الإنسان محور التنمية و ركيزة أساسية في خطط أبوظبي

عبدالله المهيري ■ خليل خوري ■ راشد الهاجري عبدالله الأحمدي ■ ميثاء الحبسي صورة أكدت فعاليات

في أبوظبي، أن قرارات تنفيذي أبوظبي ستكون نقلة مميزة للعاصمة وتصب في خانة اهتمام القيادة بالمواطن صحة وتعليماً وسكناً، مشيرين إلى أن الإنسان محور التنمية في خطط الإمارة. أوضح عبدالله بن عقيدة الأمين العام لصندوق الزكاة، أن المبادرات والمشاريع الجديدة التي اعتمدها سموه تلبي احتياجات المواطنين، وأضاف بالنسبة لمدينة العين فقد حظيت باهتمام ورعاية المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهذا الاهتمام ينعكس إيجابياً على كل مرافق المدينة والاهتمام بالسياحة الداخلية، خصوصاً أن المدينة تحوي مواقع أثرية وجمالية كثيرة، مثل حديقة العين للحيوانات والأحياء المائية، وستثمر نتائجها بسياحة ضخمة. وستكون العين مستقبلاً محط اهتمام السياح، مشيراً إلى أن الاهتمام أيضاً بمتحف اللوفر سيزيد من السياحة الفنية في العاصمة، وسيتعرف الجيل الجديد إلى كل ما هو راق في دولته، فلا يكون بحاجة للسفر والتعرف إلى الفنون الغربية في الدول الغربية أو العربية. وقالت ميثاء حمد الحبسي نائبة الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات لتنمية الشباب: إن المشاريع التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، ستسهم في تطوير البنية التحتية لبعض المناطق في الإمارة، والتي ستحدث نقلة نوعية كبيرة جداً في تلك المناطق التي حرصت القيادة الرشيدة على تلبية احتياجات المواطنين بها، مشيدة باعتماد أكثر من ملياري درهم لقروض الإسكان، والتي ستساعد العديد من أبناء الإمارة على بناء المساكن الخاصة بهم وتؤدي إلى الاستقرار الأسري. الاستقرار الأسري وقال خليل خوري مدير إدارة مراكز الخدمة بوزارة العمل في أبوظبي: القرارات تؤكد حرص القيادة الرشيدة على تأكيد الإنجازات والمكتسبات التي حققتها الإمارة على مدار السنوات الماضية بإضافة المزيد من المشاريع الحيوية في مختلف القطاعات، والتي تعني أن حكومة أبوظبي ماضية قدماً في توفير كل سبل الراحة والرفاهية لأبناء الإمارة، من خلال حزمة جديدة من المشاريع التي تصب جميعها في توفير المسكن الملائم لكل مواطن من أبناء الإمارة، وتوفير المزيد من الدعم والاهتمام ورعاية أبنائها. قال عبدالله الأحمدي مدير إدارة المالية والميزانية في وزارة الصحة: إن حكومتنا الرشيدة حريصة على اتخاذ القرارات وتنفيذ المبادرات التي من شأنها تعزيز الحياة الكريمة لأبناء الوطن، وتعمل على توفير المناخ المثالي للاستقرار الأسري، مشيراً إلى أن مجمل قرارات المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي. يؤكد هذا النهج الرائد والحرص المتواصل لحكومة أبوظبي على تبني المبادرات الاجتماعية المتنوعة بهدف الارتقاء بحياة المواطنين وتحفيزهم إلى المشاركة بفعالية في تعزيز مسيرة التنمية والازدهار التي تزخر بها الدولة على مختلف الصعد. وأكد راشد الهاجري رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، الأهمية الكبيرة لقرارات المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، مشيراً إلى أنها تأتي ضمن المشاريع التنموية لحكومة أبوظبي التي تعطي أولوية كبيرة لمشاريع التنمية الاجتماعية والاقتصادية الرامية إلى تحقيق الرفاهية والرخاء والسعادة للمواطنين.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

أكدت فعاليات في أبوظبي، أن قرارات تنفيذي أبوظبي ستكون نقلة مميزة للعاصمة وتصب في خانة اهتمام القيادة بالمواطن صحة وتعليماً وسكناً، مشيرين إلى أن الإنسان محور التنمية في خطط الإمارة.

أوضح عبدالله بن عقيدة الأمين العام لصندوق الزكاة، أن المبادرات والمشاريع الجديدة التي اعتمدها سموه تلبي احتياجات المواطنين، وأضاف بالنسبة لمدينة العين فقد حظيت باهتمام ورعاية المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهذا الاهتمام ينعكس إيجابياً على كل مرافق المدينة والاهتمام بالسياحة الداخلية، خصوصاً أن المدينة تحوي مواقع أثرية وجمالية كثيرة، مثل حديقة العين للحيوانات والأحياء المائية، وستثمر نتائجها بسياحة ضخمة.

وستكون العين مستقبلاً محط اهتمام السياح، مشيراً إلى أن الاهتمام أيضاً بمتحف اللوفر سيزيد من السياحة الفنية في العاصمة، وسيتعرف الجيل الجديد إلى كل ما هو راق في دولته، فلا يكون بحاجة للسفر والتعرف إلى الفنون الغربية في الدول الغربية أو العربية.

وقالت ميثاء حمد الحبسي نائبة الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات لتنمية الشباب: إن المشاريع التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، ستسهم في تطوير البنية التحتية لبعض المناطق في الإمارة، والتي ستحدث نقلة نوعية كبيرة جداً في تلك المناطق التي حرصت القيادة الرشيدة على تلبية احتياجات المواطنين بها، مشيدة باعتماد أكثر من ملياري درهم لقروض الإسكان، والتي ستساعد العديد من أبناء الإمارة على بناء المساكن الخاصة بهم وتؤدي إلى الاستقرار الأسري.

الاستقرار الأسري

وقال خليل خوري مدير إدارة مراكز الخدمة بوزارة العمل في أبوظبي: القرارات تؤكد حرص القيادة الرشيدة على تأكيد الإنجازات والمكتسبات التي حققتها الإمارة على مدار السنوات الماضية بإضافة المزيد من المشاريع الحيوية في مختلف القطاعات، والتي تعني أن حكومة أبوظبي ماضية قدماً في توفير كل سبل الراحة والرفاهية لأبناء الإمارة، من خلال حزمة جديدة من المشاريع التي تصب جميعها في توفير المسكن الملائم لكل مواطن من أبناء الإمارة، وتوفير المزيد من الدعم والاهتمام ورعاية أبنائها.

قال عبدالله الأحمدي مدير إدارة المالية والميزانية في وزارة الصحة: إن حكومتنا الرشيدة حريصة على اتخاذ القرارات وتنفيذ المبادرات التي من شأنها تعزيز الحياة الكريمة لأبناء الوطن، وتعمل على توفير المناخ المثالي للاستقرار الأسري، مشيراً إلى أن مجمل قرارات المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

يؤكد هذا النهج الرائد والحرص المتواصل لحكومة أبوظبي على تبني المبادرات الاجتماعية المتنوعة بهدف الارتقاء بحياة المواطنين وتحفيزهم إلى المشاركة بفعالية في تعزيز مسيرة التنمية والازدهار التي تزخر بها الدولة على مختلف الصعد.

وأكد راشد الهاجري رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، الأهمية الكبيرة لقرارات المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، مشيراً إلى أنها تأتي ضمن المشاريع التنموية لحكومة أبوظبي التي تعطي أولوية كبيرة لمشاريع التنمية الاجتماعية والاقتصادية الرامية إلى تحقيق الرفاهية والرخاء والسعادة للمواطنين.

رابط المصدر: الإنسان محور التنمية و ركيزة أساسية في خطط أبوظبي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً