«التسامح أساس حضارتنا» منتدى لـ«زايد للثقافة الإسلامية»

نظمت دار زايد للثقافة الإسلامية، منتدى التسامح الأول تحت شعار: «التسامح أساس حضارتنا»، وذلك على مسرح روح الاتحاد في المركز الرئيس للدار بمدينة العين. ويأتي هذا المنتدى توافقاً مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تهدف إلى خلق مجتمع آمن وواثق في ظل الانفتاح العالمي، وتحقيقاً لقيم دار

زايد للثقافة الإسلامية التي تركز على التعريف بجوهر الإسلام، و إظهار الصورة المتميزة للدولة في التعايش السلمي و التسامح الديني، ولتعزيز روح التسامح بتناول أربعة محاور رئيسة متمثلة في التسامح مع النفس والأسرة والمجتمع والتسامح العالمي. وقالت مدير عام الدار، الدكتورة نضال الطنيجي، إن منتدى التسامح يجسد قيمنا وحضارتنا العربية الإسلامية، ويميز مجتمع الإمارات عن غيره من المجتمعات، مشيرة إلى أن قيمة التسامح ركيزة أساسية في الثقافة الإسلامية، وقد حث رسولنا الكريم على خلق التسامح. ونظمت الدار على هامش المنتدى معرضاً للمسكوكات والمخطوطات التاريخية بالتعاون مع نادي تراث الإمارات، حيث ضم المعرض ما يقارب الـ 60 مخطوطة تتحدث عن مختلف العلوم مثل الطب والعلوم الاسلامية والفلك وعلم الحياة والرمل. كما تم تنظيم معرض الخط العربي للخطاط الصيني الحاج عبدالحكيم، الذي عرض العديد من لوحاته بالخطين العربي والصيني التي تشتمل على آيات قرآنية.


الخبر بالتفاصيل والصور


نظمت دار زايد للثقافة الإسلامية، منتدى التسامح الأول تحت شعار: «التسامح أساس حضارتنا»، وذلك على مسرح روح الاتحاد في المركز الرئيس للدار بمدينة العين.

ويأتي هذا المنتدى توافقاً مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تهدف إلى خلق مجتمع آمن وواثق في ظل الانفتاح العالمي، وتحقيقاً لقيم دار زايد للثقافة الإسلامية التي تركز على التعريف بجوهر الإسلام، و إظهار الصورة المتميزة للدولة في التعايش السلمي و التسامح الديني، ولتعزيز روح التسامح بتناول أربعة محاور رئيسة متمثلة في التسامح مع النفس والأسرة والمجتمع والتسامح العالمي.

وقالت مدير عام الدار، الدكتورة نضال الطنيجي، إن منتدى التسامح يجسد قيمنا وحضارتنا العربية الإسلامية، ويميز مجتمع الإمارات عن غيره من المجتمعات، مشيرة إلى أن قيمة التسامح ركيزة أساسية في الثقافة الإسلامية، وقد حث رسولنا الكريم على خلق التسامح. ونظمت الدار على هامش المنتدى معرضاً للمسكوكات والمخطوطات التاريخية بالتعاون مع نادي تراث الإمارات، حيث ضم المعرض ما يقارب الـ 60 مخطوطة تتحدث عن مختلف العلوم مثل الطب والعلوم الاسلامية والفلك وعلم الحياة والرمل.

كما تم تنظيم معرض الخط العربي للخطاط الصيني الحاج عبدالحكيم، الذي عرض العديد من لوحاته بالخطين العربي والصيني التي تشتمل على آيات قرآنية.

رابط المصدر: «التسامح أساس حضارتنا» منتدى لـ«زايد للثقافة الإسلامية»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً