#الإمارات_0530 مبادرة تواكب ثقافة التسامح والسعادة

منى بو سمرة: صحيفتنا تواكب متطلبات الإعلام وتقود التوجهات الجديدة في المنطقة اللوغو المعتمد صورة تطلق «البيان» غداً، عبر قناة الفيديوهات الخاصة بها «البيان TV»، على موقعها الإلكتروني، سلسلة جديدة من

مقاطع الفيديو باسم #الإمارات_ 0530. وتركز هذه المبادرة، على إظهار المفاهيم التي تسود في تجربة العيش في دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تحتضن أكثر من مئتي جنسية مختلفة من جميع الأعراق والثقافات والقناعات، تتعايش مع بعضها البعض، في جو من التسامح والإحساس بالأمن والسعادة. وتواكب هذه السلسلة، مبادرات مهمة تم الإعلان عنها مؤخراً في الدولة، ترسخ ثقافة التسامح والتعايش والتناغم والانتماء للوطن وحب الإمارات. 7 وتنطلق المبادرة من دبي في المرحلة الأولى، لتشمل كل إمارات الدولة في مراحل لاحقة، وتصور أول 7 حلقات من السلسلة الجديدة، لحظات ساحرة من 7 أماكن مختلفة، وقت شروق الشمس في مدينة دبي، وتعرض حكايات الناس الذين يوجدون في هذا الوقت من اليوم في تلك الأماكن لممارسة هواياتهم أو أعمالهم، في أجواء لم يسبق تصويرها من قبل. وقالت منى بو سمرة رئيس التحرير المسؤول في «البيان»، تعليقاً على إطلاق المنتج الجديد: «هذه المبادرة الجديدة، جزء من المواكبة المستمرة التي نقوم بها لمتطلبات المرحلة الحالية من التواصل عبر الإعلام الجديد، لقد أنجزت «البيان» في تجربتها الرقمية، خطوات سباقة وريادية، كانت ملهمة لكثير من التجارب الأخرى في الدولة والمنطقة، ولا يزال في جعبتنا الكثير لنقدمه». مشاركة وأضافت: «برز الفيديو بشكل خاص، كقالب مؤثر ومهم في نشر المحتوى الإعلامي، إذ تسهل مشاركته على منصات التواصل الاجتماعي، ويشكل طريقة جذابة لعرض الأفكار، وكان من الطبيعي أن نواكب هذا الأمر في تجربتنا الرقمية عبر قناة «البيان TV»، التي ترسخ يوماً بعد يوم، قوتهـا كمنتــج فعال، يواكــب عبر الصــوت والصــورة، التجــارب والجهــود والحكايــات الملهمــة فــي الدولــة». وتابعت: «كل الدراسات العالمية، تشير إلى أن أكثر من 70 % من المحتوى الذي سيتم استهلاكه عالمياً على شبكة الإنترنت في العام المقبل، سيكون على شكل مقاطع فيديو: ونحن نرغب أن نكون في قلب هذا التوجه، ورائدين في العالم العربي». وذكرت أن هدفنا دوماً، جعل البيان أقرب إلى تجسيد المفاهيم الراقية لتجارب العيش في دبي، وأن يكون المحتوى المنتج من قبلنا أصيلاً ومفيداً ومواكباً لمبادرات وجهود القيادة، التي تسعى لأن ترسخ وتعمم تجربة الإمارات، كونها ملاذاً للتسامح والتعايش والانتماء، وتقدير نعم الخير والأمان واحترام الآخر. وليس من قبيل المصادفة، أن هذه السلسلة الجديدة من الفيديوهات، تم تصويرها خلال وقت شروق الشمس، فهذا الوقت تحديداً، يرمز إلى الكثير من المعاني، فالشروق هو أمل ونشاط وتجدد، والبعض يشبه هذه اللحظات الجليلة، باللحظات الذهبية، وكل هذه الرموز، تجسد أيضاً الحياة في الإمارات، فنحن نعيش في مدن لا تنام، تثمن دوماً الإنجاز والنشاط والأمل. جولة وعلى مدى الأسابيع الـ 7 المقبلة، ستصحب «البيان»، عبر موقعها الإلكتروني، وتحديداً قناة الفيديوهات «البيان TV»، المتصفح في رحلة بديعة في أمكنة مختلفة ومنوعة في المدينة، غنية بتراثها وحداثتها وحكاياتها وجمالياتها. وتبدأ الرحلة من دبي، لكي تنطلق إلى الإمارات الأخرى. وسواء كان المكان «سوق السمك» في منطقة «ديرة» النابضة في قلب دبي التاريخي، أو منطقة «البولفارد» في وسط دبي الحديث، أو على شاطئ الجميرا المفتوح، أو جزيرة النخلة، فإن المتصفح سوف يجد دوماً المتعة والفائدة في متابعة هذه السلسلة ومشاركتها. ويرافق بث الفيديوهات عبر الموقع الإلكتروني ومنصات التواصل الاجتماعي، نشر جزء من الحكايات كل يوم سبت في عدد البيان الأسبوعي، بينما يكون بوسع القارئ بسهولة، الانتقال من الصفحة الورقية إلى الموقــع الإلكتروني لمشاهدة الفيديو بشكل مباشر، عبر تقنية «كيو آر كـود» عبر هاتفـه أو جهــازه الذكـي. تفاعل دعت «البيان» جمهورها إلى التفاعل عبر وسم #الإمارات_0530، لنشر حكاياتهم عن الاستيقاظ في باكر الصباح وطقوسهم الخاصة، وأيضاً عن أجمل الأمكنة في دبي برأيهم، التي بإمكانهم أن يشهدوا فيها لحظة شروق الشمس الساحرة، ويشاركوا بتعليقات وصور وفيديوهات، وسيحظى المشاركون بفرصة عرضها على منصات البيان، والدخول في سحوبات لجوائز قيمة. 70% من المحتوى عبر الإنترنت في 2017 سيكون على شكل «فيديوهات»


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

تطلق «البيان» غداً، عبر قناة الفيديوهات الخاصة بها «البيان TV»، على موقعها الإلكتروني، سلسلة جديدة من مقاطع الفيديو باسم #الإمارات_ 0530.

وتركز هذه المبادرة، على إظهار المفاهيم التي تسود في تجربة العيش في دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تحتضن أكثر من مئتي جنسية مختلفة من جميع الأعراق والثقافات والقناعات، تتعايش مع بعضها البعض، في جو من التسامح والإحساس بالأمن والسعادة.

وتواكب هذه السلسلة، مبادرات مهمة تم الإعلان عنها مؤخراً في الدولة، ترسخ ثقافة التسامح والتعايش والتناغم والانتماء للوطن وحب الإمارات.

7

وتنطلق المبادرة من دبي في المرحلة الأولى، لتشمل كل إمارات الدولة في مراحل لاحقة، وتصور أول 7 حلقات من السلسلة الجديدة، لحظات ساحرة من 7 أماكن مختلفة، وقت شروق الشمس في مدينة دبي، وتعرض حكايات الناس الذين يوجدون في هذا الوقت من اليوم في تلك الأماكن لممارسة هواياتهم أو أعمالهم، في أجواء لم يسبق تصويرها من قبل.

وقالت منى بو سمرة رئيس التحرير المسؤول في «البيان»، تعليقاً على إطلاق المنتج الجديد: «هذه المبادرة الجديدة، جزء من المواكبة المستمرة التي نقوم بها لمتطلبات المرحلة الحالية من التواصل عبر الإعلام الجديد، لقد أنجزت «البيان» في تجربتها الرقمية، خطوات سباقة وريادية، كانت ملهمة لكثير من التجارب الأخرى في الدولة والمنطقة، ولا يزال في جعبتنا الكثير لنقدمه».

مشاركة

وأضافت: «برز الفيديو بشكل خاص، كقالب مؤثر ومهم في نشر المحتوى الإعلامي، إذ تسهل مشاركته على منصات التواصل الاجتماعي، ويشكل طريقة جذابة لعرض الأفكار، وكان من الطبيعي أن نواكب هذا الأمر في تجربتنا الرقمية عبر قناة «البيان TV»، التي ترسخ يوماً بعد يوم، قوتهـا كمنتــج فعال، يواكــب عبر الصــوت والصــورة، التجــارب والجهــود والحكايــات الملهمــة فــي الدولــة».

وتابعت: «كل الدراسات العالمية، تشير إلى أن أكثر من 70 % من المحتوى الذي سيتم استهلاكه عالمياً على شبكة الإنترنت في العام المقبل، سيكون على شكل مقاطع فيديو: ونحن نرغب أن نكون في قلب هذا التوجه، ورائدين في العالم العربي».

وذكرت أن هدفنا دوماً، جعل البيان أقرب إلى تجسيد المفاهيم الراقية لتجارب العيش في دبي، وأن يكون المحتوى المنتج من قبلنا أصيلاً ومفيداً ومواكباً لمبادرات وجهود القيادة، التي تسعى لأن ترسخ وتعمم تجربة الإمارات، كونها ملاذاً للتسامح والتعايش والانتماء، وتقدير نعم الخير والأمان واحترام الآخر.

وليس من قبيل المصادفة، أن هذه السلسلة الجديدة من الفيديوهات، تم تصويرها خلال وقت شروق الشمس، فهذا الوقت تحديداً، يرمز إلى الكثير من المعاني، فالشروق هو أمل ونشاط وتجدد، والبعض يشبه هذه اللحظات الجليلة، باللحظات الذهبية، وكل هذه الرموز، تجسد أيضاً الحياة في الإمارات، فنحن نعيش في مدن لا تنام، تثمن دوماً الإنجاز والنشاط والأمل.

جولة

وعلى مدى الأسابيع الـ 7 المقبلة، ستصحب «البيان»، عبر موقعها الإلكتروني، وتحديداً قناة الفيديوهات «البيان TV»، المتصفح في رحلة بديعة في أمكنة مختلفة ومنوعة في المدينة، غنية بتراثها وحداثتها وحكاياتها وجمالياتها.

وتبدأ الرحلة من دبي، لكي تنطلق إلى الإمارات الأخرى. وسواء كان المكان «سوق السمك» في منطقة «ديرة» النابضة في قلب دبي التاريخي، أو منطقة «البولفارد» في وسط دبي الحديث، أو على شاطئ الجميرا المفتوح، أو جزيرة النخلة، فإن المتصفح سوف يجد دوماً المتعة والفائدة في متابعة هذه السلسلة ومشاركتها.

ويرافق بث الفيديوهات عبر الموقع الإلكتروني ومنصات التواصل الاجتماعي، نشر جزء من الحكايات كل يوم سبت في عدد البيان الأسبوعي، بينما يكون بوسع القارئ بسهولة، الانتقال من الصفحة الورقية إلى الموقــع الإلكتروني لمشاهدة الفيديو بشكل مباشر، عبر تقنية «كيو آر كـود» عبر هاتفـه أو جهــازه الذكـي.

تفاعل

دعت «البيان» جمهورها إلى التفاعل عبر وسم #الإمارات_0530، لنشر حكاياتهم عن الاستيقاظ في باكر الصباح وطقوسهم الخاصة، وأيضاً عن أجمل الأمكنة في دبي برأيهم، التي بإمكانهم أن يشهدوا فيها لحظة شروق الشمس الساحرة، ويشاركوا بتعليقات وصور وفيديوهات، وسيحظى المشاركون بفرصة عرضها على منصات البيان، والدخول في سحوبات لجوائز قيمة.

70% من المحتوى عبر الإنترنت في 2017 سيكون على شكل «فيديوهات»

رابط المصدر: #الإمارات_0530 مبادرة تواكب ثقافة التسامح والسعادة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً