حامد بن زايد: التدريب المهني ركيزة أساسية في مسيرة الدولة

حامد بن زايد يتلقى درعاً تذكارية من حسين الحمادي. وام أكد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، أن الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، تدعم كل مجالات التعليم، وبشكل خاص التدريب الفني والمهني، الذي يعتبر ركيزة

أساسية في مسيرة التنمية والتطور في الدولة. كوادر وطنية مؤهلة قال المدير العام لمعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، الدكتور عبدالرحمن جاسم الحمادي، إن خريجي اليوم من شباب وفتيات الوطن أتموا متطلبات الحصول على درجة الدبلوم في تخصصات مهنية تتواءم مع حاجة السوق المحلية من الكوادر الوطنية المؤهلة والمدربة للعمل في مجالات مهمة عدة، تسهم في مسيرة النهضة التي تشهدها الدولة في قطاعاتها كافة. وأضاف أن المعهد يتميز بشراكاته الاستراتيجية مع القطاعات المختلفة في سوق العمل، وهو يركز على تزويد الخريجين بالمهارات التي تفي بالمتطلبات المهنية المطلوبة من الكوادر الوطنية في المجالات الفنية والمهنية لتحقيق رؤية أبوظبي 2030. وأشاد سموه بمتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لكل المبادرات والخطط التي تخدم تطوير التعليم، بهدف إكساب الكوادر المواطنة المهارات الأساسية والقدرات المتطورة في المجالات كافة. جاء ذلك خلال حفل تخريج طلبة معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، البالغ عددهم 1050 طالباً وطالبة من المواطنين حملة شهادة الدبلوم والدبلوم العالي في برامج الهندسة وإدارة الأعمال وتقنية المعلومات. وهنأ سموه الخريجين، وتمنى لهم التوفيق وبذل المزيد من الجهد والمثابرة، ومواصلة رحلة التعليم والتميز، والمساهمة في بناء مستقبل وطنهم. كما شهد الحفل الذي أقيم تحت شعار «صناعة مستقبل التعليم والتدريب المهني»، وزير التربية والتعليم حسين بن إبراهيم الحمادي، وعدد من المسؤولين في القطاع التعليمي، وضمت كوكبة الخريجين 324 طالباً و726 طالبة من تخصصات إدارة المشاريع وإدارة الموارد البشرية والإدارة والخدمات اللوجستية وإدارة الفعاليات والسياحة والبيئة والصحة والسلامة والمحاسبة، إلى جانب تخصصات أتمتة العمليات وتقنية التحاليل المخبرية وتقنية الهندسة في الصيانة الميكانيكية وتقنية الهندسة في الصيانة الكهربائية، إضافة إلى خريجي تخصصات الشبكات والوسائط المتعددة والرسم التقني ضمن برنامج تقنية المعلومات. وأكد الحمادي أن معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني يواصل خطاه الراسخة والداعمة للجهود المبذولة لتطوير التعليم في الدولة، عبر تقديم تعليم نوعي لطلبتنا في تخصصات مهنية حيوية منوعة، تعد ركناً مهماً في بناء اقتصاد مستدام للدولة. يذكر أن معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني يعمل على تأهيل مجموعة من الطلاب والطالبات المواطنين من حملة الثانوية العامة، للحصول على مهارات القرن الـ21، ويقدم الدعم لشباب الوطن بكل الأشكال والسبل للوصول بهم إلى أرقى مراتب العلم والمعرفة، وتمكينهم من استثمار طاقاتهم لما فيه الخير لمستقبلهم ومستقبل الوطن، ويمنح المعهد أيضاً مجموعة من الشهادات والدبلوم التطبيقي المعترف بها من وزارة التربية والتعليم، وهو حاصل على الاعتمادات الأكاديمية لجميع البرامج التي يقوم بتدريسها.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • حامد بن زايد يتلقى درعاً تذكارية من حسين الحمادي. وام

أكد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، أن الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، تدعم كل مجالات التعليم، وبشكل خاص التدريب الفني والمهني، الذي يعتبر ركيزة أساسية في مسيرة التنمية والتطور في الدولة.

كوادر وطنية مؤهلة

قال المدير العام لمعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، الدكتور عبدالرحمن جاسم الحمادي، إن خريجي اليوم من شباب وفتيات الوطن أتموا متطلبات الحصول على درجة الدبلوم في تخصصات مهنية تتواءم مع حاجة السوق المحلية من الكوادر الوطنية المؤهلة والمدربة للعمل في مجالات مهمة عدة، تسهم في مسيرة النهضة التي تشهدها الدولة في قطاعاتها كافة.

وأضاف أن المعهد يتميز بشراكاته الاستراتيجية مع القطاعات المختلفة في سوق العمل، وهو يركز على تزويد الخريجين بالمهارات التي تفي بالمتطلبات المهنية المطلوبة من الكوادر الوطنية في المجالات الفنية والمهنية لتحقيق رؤية أبوظبي 2030.

وأشاد سموه بمتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لكل المبادرات والخطط التي تخدم تطوير التعليم، بهدف إكساب الكوادر المواطنة المهارات الأساسية والقدرات المتطورة في المجالات كافة.

جاء ذلك خلال حفل تخريج طلبة معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، البالغ عددهم 1050 طالباً وطالبة من المواطنين حملة شهادة الدبلوم والدبلوم العالي في برامج الهندسة وإدارة الأعمال وتقنية المعلومات.

وهنأ سموه الخريجين، وتمنى لهم التوفيق وبذل المزيد من الجهد والمثابرة، ومواصلة رحلة التعليم والتميز، والمساهمة في بناء مستقبل وطنهم.

كما شهد الحفل الذي أقيم تحت شعار «صناعة مستقبل التعليم والتدريب المهني»، وزير التربية والتعليم حسين بن إبراهيم الحمادي، وعدد من المسؤولين في القطاع التعليمي، وضمت كوكبة الخريجين 324 طالباً و726 طالبة من تخصصات إدارة المشاريع وإدارة الموارد البشرية والإدارة والخدمات اللوجستية وإدارة الفعاليات والسياحة والبيئة والصحة والسلامة والمحاسبة، إلى جانب تخصصات أتمتة العمليات وتقنية التحاليل المخبرية وتقنية الهندسة في الصيانة الميكانيكية وتقنية الهندسة في الصيانة الكهربائية، إضافة إلى خريجي تخصصات الشبكات والوسائط المتعددة والرسم التقني ضمن برنامج تقنية المعلومات.

وأكد الحمادي أن معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني يواصل خطاه الراسخة والداعمة للجهود المبذولة لتطوير التعليم في الدولة، عبر تقديم تعليم نوعي لطلبتنا في تخصصات مهنية حيوية منوعة، تعد ركناً مهماً في بناء اقتصاد مستدام للدولة.

يذكر أن معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني يعمل على تأهيل مجموعة من الطلاب والطالبات المواطنين من حملة الثانوية العامة، للحصول على مهارات القرن الـ21، ويقدم الدعم لشباب الوطن بكل الأشكال والسبل للوصول بهم إلى أرقى مراتب العلم والمعرفة، وتمكينهم من استثمار طاقاتهم لما فيه الخير لمستقبلهم ومستقبل الوطن، ويمنح المعهد أيضاً مجموعة من الشهادات والدبلوم التطبيقي المعترف بها من وزارة التربية والتعليم، وهو حاصل على الاعتمادات الأكاديمية لجميع البرامج التي يقوم بتدريسها.

رابط المصدر: حامد بن زايد: التدريب المهني ركيزة أساسية في مسيرة الدولة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً