الصايغ وأبو الريش والجسمي ينالون وسام مجلس التعاون

حصل كل من الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب مستشار دار الخليج رئيس التحرير المسؤول، حبيب الصايغ، والروائي الإماراتي، علي ابو الريش، والفنان الإماراتي، أحمد الجسمي، على وسام دول

مجلس التعاون لدول الخليج العربية، تكريماً لإبداعاتهم الأدبية والفنية والفكرية. جاء ذلك في الحفل الذي أقيم في العاصمة السعودية الرياض على هامش اجتماعات الوزراء المسؤولين عن الشأن الثقافي في دول مجلس التعاون، حضر الأمين العام لدول مجلس التعاون الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني والوزراء المسؤولون عن الثقافة في دول المجلس، وسفير الدولة لدى المملكة العربية السعودية محمد سعيد محمد الظاهري، ونخبة من المفكرين والمثقفين والأدباء.وتسلم سعود حبيب الصايغ الجائزة نيابة عن والده، بينما تسلم الروائي علي أبو الريش والفنان أحمد الجسمي جائزتيهما.وأشار حبيب الصايغ بهذه المناسبة إلى وحدة الثقافة الخليجية في إطار الثقافة العربية الواحدة، مثمناً مواظبة مجلس التعاون على اللقاء في صوره المتعددة، ومعرباً عن شكره لوزير الثقافة وتنمية المعرفة الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، ومعالي الوزراء المسؤولين عن الثقافة في دول مجلس التعاون.من جهته، أكد الروائي علي أبو الريش أن التكريم للمثقفين في دول الخليج بادرة تؤسس لنهج طيب يوفر كل الدعم والتقدير للحركة الثقافية في المنطقة ولجميع المبدعين في المجالات الثقافية و الفنية كافة، فيما أشار الفنان أحمد الجسمي إلى أن هذا التكريم يدل على اهتمام قادة دول مجلس التعاون بالمثقف والفنان، مقدماً الشكر لقادتنا والأمانة العامة لدول مجلس التعاون على الاحتفاء.وتهدف الجائزة إلى تكريم المبدعين من أبناء دول مجلس التعاون في مختلف المجالات الأدبية والفنية والفكرية وتقديم المبدعين إلى الأجيال القادمة كنماذج مشرفة للعطاء الثقافي جديرة بأن يحتذى بها وتشجيع وتحفيز الحركة الفكرية والأدبية والفنية ودعم النتاجات الإبداعية لأبناء دول مجلس التعاون.وتشمل مجالات التكريم النقد الأدبي والسيرة الأدبية والترجمة والدراسات والإنتاج الفكري وتحقيق التراث والفنون الأدبية.


الخبر بالتفاصيل والصور



حصل كل من الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب مستشار دار الخليج رئيس التحرير المسؤول، حبيب الصايغ، والروائي الإماراتي، علي ابو الريش، والفنان الإماراتي، أحمد الجسمي، على وسام دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، تكريماً لإبداعاتهم الأدبية والفنية والفكرية.

جاء ذلك في الحفل الذي أقيم في العاصمة السعودية الرياض على هامش اجتماعات الوزراء المسؤولين عن الشأن الثقافي في دول مجلس التعاون، حضر الأمين العام لدول مجلس التعاون الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني والوزراء المسؤولون عن الثقافة في دول المجلس، وسفير الدولة لدى المملكة العربية السعودية محمد سعيد محمد الظاهري، ونخبة من المفكرين والمثقفين والأدباء.

وتسلم سعود حبيب الصايغ الجائزة نيابة عن والده، بينما تسلم الروائي علي أبو الريش والفنان أحمد الجسمي جائزتيهما.

وأشار حبيب الصايغ بهذه المناسبة إلى وحدة الثقافة الخليجية في إطار الثقافة العربية الواحدة، مثمناً مواظبة مجلس التعاون على اللقاء في صوره المتعددة، ومعرباً عن شكره لوزير الثقافة وتنمية المعرفة الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، ومعالي الوزراء المسؤولين عن الثقافة في دول مجلس التعاون.

من جهته، أكد الروائي علي أبو الريش أن التكريم للمثقفين في دول الخليج بادرة تؤسس لنهج طيب يوفر كل الدعم والتقدير للحركة الثقافية في المنطقة ولجميع المبدعين في المجالات الثقافية و الفنية كافة، فيما أشار الفنان أحمد الجسمي إلى أن هذا التكريم يدل على اهتمام قادة دول مجلس التعاون بالمثقف والفنان، مقدماً الشكر لقادتنا والأمانة العامة لدول مجلس التعاون على الاحتفاء.

وتهدف الجائزة إلى تكريم المبدعين من أبناء دول مجلس التعاون في مختلف المجالات الأدبية والفنية والفكرية وتقديم المبدعين إلى الأجيال القادمة كنماذج مشرفة للعطاء الثقافي جديرة بأن يحتذى بها وتشجيع وتحفيز الحركة الفكرية والأدبية والفنية ودعم النتاجات الإبداعية لأبناء دول مجلس التعاون.

وتشمل مجالات التكريم النقد الأدبي والسيرة الأدبية والترجمة والدراسات والإنتاج الفكري وتحقيق التراث والفنون الأدبية.

رابط المصدر: الصايغ وأبو الريش والجسمي ينالون وسام مجلس التعاون

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً