«إقامة دبي» تحتفل بيوم المسنين بفعاليات متنوعة

نظمت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي بمقرها في دبي وبالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع وهيئة الصحة بدبي حفلاً للمسنين تحت شعار «ذخرنا سندنا»، يأتي ذلك تزامناً مع احتفالات «اليوم العالمي للمسن» الذي يصادف الأول من أكتوبر/تشرين الأول من كل عام.يهدف الحفل إلى نشر الوعي المجتمعي بحقوق المسن

وأساليب الاهتمام به ورعايته وتوعية المجتمع بأن الأسرة هي المكان المثالي لاحتضانه ورعايته، كما يهدف لتقدير مكانة آبائنا المسنين لجهودهم ولرسم البسمة على وجوههم ولتعزيز التواصل بينهم وبين فئات المجتمع. أكد اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، أهمية هذا اليوم، فقال: «إننا ننظر لكبار السن بكثير من الوفاء، فهم الأوائل الذين صاغوا ملحمة البناء». وأضاف المري، إننا حريصون دائماً على تنفيذ مثل هذه المبادرات الإنسانية المهمة؛ لإيماننا بأهمية الدور الذي قام به آباؤنا في بناء صرح دولة الإمارات العربية المتحدة، ولتعزيز هذا الاتجاه لما لهذه الفئة الغالية من قيمة إنسانية كبيرة، مؤكداً أنهم محط اهتمام قيادتنا الرشيدة التي أولتهم رعاية واهتماماً تمثلت في توفير سبل الراحة والرعاية لهم.وأنهى المركي كلمته بنصيحة قدمها كهدية للحضور بقوله: «يجب ألّا نجعل للمسن يوماً محدداً لنتذكره ونتذكر ما فعل، بل نجعل له وقتاً من حياتنا اليومية نعيشه معه ونشعره بوجوده بيننا وأهميته ليحظى بالرعاية التي يستحقها».


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

نظمت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي بمقرها في دبي وبالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع وهيئة الصحة بدبي حفلاً للمسنين تحت شعار «ذخرنا سندنا»، يأتي ذلك تزامناً مع احتفالات «اليوم العالمي للمسن» الذي يصادف الأول من أكتوبر/تشرين الأول من كل عام.
يهدف الحفل إلى نشر الوعي المجتمعي بحقوق المسن وأساليب الاهتمام به ورعايته وتوعية المجتمع بأن الأسرة هي المكان المثالي لاحتضانه ورعايته، كما يهدف لتقدير مكانة آبائنا المسنين لجهودهم ولرسم البسمة على وجوههم ولتعزيز التواصل بينهم وبين فئات المجتمع.
أكد اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، أهمية هذا اليوم، فقال: «إننا ننظر لكبار السن بكثير من الوفاء، فهم الأوائل الذين صاغوا ملحمة البناء». وأضاف المري، إننا حريصون دائماً على تنفيذ مثل هذه المبادرات الإنسانية المهمة؛ لإيماننا بأهمية الدور الذي قام به آباؤنا في بناء صرح دولة الإمارات العربية المتحدة، ولتعزيز هذا الاتجاه لما لهذه الفئة الغالية من قيمة إنسانية كبيرة، مؤكداً أنهم محط اهتمام قيادتنا الرشيدة التي أولتهم رعاية واهتماماً تمثلت في توفير سبل الراحة والرعاية لهم.وأنهى المركي كلمته بنصيحة قدمها كهدية للحضور بقوله: «يجب ألّا نجعل للمسن يوماً محدداً لنتذكره ونتذكر ما فعل، بل نجعل له وقتاً من حياتنا اليومية نعيشه معه ونشعره بوجوده بيننا وأهميته ليحظى بالرعاية التي يستحقها».

رابط المصدر: «إقامة دبي» تحتفل بيوم المسنين بفعاليات متنوعة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً