محاكمة مدير في شركة خاصة تلقى رشى بـ214 ألف درهم

أحالت النيابة العامة إلى الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي، أمس، مديراً آسيوياً في شركة شحن دولية، بتهمة الحصول على رشوة بقيمة إجمالية بلغت 214 ألف درهم، حُولت إلى حسابه على دفعات من متهم هارب، نظير الاستمرار في تقديم خدمات الشــركة التي يعمل

فيها لشركة «الأخير»، رغم تلقـــيه تعليـــمات بوقف التعامل معها، بعد تراكم ديون عليها. وذكرت النيابة العامة أن المدير المتهم المسؤول عن تقديم خدمات الشركة لعملائها، والتفاوض معهم بشأن أسعار الشحن والخدمات وإدارة حساباتهم، استجاب لطلب المتهم الهارب، الأمر الذي أدى إلى تفاقم المديونية إلى أن بلغت 20.5 مليون درهم. ووجهت النيابة العامة إلى المتهم الهارب تهمة الاشتراك والمساعدة مع المتهم الأول في ارتكاب الجريمة الموصوفة، فوقعت الجريمة بناء على ذلك الاتفاق. اعتداء وسرقة وباشرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات، النظر في قضية اتهام أربع زائرين أوروبيين باقتحام غرفة في أحد الفنادق، والاعتداء على أوروبية نزيلة فيها، قبل سرقة نقودها ومتعلقاتها الشخصــــية.أفادت المجنــي عليها بأنها تفاجأت لدى خروجها من دورة المياه الخاصة بغرفـــتها بأن أحد المتهمين موجود في غرفتها. ومــن ثم وضع يده على فمها وهددها بعدم الصراخ أو الاستنجاد بالشرطـــة وإلا سوف يقتلها، قبل أن يفتح باب الغرفة لبقـــية المتهمين الذين أشهر أحدهـــم السكين في وجهها، مستفسراً منها عن مكان احتفاظها بحقيبتها ونقودها التي تمت سرقتها.وجاء في تفاصيل هذه القضية أن الشرطة ألقت القبض على العصابة في بلاغ مماثل لجهة الأسلوب الإجرامي الذي كشفته كاميرات المراقبة الموجودة في الفندق. تحقيقات بينت التحقيقات أن المدير تلقى رسالة من مدير الشؤون المالية في الشركة، تنص على وقف التعامل مع شركة المتهم الثاني، حتى تُسوّي مديونية عليها بقيمة 8.6 ملايين درهم، ألا أنه لم يلتزم بمضمونها، واستمر في تقديم الخدمات بحجة أن استمرار التعامل معها سيكون وسيلة لتحصيل الديون المترتبة عليها. كما بينت كشوفات الحساب المرفقة بالقضية أن المتهم تلقى رشى بقيمة 214 ألف درهم.


الخبر بالتفاصيل والصور


أحالت النيابة العامة إلى الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي، أمس، مديراً آسيوياً في شركة شحن دولية، بتهمة الحصول على رشوة بقيمة إجمالية بلغت 214 ألف درهم، حُولت إلى حسابه على دفعات من متهم هارب، نظير الاستمرار في تقديم خدمات الشــركة التي يعمل فيها لشركة «الأخير»، رغم تلقـــيه تعليـــمات بوقف التعامل معها، بعد تراكم ديون عليها.

وذكرت النيابة العامة أن المدير المتهم المسؤول عن تقديم خدمات الشركة لعملائها، والتفاوض معهم بشأن أسعار الشحن والخدمات وإدارة حساباتهم، استجاب لطلب المتهم الهارب، الأمر الذي أدى إلى تفاقم المديونية إلى أن بلغت 20.5 مليون درهم.

ووجهت النيابة العامة إلى المتهم الهارب تهمة الاشتراك والمساعدة مع المتهم الأول في ارتكاب الجريمة الموصوفة، فوقعت الجريمة بناء على ذلك الاتفاق.

اعتداء وسرقة

وباشرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات، النظر في قضية اتهام أربع زائرين أوروبيين باقتحام غرفة في أحد الفنادق، والاعتداء على أوروبية نزيلة فيها، قبل سرقة نقودها ومتعلقاتها الشخصــــية.أفادت المجنــي عليها بأنها تفاجأت لدى خروجها من دورة المياه الخاصة بغرفـــتها بأن أحد المتهمين موجود في غرفتها.

ومــن ثم وضع يده على فمها وهددها بعدم الصراخ أو الاستنجاد بالشرطـــة وإلا سوف يقتلها، قبل أن يفتح باب الغرفة لبقـــية المتهمين الذين أشهر أحدهـــم السكين في وجهها، مستفسراً منها عن مكان احتفاظها بحقيبتها ونقودها التي تمت سرقتها.وجاء في تفاصيل هذه القضية أن الشرطة ألقت القبض على العصابة في بلاغ مماثل لجهة الأسلوب الإجرامي الذي كشفته كاميرات المراقبة الموجودة في الفندق.

تحقيقات

بينت التحقيقات أن المدير تلقى رسالة من مدير الشؤون المالية في الشركة، تنص على وقف التعامل مع شركة المتهم الثاني، حتى تُسوّي مديونية عليها بقيمة 8.6 ملايين درهم، ألا أنه لم يلتزم بمضمونها، واستمر في تقديم الخدمات بحجة أن استمرار التعامل معها سيكون وسيلة لتحصيل الديون المترتبة عليها. كما بينت كشوفات الحساب المرفقة بالقضية أن المتهم تلقى رشى بقيمة 214 ألف درهم.

رابط المصدر: محاكمة مدير في شركة خاصة تلقى رشى بـ214 ألف درهم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً