إيران: أوقفنا 11 عنصراً من داعش

قالت السلطات الإيرانية إنها أوقفت في جنوب البلاد 11 عنصراً من تنظيم داعش، كانوا يخططون لتنفيذ اعتداءات انتحارية، حسبما أفادت وكالة أنباء نقلاً عن مسؤول محلي.

وقال نائب حاكم محافظة فارس هادي باجوهيش جهرومي لوكالة مهر: “هذه الخلية من داعش تضم 11 عنصراً أوقفوا جميعهم”، موضحاً أن “الموقوفين من الأجانب”.ومن جهته، قال  قائد قوات محافظة فارس، الجنرال أحمد علي غودرزي “تم توقيف 11 شخصاً وتفكيك المجموعة الإرهابية”، حسبما نقلت عنه وسائل الإعلام. وأوضح أن “المجموعة أرادت تنفيذ اعتداءات إرهابية في البلاد”.وأضاف غودرزي “تم ضبط عشرات السيارات والدراجات النارية، بالإضافة إلى مئة كلغ من المتفجرات”. إلا أن السلطات لم تكشف عن جنسيات الموقوفين.ومن النادر أن تستهدف المدن الإيرانية الكبرى باعتداءات تقف وراءها تنظيمات سنية مثل تنظيم داعش. إلا أن القوات الإيرانية غالباً ما تخوض مواجهات مع مجموعات جهادية أو مع متمردين أكراد بالقرب من الحدود مع العراق (غرب) أو أفغانستان أو باكستان (جنوب شرق).وتقدم الحكومة الإيرانية دعماً مادياً وعسكرياً لحكومتي العراق وسوريا، وأرسلت إلى هذين البلدين مستشارين عسكريين ومتطوعين لمحاربة الإرهابيين.وفي مطلع أكتوبر(تشرين الأول) الحالي، أعلن مسؤول من الحرس الثوري مقتل 11 عضواً في مجموعة إرهابية تدعمها الولايات المتحدة والنظام الصهيوني (إسرائيل) بعد أن تسللوا إلى إيران من العراق.


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت السلطات الإيرانية إنها أوقفت في جنوب البلاد 11 عنصراً من تنظيم داعش، كانوا يخططون لتنفيذ اعتداءات انتحارية، حسبما أفادت وكالة أنباء نقلاً عن مسؤول محلي.

وقال نائب حاكم محافظة فارس هادي باجوهيش جهرومي لوكالة مهر: “هذه الخلية من داعش تضم 11 عنصراً أوقفوا جميعهم”، موضحاً أن “الموقوفين من الأجانب”.

ومن جهته، قال  قائد قوات محافظة فارس، الجنرال أحمد علي غودرزي “تم توقيف 11 شخصاً وتفكيك المجموعة الإرهابية”، حسبما نقلت عنه وسائل الإعلام. وأوضح أن “المجموعة أرادت تنفيذ اعتداءات إرهابية في البلاد”.

وأضاف غودرزي “تم ضبط عشرات السيارات والدراجات النارية، بالإضافة إلى مئة كلغ من المتفجرات”. إلا أن السلطات لم تكشف عن جنسيات الموقوفين.

ومن النادر أن تستهدف المدن الإيرانية الكبرى باعتداءات تقف وراءها تنظيمات سنية مثل تنظيم داعش. إلا أن القوات الإيرانية غالباً ما تخوض مواجهات مع مجموعات جهادية أو مع متمردين أكراد بالقرب من الحدود مع العراق (غرب) أو أفغانستان أو باكستان (جنوب شرق).

وتقدم الحكومة الإيرانية دعماً مادياً وعسكرياً لحكومتي العراق وسوريا، وأرسلت إلى هذين البلدين مستشارين عسكريين ومتطوعين لمحاربة الإرهابيين.

وفي مطلع أكتوبر(تشرين الأول) الحالي، أعلن مسؤول من الحرس الثوري مقتل 11 عضواً في مجموعة إرهابية تدعمها الولايات المتحدة والنظام الصهيوني (إسرائيل) بعد أن تسللوا إلى إيران من العراق.

رابط المصدر: إيران: أوقفنا 11 عنصراً من داعش

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً