قوقل ستنشئ فهرس بحث خاص بمواقع الهواتف الذكية

مع توجه العالم أكثر وأكثر لاستخدام الهواتف الذكية في تصفح الإنترنت، قوقل قررت مواكبة هذا التوجه من خلال فصل فهرس وأرشيف البحث لديها بحيث يكون هناك فهرس خاص بمنصة الهواتف الذكية ويكون أساسي بينما يصبح فهرس بحث أجهزة الكمبيوتر ثانوياً. خلال الأشهر القليلة القادمة وبحسب محلل اتجاهات مشرفي المواقع في

قوقل Gary Illyes فإن أرشيف محرك البحث الخاص بمواقع الويب وأجهزة الكمبيوتر سيكون أقل تحديثاً مقارنة بالأرشيف والفهرس الجديد الذي سيتم إنشائه ويتعلق بالهواتف الذكية. هذا يعني أنه سيكون هناك فهرسين لدى قوقل، الأول هو الحالي المعروف الذي يؤرشف مواقع الويب والموبايل معاً لكنه سيتخصص فقط بمواقع الويب أي الموجهة لأجهزة الكمبيوتر ويتم البحث فيه عبرها، والثاني سيكون خاص بالهواتف المحمولة بحيث يؤرشف المواقع المخصصة للتصفح من الهواتف ويتم البحث فيه عبرها. كانت قوقل قد بدأت اختبار إنشاء هذا الفهرس الجديد الخاص بالهواتف المحمولة العام الماضي، لكن الآن أصبح الأمر رسمياً ويجري العمل على تطبيقه خلال بضعة أشهر وستكون له الأولوية بدلاً من فهرس مواقع الويب والكمبيوتر. هذه الخطوة الكبيرة تصب في توجه قوقل أكثر نحو عصر مواقع الهواتف الذكية وقامت بالعديد من الأشياء سابقاً مثل إعطاء أولوية في الأرشفة للمواقع التي تدعم الهواتف الذكية، وقدمت ميزة الصفحات السريعة – التي أصبح موقع عالم التقنية يدعمها – وهي مشابهة لفكرة المقالات الفورية على فيس بوك. لايزال هناك الكثير من التفاصيل المجهولة مثل طالما أن فهرس مواقع الموبايل هو الأساسي، هل هذا يعني أنه لن يستخدم إطلاقاً عند البحث فيه من الكمبيوتر؟ وهل سيتضمن فقط المواقع المتجاوبة وتدعم الشاشات الصغيرة؟ وما هو الحد الزمني الفاصل في سرعة الأرشفة بين فهرسي الموبايل والكمبيوتر؟. كمستخدم هذا الأمر سينعكس بالفائدة عليك لأنه يحسن تجربة التصفح وعرض النتائج وسرعة الأرشفة للمواقع الموجهة للهواتف الذكية. ويمكن أن نتوقع أن تعامل قوقل مواقع الموبايل بخوارزميات ترتيب مختلفة عن مواقع الويب تأخذ بعين الاعتبار عناصر جديدة مثل وضوح الروابط والصفحات وسهولة الاستخدام عبر الشاشات الصغيرة.  هذا التوجه الكبير من قوقل نحو دعم منصة الهواتف المحمولة يساعد كثيراً من يستخدم تلك الأجهزة فقط لتصفح والبحث في قوقل ولا يملكون أي جهاز كمبيوتر. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


قوقل google

مع توجه العالم أكثر وأكثر لاستخدام الهواتف الذكية في تصفح الإنترنت، قوقل قررت مواكبة هذا التوجه من خلال فصل فهرس وأرشيف البحث لديها بحيث يكون هناك فهرس خاص بمنصة الهواتف الذكية ويكون أساسي بينما يصبح فهرس بحث أجهزة الكمبيوتر ثانوياً.

خلال الأشهر القليلة القادمة وبحسب محلل اتجاهات مشرفي المواقع في قوقل Gary Illyes فإن أرشيف محرك البحث الخاص بمواقع الويب وأجهزة الكمبيوتر سيكون أقل تحديثاً مقارنة بالأرشيف والفهرس الجديد الذي سيتم إنشائه ويتعلق بالهواتف الذكية.

هذا يعني أنه سيكون هناك فهرسين لدى قوقل، الأول هو الحالي المعروف الذي يؤرشف مواقع الويب والموبايل معاً لكنه سيتخصص فقط بمواقع الويب أي الموجهة لأجهزة الكمبيوتر ويتم البحث فيه عبرها، والثاني سيكون خاص بالهواتف المحمولة بحيث يؤرشف المواقع المخصصة للتصفح من الهواتف ويتم البحث فيه عبرها.

كانت قوقل قد بدأت اختبار إنشاء هذا الفهرس الجديد الخاص بالهواتف المحمولة العام الماضي، لكن الآن أصبح الأمر رسمياً ويجري العمل على تطبيقه خلال بضعة أشهر وستكون له الأولوية بدلاً من فهرس مواقع الويب والكمبيوتر.

هذه الخطوة الكبيرة تصب في توجه قوقل أكثر نحو عصر مواقع الهواتف الذكية وقامت بالعديد من الأشياء سابقاً مثل إعطاء أولوية في الأرشفة للمواقع التي تدعم الهواتف الذكية، وقدمت ميزة الصفحات السريعة – التي أصبح موقع عالم التقنية يدعمها – وهي مشابهة لفكرة المقالات الفورية على فيس بوك.

لايزال هناك الكثير من التفاصيل المجهولة مثل طالما أن فهرس مواقع الموبايل هو الأساسي، هل هذا يعني أنه لن يستخدم إطلاقاً عند البحث فيه من الكمبيوتر؟ وهل سيتضمن فقط المواقع المتجاوبة وتدعم الشاشات الصغيرة؟ وما هو الحد الزمني الفاصل في سرعة الأرشفة بين فهرسي الموبايل والكمبيوتر؟.

كمستخدم هذا الأمر سينعكس بالفائدة عليك لأنه يحسن تجربة التصفح وعرض النتائج وسرعة الأرشفة للمواقع الموجهة للهواتف الذكية. ويمكن أن نتوقع أن تعامل قوقل مواقع الموبايل بخوارزميات ترتيب مختلفة عن مواقع الويب تأخذ بعين الاعتبار عناصر جديدة مثل وضوح الروابط والصفحات وسهولة الاستخدام عبر الشاشات الصغيرة.  هذا التوجه الكبير من قوقل نحو دعم منصة الهواتف المحمولة يساعد كثيراً من يستخدم تلك الأجهزة فقط لتصفح والبحث في قوقل ولا يملكون أي جهاز كمبيوتر.

المصدر

رابط المصدر: قوقل ستنشئ فهرس بحث خاص بمواقع الهواتف الذكية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً