للعزّاب.. زوجة تصغركم بـ5 سنوات هي الأفضل

نصحت دراسة عملية حديثة الرجال الذين يرغبون بزواج تتوافر له فرص النجاح والاستمرارية بالبحث عن زوجة أذكى وأكثر مهارة، والأهم من ذلك أن تكون أصغر منهم بحوالي 5 سنوات على الأقل، وهو ما قد يتفق مع بعض المعتقدات الشعبية في مجتمعات نامية. وحللت الدراسة المنشورة في “الدورية الأوروبية للبحث الميداني”

معلومات مستقلة من 1000 حالة زواج وعلاقة ارتباط جادة تواصلت على مدى أكثر من 5 سنوات، ورصدت الظروف التي توفر الاستقرار في العلاقات طويلة الأمد بين الرجال والنساء. كما وجد الباحثون أن أهم الشروط هو انعدام أي تجربة طلاق سابقة للزوجين، وأن تكون الزوجة أو الشريكة أصغر من زوجها بـ5 سنوات على الأقل، وذات تعليم أرقى وأعلى مستوى منه. وقال الباحث المشارك في الدراسة، الدكتور إيمانويل فرانغنير، إن مرور أحد الزوجين أو الشريكين بتجربة طلاق يقلل من فرص نجاح الزواج، ولكن هذا العامل يفقد تأثيره إلى حد كبير إذا اختبر الزوجان أو الشريكان من قبل تجربة الطلاق. وذهب الباحثون إلى أن اختيار الشريك على أساس الحب والجاذبية والقيم والاتجاهات والأذواق والعادات المشتركة مهم، ولكن إذا أضيفت إلى كل هذا عوامل السن والثقافة والتعليم، فإن هذه الصيغة الشاملة تقلل احتمالات الطلاق أو الانفصال، وفق صحيفة “الغادريان” البريطانية.


الخبر بالتفاصيل والصور


للعزّاب.. زوجة تصغركم بـ5 سنوات هي الأفضل

نصحت دراسة عملية حديثة الرجال الذين يرغبون بزواج تتوافر له فرص النجاح والاستمرارية بالبحث عن زوجة أذكى وأكثر مهارة، والأهم من ذلك أن تكون أصغر منهم بحوالي 5 سنوات على الأقل، وهو ما قد يتفق مع بعض المعتقدات الشعبية في مجتمعات نامية.

وحللت الدراسة المنشورة في “الدورية الأوروبية للبحث الميداني” معلومات مستقلة من 1000 حالة زواج وعلاقة ارتباط جادة تواصلت على مدى أكثر من 5 سنوات، ورصدت الظروف التي توفر الاستقرار في العلاقات طويلة الأمد بين الرجال والنساء.

كما وجد الباحثون أن أهم الشروط هو انعدام أي تجربة طلاق سابقة للزوجين، وأن تكون الزوجة أو الشريكة أصغر من زوجها بـ5 سنوات على الأقل، وذات تعليم أرقى وأعلى مستوى منه.

وقال الباحث المشارك في الدراسة، الدكتور إيمانويل فرانغنير، إن مرور أحد الزوجين أو الشريكين بتجربة طلاق يقلل من فرص نجاح الزواج، ولكن هذا العامل يفقد تأثيره إلى حد كبير إذا اختبر الزوجان أو الشريكان من قبل تجربة الطلاق.

وذهب الباحثون إلى أن اختيار الشريك على أساس الحب والجاذبية والقيم والاتجاهات والأذواق والعادات المشتركة مهم، ولكن إذا أضيفت إلى كل هذا عوامل السن والثقافة والتعليم، فإن هذه الصيغة الشاملة تقلل احتمالات الطلاق أو الانفصال، وفق صحيفة “الغادريان” البريطانية.

رابط المصدر: للعزّاب.. زوجة تصغركم بـ5 سنوات هي الأفضل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً