لاجئون سوريون ينفون تورطهم بمؤامرة إرهابية في ألمانيا

نفى ثلاثة لاجئين سوريين، وصفتهم وسائل الإعلام الألمانية في وقت سابق بأنهم “أبطال”، بسبب دورهم في اعتقال شخص يشتبه أنه إرهابي وأنه كان يخطط لشن هجوم على مطار في برلين،

أي صلة لهم بالمؤامرة. وكان اللاجئون قيدوا اللاجئ السوري جابر البكر بأسلاك كهربائية بعد أن تغلبوا عليه واحتجزوه في شقة في مدينة لايبتسيغ شرق ألمانيا، بعد أن أدركوا أنه كان مطلوباً لدى الشرطة، رافضين عرضه بتقديم المال لهم لإطلاق سراحه، بينما كانوا ينتظرون وصول الشرطة.لكن في تطور مثير للأحداث، شنق البكر (22 عاماً) نفسه في سجنه في “لايبتسيغ” الأربعاء الماضي، مما أثار فضيحة سياسية واسعة، حيث رفضت حكومة ولاية “ساكسونيا” اليوم الجمعة إجراء تحقيق مستقل بشأن ملابسات الانتحار.غير أنه قبل وفاته، زعم البكر أن اللاجئين الثلاثة، الذين قدموا له مأوى بعد أن نجا بشق الأنفس من الشرطة مطلع الأسبوع الماضي، كانوا مشاركين في الخطة الإرهابية، التي وصفتها السلطات أنها تندرج في “سياق تنظيم داعش”.


الخبر بالتفاصيل والصور



نفى ثلاثة لاجئين سوريين، وصفتهم وسائل الإعلام الألمانية في وقت سابق بأنهم “أبطال”، بسبب دورهم في اعتقال شخص يشتبه أنه إرهابي وأنه كان يخطط لشن هجوم على مطار في برلين، أي صلة لهم بالمؤامرة.

وكان اللاجئون قيدوا اللاجئ السوري جابر البكر بأسلاك كهربائية بعد أن تغلبوا عليه واحتجزوه في شقة في مدينة لايبتسيغ شرق ألمانيا، بعد أن أدركوا أنه كان مطلوباً لدى الشرطة، رافضين عرضه بتقديم المال لهم لإطلاق سراحه، بينما كانوا ينتظرون وصول الشرطة.

لكن في تطور مثير للأحداث، شنق البكر (22 عاماً) نفسه في سجنه في “لايبتسيغ” الأربعاء الماضي، مما أثار فضيحة سياسية واسعة، حيث رفضت حكومة ولاية “ساكسونيا” اليوم الجمعة إجراء تحقيق مستقل بشأن ملابسات الانتحار.

غير أنه قبل وفاته، زعم البكر أن اللاجئين الثلاثة، الذين قدموا له مأوى بعد أن نجا بشق الأنفس من الشرطة مطلع الأسبوع الماضي، كانوا مشاركين في الخطة الإرهابية، التي وصفتها السلطات أنها تندرج في “سياق تنظيم داعش”.

رابط المصدر: لاجئون سوريون ينفون تورطهم بمؤامرة إرهابية في ألمانيا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً