أوسمة الخدمة في «أمن الهيئات»

قلد العميد عبدالله علي الغيثي، مدير الإدارة الـــعامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في شرطة دبي، عدداً من ضباط وصف ضباط وأفراد الإدارة العامة الذين أمضوا من 10 إلى 40 عاما، أوسمة وأنواط الخدمة المخلصة والممتازة، تقديرا لخدمتهم المخلصة وجهودهم وتفانيهم وإخلاصهم في العمل، ودورهم في الارتقاء بالخـــدمات

التي تقدمها الإدارة. وأثنى العميد الغــيثي خلال كلمته التي ألقاها على جهود المكرمين ومستحقي الأوسمة والأنواط من الحـــــضور، بوصفهم الجنود المخلصين الذين قادوا مسيرة النجاح والتطور المستمر الذي تشهده الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، قائلاً إنهم محل تقــدير واعتزاز المسؤولين سواءً في الإدارة العامة أو على مستوى القيادة العامة لشرطة دبي. مؤكداً أنهم القدوة المثلى واللبنة الصالحة لمن يليهم، داعياً إياهم إلى المحافظة على سجلهم الشرطي ناصعاً، مؤكداً أن هذا التقليد المستمر في شرطة دبي ليس بمثابة تكريم وتقدير فحسب، بل هو تحفيز المخلصين للاستمرار في تفانيهم، وتحفيز الآخرين للحذو حذوهم، والتطــــلع دائماً نحو الأفضل.


الخبر بالتفاصيل والصور


قلد العميد عبدالله علي الغيثي، مدير الإدارة الـــعامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في شرطة دبي، عدداً من ضباط وصف ضباط وأفراد الإدارة العامة الذين أمضوا من 10 إلى 40 عاما، أوسمة وأنواط الخدمة المخلصة والممتازة، تقديرا لخدمتهم المخلصة وجهودهم وتفانيهم وإخلاصهم في العمل، ودورهم في الارتقاء بالخـــدمات التي تقدمها الإدارة.

وأثنى العميد الغــيثي خلال كلمته التي ألقاها على جهود المكرمين ومستحقي الأوسمة والأنواط من الحـــــضور، بوصفهم الجنود المخلصين الذين قادوا مسيرة النجاح والتطور المستمر الذي تشهده الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، قائلاً إنهم محل تقــدير واعتزاز المسؤولين سواءً في الإدارة العامة أو على مستوى القيادة العامة لشرطة دبي.

مؤكداً أنهم القدوة المثلى واللبنة الصالحة لمن يليهم، داعياً إياهم إلى المحافظة على سجلهم الشرطي ناصعاً، مؤكداً أن هذا التقليد المستمر في شرطة دبي ليس بمثابة تكريم وتقدير فحسب، بل هو تحفيز المخلصين للاستمرار في تفانيهم، وتحفيز الآخرين للحذو حذوهم، والتطــــلع دائماً نحو الأفضل.

رابط المصدر: أوسمة الخدمة في «أمن الهيئات»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً