ساركوزي يحذر من هجمات إرهابية جديدة على فرنسا

حذر الرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي، من هجومات إرهابية جديد محتملة على فرنسا. وقال ساركوزي ذو الاتجاه المحافظ في مناظرة تلفزيونية أولى أمام ستة من

المنافسين له في الانتخابات التمهيدية للرئاسة الفرنسية مساء الخميس: “ليست المسألة اليوم أن تعلم أن هناك هجوماً مقبلاً، لكن أن تعلم متى”.ومن بين المرشحين للانتخابات التمهيدية أيضاً عن اليمين الفرنسي رئيس الوزراء الفرنسي السابق، ألان جوبيه، وأعضاء الجمعية الوطنية ناتالي كوسيوسكو موريزيه، وبرونو لو مير وجان فرانسوا كوبيه نائب رئيس بلدية مو، ورئيس الوزراء الأسبق، فرنسوا فيون.كما شارك في المناظرة مرشح واحد آخر لا ينتمي إلى حزب الجمهوريين، خلافاً للمرشحين الستة، هو جان فريدريك بواسون، رئيس الحزب الديمقراطي المسيحي.وبسبب التهديدات الإرهابية، يدعو ساركوزي إلى عملية تأهيل داخل المؤسسات الإصلاحية لمن يعتقد أنهم إسلاميون خطرون بدافع احترازي، حتى وإن لم يقترفوا ما يستدعي عقوبتهم.ومن جهته، لا يرفض متحديه جوبيه (71 عاماً) هذا الأمر بصورة مبدئية، إلا أنه ينادي بتطبيق القواعد التي تقوم عليها دولة القانون، بحيث لا يكون من حق القضاة وحدهم أخذ القرار في مسألة التأهيل .وحصل كل من جوبيه، الذي شغل منصب رئيس الوزراء في عهد جاك شيراك، والرئيس السابق ساركوزي على دعم جيد في استطلاعات آراء الناخبين الفرنسيين- ولكن الاستطلاعات الحديثة كشفت عن تقدم جوبيه.ومن المقرر أن تجري الانتخابات التمهيدية للمحافظين في جولتين، يومي 20 و 27 نوفمبر(تشرين الثاني) القادم.


الخبر بالتفاصيل والصور



حذر الرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي، من هجومات إرهابية جديد محتملة على فرنسا.

وقال ساركوزي ذو الاتجاه المحافظ في مناظرة تلفزيونية أولى أمام ستة من المنافسين له في الانتخابات التمهيدية للرئاسة الفرنسية مساء الخميس: “ليست المسألة اليوم أن تعلم أن هناك هجوماً مقبلاً، لكن أن تعلم متى”.

ومن بين المرشحين للانتخابات التمهيدية أيضاً عن اليمين الفرنسي رئيس الوزراء الفرنسي السابق، ألان جوبيه، وأعضاء الجمعية الوطنية ناتالي كوسيوسكو موريزيه، وبرونو لو مير وجان فرانسوا كوبيه نائب رئيس بلدية مو، ورئيس الوزراء الأسبق، فرنسوا فيون.

كما شارك في المناظرة مرشح واحد آخر لا ينتمي إلى حزب الجمهوريين، خلافاً للمرشحين الستة، هو جان فريدريك بواسون، رئيس الحزب الديمقراطي المسيحي.

وبسبب التهديدات الإرهابية، يدعو ساركوزي إلى عملية تأهيل داخل المؤسسات الإصلاحية لمن يعتقد أنهم إسلاميون خطرون بدافع احترازي، حتى وإن لم يقترفوا ما يستدعي عقوبتهم.

ومن جهته، لا يرفض متحديه جوبيه (71 عاماً) هذا الأمر بصورة مبدئية، إلا أنه ينادي بتطبيق القواعد التي تقوم عليها دولة القانون، بحيث لا يكون من حق القضاة وحدهم أخذ القرار في مسألة التأهيل .

وحصل كل من جوبيه، الذي شغل منصب رئيس الوزراء في عهد جاك شيراك، والرئيس السابق ساركوزي على دعم جيد في استطلاعات آراء الناخبين الفرنسيين- ولكن الاستطلاعات الحديثة كشفت عن تقدم جوبيه.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات التمهيدية للمحافظين في جولتين، يومي 20 و 27 نوفمبر(تشرين الثاني) القادم.

رابط المصدر: ساركوزي يحذر من هجمات إرهابية جديدة على فرنسا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً