المقاومة اليمنية تطالب الأمم المتحدة بإدانة جرائم صالح والحوثي

طالبت القوى السياسية والمقاومة في عدن بمحاكمة المخلوع صالح والحوثي كمجرمي حرب، ارتكبوا مجازر وحشة في عدن خلال ربع قرن، وآخرها الجرائم التي ارتكبت إثر الحرب التي افتعلها الانقلابيون مؤخراً.

وأوضح البيان الصادر خلال احتفالات ذكرى ثورة أكتوبر في عدن اليوم الجمعة، إن “القوى السياسية والحزبية والمقاومة في عدن تطالب مجلس الأمن إصدار قرار للمحكمة الدولية بمحاكمة دولية لعلي عبدالله صالح ومن معه والحوثي ومن معه لِما ارتكبوه من جرائم بحق أبناء الشعب إلى يومنا هذا وما تعرض له أبناء الشعب المدنيين وأطفال من جرائم ومجازر ضد الإنسانية وبأسلحة محرمة دولياً”.وأضافت “نطالب مجلس الأمن ومجلس التعاون الخليجي والأعضاء الدوليين المشرفيين على المبادرة الخليجية وآلية تنفيذها إعادة صياغة من أجل الخروج لتسوية حقيقية تعترف بحق شعب الجنوب في تقرير مصيره والعيش الحر الكريم الذي سيفضي إلى أمن واستقرار المنطقة واحترام دول الجوار والإقليم بموجب المواثيق والمعاهدات الدولية”.وطالب البيان أيضاً “الرئيس هادي بتنفيذ قرارته بما يتعلق بالخمسين بالمائة وقرار الدمج وفق الآليات التي أقرت في 24 أغسطس (آب) 2015 التي صدرت من المقاومة الجنوبية من أجل بناء مؤسسات عسكرية وأمنية ومدنية تخدم الوطن والشعب ومشاركتنا في الحكومة كقوة سياسية بموجب تلك القرارات التي من خلالها تسنى لنا العمل في البناء المؤسسي الوطني”.وتابع “نطالب التحالف العربي وفخامة الرئيس بالوقوف إلى جانب ائتلاف القيادة العامة للمقاومة الجنوبية في مشروعنا الوطني الذي يعبر عن تضحيات الشعب واحترام حقوق الإنسان والالتزام بالمواثيق والعهود الدينية والدولية والأخلاقية، وكذا نطالب المجتمع الدولي بإطلاق الأسرى الجنوبيين وفي مقدمتهم عميد الأسرى المناضل أحمد عباد المرقشي ووزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي”.


الخبر بالتفاصيل والصور



طالبت القوى السياسية والمقاومة في عدن بمحاكمة المخلوع صالح والحوثي كمجرمي حرب، ارتكبوا مجازر وحشة في عدن خلال ربع قرن، وآخرها الجرائم التي ارتكبت إثر الحرب التي افتعلها الانقلابيون مؤخراً.

وأوضح البيان الصادر خلال احتفالات ذكرى ثورة أكتوبر في عدن اليوم الجمعة، إن “القوى السياسية والحزبية والمقاومة في عدن تطالب مجلس الأمن إصدار قرار للمحكمة الدولية بمحاكمة دولية لعلي عبدالله صالح ومن معه والحوثي ومن معه لِما ارتكبوه من جرائم بحق أبناء الشعب إلى يومنا هذا وما تعرض له أبناء الشعب المدنيين وأطفال من جرائم ومجازر ضد الإنسانية وبأسلحة محرمة دولياً”.

وأضافت “نطالب مجلس الأمن ومجلس التعاون الخليجي والأعضاء الدوليين المشرفيين على المبادرة الخليجية وآلية تنفيذها إعادة صياغة من أجل الخروج لتسوية حقيقية تعترف بحق شعب الجنوب في تقرير مصيره والعيش الحر الكريم الذي سيفضي إلى أمن واستقرار المنطقة واحترام دول الجوار والإقليم بموجب المواثيق والمعاهدات الدولية”.

وطالب البيان أيضاً “الرئيس هادي بتنفيذ قرارته بما يتعلق بالخمسين بالمائة وقرار الدمج وفق الآليات التي أقرت في 24 أغسطس (آب) 2015 التي صدرت من المقاومة الجنوبية من أجل بناء مؤسسات عسكرية وأمنية ومدنية تخدم الوطن والشعب ومشاركتنا في الحكومة كقوة سياسية بموجب تلك القرارات التي من خلالها تسنى لنا العمل في البناء المؤسسي الوطني”.

وتابع “نطالب التحالف العربي وفخامة الرئيس بالوقوف إلى جانب ائتلاف القيادة العامة للمقاومة الجنوبية في مشروعنا الوطني الذي يعبر عن تضحيات الشعب واحترام حقوق الإنسان والالتزام بالمواثيق والعهود الدينية والدولية والأخلاقية، وكذا نطالب المجتمع الدولي بإطلاق الأسرى الجنوبيين وفي مقدمتهم عميد الأسرى المناضل أحمد عباد المرقشي ووزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي”.

رابط المصدر: المقاومة اليمنية تطالب الأمم المتحدة بإدانة جرائم صالح والحوثي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً