ومعايير الرقابة والتراخيص لكافة جهات التعليم والتدريب التقني والمهني في الإمارة، وعرضها على المجلس التنفيذي لاعتمادها. وقال الشامسي ل«الخليج»: إن تحقيق هذا النوع من الخريجين الأكفاء مرتبط بوضع الضوابط والشروط اللازمة لإصدار التراخيص للجهات التعليمية والتدريبية لمزاولة نشاطاتها وذلك بالتنسيق مع مجلس أبوظبي للتعليم، وإعداد وتطوير نظام ترخيص المدربين العاملين في هذا المجال لكافة الجهات التدريبية في الإمارة وتطبيقه بعد اعتماده من المجلس التنفيذي، بهدف إعداد الطاقات البشرية المدربة من الفنيين المتخصصين وتأهيل المتدربين فنياً ومهنياً في هذا القطاع وفقاً لمتطلبات سوق العمل.وأوضح أن الاستراتيجية الجديدة للمركز تعمل على التوسع في المبادرات المبتكرة لتواصل نجاحاتها لسنوات طويلة ومبادرة «نعم للعمل» التي تنطلق الدورة التاسعة منها خلال الفترة من 18 ديسمبر/‏‏ كانون الأول المقبل، وحتى الخامس من يناير/‏‏كانون الثاني 2017 لتشجع الشباب والفتيات على الانخراط في القطاع الخاص والاستثمار في مختلف مجالاته بما يعزز مسيرة الطلبة التعليمية ويؤهلهم للمشاركة في سوق العمل بفاعلية وخبرات جديدة تفيدهم خلال الدراسة وطوال حياتهم العملية، وكذلك تطوير مبادرة «مهرجان المرح للصحة واللياقة» في دورته السادسة التي تقام العام المقبل برعاية كريمة من أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة ولمدة شهر كامل بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وبمشاركة نخبة من المؤسسات المتخصصة في الصحة واللياقة التي تقدم للجمهور وتشمل نخبة من الفعاليات الصحية والرياضية التي يتفاعل معها الكبار والصغار بما يطور من مستويات اللياقة الصحية والإنتاجية لدى أبناء المجتمع.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

ينظم مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني أسبوع التعليم التقني للعام الثالث، في شهر يناير/‏‏كانون الثاني المقبل بمختلف إمارات الدولة.
وأوضح مبارك سعيد الشامسي مدير عام المركز أن إقامة هذا الأسبوع تستهدف توعية وجذب الشباب المواطن نحو التعليم التقني والمهني، وتمكينهم من الفرص الوظيفية المتخصصة التي تنتظرهم في المستقبل القريب والبعيد، حيث تشارك في تلك الفعاليات نخبة من كبار المسؤولين والمتخصصين وممثلي القطاع الصناعي والأكاديمي والتعليمي المتخصص محلياً ودولياً، الذين يستعرضون خلال الفعاليات أحدث الخبرات والاتجاهات والمسارات العلمية والوظيفية السائدة في مجال التعليم التقني والمهني، وذلك بمختلف المؤسسات التعليمية المتخصصة التابعة للمركز بجميع إمارات الدولة.
وأضاف الشامسي أن استراتيجية المركز الجديدة 2016 – 2020، تركز على إعداد الشباب المواطن المؤهل وفق أعلى المعايير العالمية لسوق العمل، وهو ما نعمل على تحقيقه من خلال تلك الاستراتيجية بما تضمه من سياسات وبرامج عمل ومبادرات خاصة بتطوير التعليم والتدريب التقني والمهني وآليات تطوير المخرجات والموارد البشرية ومهارات الموظفين بالتنسيق مع الجهات المعنية في الإمارة، إضافة إلى التطوير الدائم في هذا القطاع بما يتناسب مع المكانة المرموقة للدولة ووضع وتطوير شروط ومعايير الرقابة والتراخيص لكافة جهات التعليم والتدريب التقني والمهني في الإمارة، وعرضها على المجلس التنفيذي لاعتمادها.
وقال الشامسي ل«الخليج»: إن تحقيق هذا النوع من الخريجين الأكفاء مرتبط بوضع الضوابط والشروط اللازمة لإصدار التراخيص للجهات التعليمية والتدريبية لمزاولة نشاطاتها وذلك بالتنسيق مع مجلس أبوظبي للتعليم، وإعداد وتطوير نظام ترخيص المدربين العاملين في هذا المجال لكافة الجهات التدريبية في الإمارة وتطبيقه بعد اعتماده من المجلس التنفيذي، بهدف إعداد الطاقات البشرية المدربة من الفنيين المتخصصين وتأهيل المتدربين فنياً ومهنياً في هذا القطاع وفقاً لمتطلبات سوق العمل.
وأوضح أن الاستراتيجية الجديدة للمركز تعمل على التوسع في المبادرات المبتكرة لتواصل نجاحاتها لسنوات طويلة ومبادرة «نعم للعمل» التي تنطلق الدورة التاسعة منها خلال الفترة من 18 ديسمبر/‏‏ كانون الأول المقبل، وحتى الخامس من يناير/‏‏كانون الثاني 2017 لتشجع الشباب والفتيات على الانخراط في القطاع الخاص والاستثمار في مختلف مجالاته بما يعزز مسيرة الطلبة التعليمية ويؤهلهم للمشاركة في سوق العمل بفاعلية وخبرات جديدة تفيدهم خلال الدراسة وطوال حياتهم العملية، وكذلك تطوير مبادرة «مهرجان المرح للصحة واللياقة» في دورته السادسة التي تقام العام المقبل برعاية كريمة من أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة ولمدة شهر كامل بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وبمشاركة نخبة من المؤسسات المتخصصة في الصحة واللياقة التي تقدم للجمهور وتشمل نخبة من الفعاليات الصحية والرياضية التي يتفاعل معها الكبار والصغار بما يطور من مستويات اللياقة الصحية والإنتاجية لدى أبناء المجتمع.

رابط المصدر: أسبوع التعليم التقني يطرح فرص التوظيف المطلوبة يناير المقبل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً