٩ أشياء فى منزلك تضر صحة الرئتين

أشياء لا يخلو منها أي منزل قد تعقتد إنها عادية ولكنها في الحقيقة تشكل خطر على صحة الرئتين ! فمن مجرد تهيج إلى السرطان الذي يمثل تهديدا للحياة، هذه الأشياء أو المواد تستطيع أن تسبب مشاكل للرئتين أنت لا تريد إطلاقا أن تتعرض لها لذلك من واجبنا أن نطلعك على هذه

الأشياء حيث بامكانك بعد اليوم تجنبها قدر المستطاع للحفاظ على صحة الرئتين لديك . 1- مواد التنظيف خاصة مواد التبييض :المطهرات الثقيلة مثل مواد التبييض والكلور والامونيا قد تسبب تهيجا في الرئتين لمن يعانون من أمراض في الرئتين مثل الربو أومرض الانسداد الرئوي المزمن ، بل ويمكنها أيضا أن تسبب مرض الربو لمن لم يعانوا منه مطلقا من قبل ، وفى معظم الحالات يمكن استبدال مواد التنظيف القاسية هذه بالماء والصابون العادي  ، ويذكر جورج فريد مان جيمينيز أستاذ مساعد بكلية الطب جامعة نيويورك ( يفترض الناس عادة انه يجب تطهير المنزل وماحوله من الجراثيم  ولكن في الواقع فان الماء والصابون وحتى الماء فقط يستطيع إزالة الغالبية العظمى  من  البكتيريا والفيروسات .)ويضيف قائلا : ( إذا ماكنت تحاول مقاومة عدوى محددة كأن يكون احد أفراد الأسرة مصابا بالانفلونزا فتأكد من تخفيف محلول التنظيف بحيث يكون جزءا واحدا إلى عشرة أجزاء أو مائة جزء من الماء ، معظم الناس تستخدم محلولا قويا ، ويضيف دكتورجورج (استخدم بدائل مواد التنظيف الخالية من المواد الكيميائية )2- السجاد:تحتوى السجاجيد والبسط على كمية من الغبار اكبر من الأرضيات الصلبة ، إحدى الدراسات التي قامت على أساس المسح الوطني للمساكن عن الرصاص والمواد المثيرة للحساسية وجد أن المساكن التى تحتوى على نسبة أعلى من الغبار تتزايد فيها معدلات الإصابة بالربو ومشاكل التنفس ، إذا كنت تمشى فان جزئيات الغبار المتصاعدة  والمثارة هناك  تعود لتستقر أرضا مرة أخرى .وتذكر جانس نولين مساعد نائب رئيس الحكمة الوطنية لجمعية الرئتين الأمريكية ما لم تكن رئتيك سليمة تماما من الحساسية لكل من الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن فمن المحتمل انك لن تصاب بنوبات السعال عند التعرض لغبار سجادة واحدة .وتضيف قائلة: ولكن إذا كان لديك أطفال يحبون اللعب على الأرضيات فان الغبار المتراكم يمكن أن يؤذى رئتيهم وهذه هي بداية أعراض الربو التى يجب أن تحيط بها علما .3- التنظيف بالمكنسة الكهربائية :كن على حذر عندما تقوم بتنظيف الأرضيات التي تعلوها طبقة كثيفة من الغبار إن التنظيف بالمكنسة الكهربائية  أو الكنس قد يثير عاصفة من الغبار تملأ الجو ، والمرضى الذين يعانون من الحساسية الأنفية ( حوالي 50 مليون أمريكى طبقا لمؤسسة الربو والحساسية الأمريكية ) قد يعانون من أعراض هذه الحساسية ، ويذكر الدكتور فريدمان جيمينيز ( إنها ليست مشكلة صحية قاسية ولكنها مزعجة ويمكن التخفبف كثيرا من تأثيرها ) ، ويضيف ناصحا انه خوفا من إثارة الغبار فانه يوصى بترطيب الأرض ومسحها بدلا من كنسها جافة واستخدام المكنسة الكهربائية مع فلتر جيد لتقليل الغبار . هذه بعض الوسائل التي ثبت جدواها للحد من أعراض الحساسية الموسمية .4-بدروم منزلك لمن يملكون بدروم :إن الصخور والتربة أسفل منزلك قد تحتوى على غاز الرادون وهو غاز طبيعي نشيط إشعاعيا عديم الرائحة ، ولو تسرب هذا الغاز من خلال الشقوق والأرضيات إلى المنزل ويتحلل كيميائيافسوف تستنشق موادا سامة وموادا مشعة ، إن التعرض لغاز الرادون هو السبب الأول للإصابةبسرطان الرئة بين غير المدخنين ، طبقا لإرشادات وكالة حماية البيئة قم بعمل اختبار للكشف عن وجود غاز الرادون بمنزلك ، قم  بتطهير منزلك منه إذا ما تبينت وجوده  .( المراوح ليست حلا، فعندما تغلق النوافذ بعد طرد الهواء بالخارج فسوف يعود الغاز ويستقر بجو المنزل ثانية )  كما يقول  نولز . إن أمانك الحقيقي يتمثل في إنشاء نظام  للتهوية قادرعلى  حمايتك خلال تقلبات الطقس المختلفة ولا تصرف النظر عن هذه العلامات  الدالة على سرطان الرئتين  التي قد تكون غافلا عنها .5- بالوعة حمامك :إن العفن الذي ينمو في المنزل  يمكن أن يتسبب في إثارة أعراض الحساسية أوالربو فيمن يعانون  منهما أو تتسبب  في ظهور حالات جديدة فيمن لم يعانوا منهما من قبل ، وهذا أمر شائع خاصة في المناطق التي تتميز بارتفاع نسبة الرطوبة بها ، مثل تحت المغسلة وحول شبابيك وجدران الحمام والسجاجيد المعرضة لتسرب المياه تحتها ، ويقول دكتور فريدمان جيمينيز : ( نحن نوصى بما يلي أولا العثور على وإصلاح مصدر الرطوبة وثانيا وتحديد الأماكن الملوثة بالعفن ) ويقول أيضا  ولمنع العفن من النمو ثانية  قد يتطلب الأمر تغيير كافة المواد والتي يمكن أن تشملها الإصلاحات الرئيسية  .6- المبيدات الحشرية :إن البخاخ المصمم لمكافحة  الصراصير أو بق الفراش يمكن أن يسبب مشاكل في الرئة إذا لم يتم إتباع التعليمات بشكل صحيح ، إن التعليمات الملصقة على العبوة تحظر بالتأ كيد  اى وسيلة لاستنشاق مابداخل العبوة  ، ولكنها ليست فكرة سيئة إطلاقا أن يتم التأكد من تهوية الغرفة جيدا كم يتطلب الأمر لتهوية الغرفة سواء فتحت نافذة واحدة أو عدة نوافذ فإنها مسألة تخضع للتقدير . يقول دكتور فريدمان جيمينيز : ( إن نظم التهوية لاتؤذى ، ولكنها في بعض الحالات تقي من مشاكل عديدة .)7-الدهانات :إذا ماكنت بصدد تجديد غرفة أو قطعة أثاث فتأكد من تجدد هواء الغرفة ، ففي كثير من الأحيان تنبعث من الدهانات مواد كيميائية يمكن أن تكون ضارة تسمى المواد العضوية المتطايرة ، عند فتح علبة الطلاء أوعند جفاف الدهانات ، تقول نولن : (إن المواد المتطايرة  تتداخل جنبا إلى جنب فيما يعرف بالمواد المسرطنة كالفورمالدهيد . )وهى تقترح وضع مروحة على الشباك لسحب هواء الغرفة بينما يجف الطلاء ، مع اخذ اى قطعة أثاث تم طلاؤها إلى خارج الغرفة ، إن المركبات العضوية المتطايرة هي احد الروائح المنزلية العديدة التي لايجب تجاهلها.8-موقد حرق الأخشاب أو فرن حرق الأخشاب للخبز :(نحن نعتقد أن موقد حرق الأخشاب شيء رائع لأنه مصدر للدفء ولكنه أيضا مصدر للتلوث .)تقول نولن ، تنبعث من هذه النار أكاسيد النيتروجين والفورمالدهيد والتي تؤثر في سكان البلدة  عندما يتصاعد الدخان من المدخنة ، وتضيف إن الموديلات الحديثة أكثر تقدما ونظافة ، كما أن المدافىء التي تعمل بالغاز الطبيعي هو اختيارأكثر نظافة، وتجنب الخشب المعالج المضغوطوتلك التي تمت معالجتها ضد التعفن والحشرات وهى أكثر سمية من الخشب غير المعالج .يقول دكتور فريدمان جيمينيز : إذا ماكنت ممن يستمتعون بإشعال النيران فلا تقم بإحراق الخشب المعالج أو الأخشاب القديمة السابق استعمالها كالأسوار والسلالم والتي تجعلك تستنشق مستويات عالية السمية من كرومات النحاس والزرنيخ .9-المواد العازلة :قد تحتوى المنازل القديمة على مادة الاسبيستوس ، وذلك قبل حظر استعمال المنتج في الأماكن المغلقة عام 1973 لأنه يمكن أن يتسبب في الإصابة بمرض التليف الرئوي وورم الطبقة المبطنة وسرطان الأنسجة المبطنة للرئتين وأعضاء أخرى، هذه المادة كانت شائعة الاستخدام في العزلإذا ماكانت في حالة جيدة أو مغطاة كليا بطبقة سميكة من الطلاء فإنها لن تسبب آية مشاكل ، ولكن كن على حذر في حالة تلف العزل القديم (كأن يكون في حالة سيئة أو أن يهترىء إلى رقائق أو يتكسر إلى قطع تتساقط على الأرض ، لذلك يجب إجراء فحص للاسبيستوس من حين لآخر . ) يذكرذلك دكتور فريدمان .


الخبر بالتفاصيل والصور


أشياء لا يخلو منها أي منزل قد تعقتد إنها عادية ولكنها في الحقيقة تشكل خطر على صحة الرئتين ! فمن مجرد تهيج إلى السرطان الذي يمثل تهديدا للحياة، هذه الأشياء أو المواد تستطيع أن تسبب مشاكل للرئتين أنت لا تريد إطلاقا أن تتعرض لها لذلك من واجبنا أن نطلعك على هذه الأشياء حيث بامكانك بعد اليوم تجنبها قدر المستطاع للحفاظ على صحة الرئتين لديك .

أشياء فى منزلك تضر صحة الرئتين

1- مواد التنظيف خاصة مواد التبييض :

المطهرات الثقيلة مثل مواد التبييض والكلور والامونيا قد تسبب تهيجا في الرئتين لمن يعانون من أمراض في الرئتين مثل الربو أومرض الانسداد الرئوي المزمن ، بل ويمكنها أيضا أن تسبب مرض الربو لمن لم يعانوا منه مطلقا من قبل ، وفى معظم الحالات يمكن استبدال مواد التنظيف القاسية هذه بالماء والصابون العادي  ، ويذكر جورج فريد مان جيمينيز أستاذ مساعد بكلية الطب جامعة نيويورك ( يفترض الناس عادة انه يجب تطهير المنزل وماحوله من الجراثيم  ولكن في الواقع فان الماء والصابون وحتى الماء فقط يستطيع إزالة الغالبية العظمى  من  البكتيريا والفيروسات .)

ويضيف قائلا : ( إذا ماكنت تحاول مقاومة عدوى محددة كأن يكون احد أفراد الأسرة مصابا بالانفلونزا فتأكد من تخفيف محلول التنظيف بحيث يكون جزءا واحدا إلى عشرة أجزاء أو مائة جزء من الماء ، معظم الناس تستخدم محلولا قويا ، ويضيف دكتورجورج (استخدم بدائل مواد التنظيف الخالية من المواد الكيميائية )

أشياء فى منزلك تضر صحة الرئتين

2- السجاد:

تحتوى السجاجيد والبسط على كمية من الغبار اكبر من الأرضيات الصلبة ، إحدى الدراسات التي قامت على أساس المسح الوطني للمساكن عن الرصاص والمواد المثيرة للحساسية وجد أن المساكن التى تحتوى على نسبة أعلى من الغبار تتزايد فيها معدلات الإصابة بالربو ومشاكل التنفس ، إذا كنت تمشى فان جزئيات الغبار المتصاعدة  والمثارة هناك  تعود لتستقر أرضا مرة أخرى .

وتذكر جانس نولين مساعد نائب رئيس الحكمة الوطنية لجمعية الرئتين الأمريكية ما لم تكن رئتيك سليمة تماما من الحساسية لكل من الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن فمن المحتمل انك لن تصاب بنوبات السعال عند التعرض لغبار سجادة واحدة .

وتضيف قائلة: ولكن إذا كان لديك أطفال يحبون اللعب على الأرضيات فان الغبار المتراكم يمكن أن يؤذى رئتيهم وهذه هي بداية أعراض الربو التى يجب أن تحيط بها علما .

أشياء فى منزلك تضر صحة الرئتين

3- التنظيف بالمكنسة الكهربائية :

كن على حذر عندما تقوم بتنظيف الأرضيات التي تعلوها طبقة كثيفة من الغبار إن التنظيف بالمكنسة الكهربائية  أو الكنس قد يثير عاصفة من الغبار تملأ الجو ، والمرضى الذين يعانون من الحساسية الأنفية ( حوالي 50 مليون أمريكى طبقا لمؤسسة الربو والحساسية الأمريكية ) قد يعانون من أعراض هذه الحساسية ، ويذكر الدكتور فريدمان جيمينيز ( إنها ليست مشكلة صحية قاسية ولكنها مزعجة ويمكن التخفبف كثيرا من تأثيرها ) ، ويضيف ناصحا انه خوفا من إثارة الغبار فانه يوصى بترطيب الأرض ومسحها بدلا من كنسها جافة واستخدام المكنسة الكهربائية مع فلتر جيد لتقليل الغبار . هذه بعض الوسائل التي ثبت جدواها للحد من أعراض الحساسية الموسمية .

4-بدروم منزلك لمن يملكون بدروم :

إن الصخور والتربة أسفل منزلك قد تحتوى على غاز الرادون وهو غاز طبيعي نشيط إشعاعيا عديم الرائحة ، ولو تسرب هذا الغاز من خلال الشقوق والأرضيات إلى المنزل ويتحلل كيميائيا
فسوف تستنشق موادا سامة وموادا مشعة ، إن التعرض لغاز الرادون هو السبب الأول للإصابة
بسرطان الرئة بين غير المدخنين ، طبقا لإرشادات وكالة حماية البيئة قم بعمل اختبار للكشف عن وجود غاز الرادون بمنزلك ، قم  بتطهير منزلك منه إذا ما تبينت وجوده  .

( المراوح ليست حلا، فعندما تغلق النوافذ بعد طرد الهواء بالخارج فسوف يعود الغاز ويستقر بجو المنزل ثانية )  كما يقول  نولز . إن أمانك الحقيقي يتمثل في إنشاء نظام  للتهوية قادرعلى  حمايتك خلال تقلبات الطقس المختلفة ولا تصرف النظر عن هذه العلامات  الدالة على سرطان الرئتين  التي قد تكون غافلا عنها .

5- بالوعة حمامك :

إن العفن الذي ينمو في المنزل  يمكن أن يتسبب في إثارة أعراض الحساسية أوالربو فيمن يعانون  منهما أو تتسبب  في ظهور حالات جديدة فيمن لم يعانوا منهما من قبل ، وهذا أمر شائع خاصة في المناطق التي تتميز بارتفاع نسبة الرطوبة بها ، مثل تحت المغسلة وحول شبابيك وجدران الحمام والسجاجيد المعرضة لتسرب المياه تحتها ، ويقول دكتور فريدمان جيمينيز : ( نحن نوصى بما يلي أولا العثور على وإصلاح مصدر الرطوبة وثانيا وتحديد الأماكن الملوثة بالعفن ) ويقول أيضا  ولمنع العفن من النمو ثانية  قد يتطلب الأمر تغيير كافة المواد والتي يمكن أن تشملها الإصلاحات الرئيسية  .

أشياء فى منزلك تضر صحة الرئتين

6- المبيدات الحشرية :

إن البخاخ المصمم لمكافحة  الصراصير أو بق الفراش يمكن أن يسبب مشاكل في الرئة إذا لم يتم إتباع التعليمات بشكل صحيح ، إن التعليمات الملصقة على العبوة تحظر بالتأ كيد  اى وسيلة لاستنشاق مابداخل العبوة  ، ولكنها ليست فكرة سيئة إطلاقا أن يتم التأكد من تهوية الغرفة جيدا كم يتطلب الأمر لتهوية الغرفة سواء فتحت نافذة واحدة أو عدة نوافذ فإنها مسألة تخضع للتقدير . يقول دكتور فريدمان جيمينيز : ( إن نظم التهوية لاتؤذى ، ولكنها في بعض الحالات تقي من مشاكل عديدة .)

أشياء فى منزلك تضر صحة الرئتين

7-الدهانات :

إذا ماكنت بصدد تجديد غرفة أو قطعة أثاث فتأكد من تجدد هواء الغرفة ، ففي كثير من الأحيان تنبعث من الدهانات مواد كيميائية يمكن أن تكون ضارة تسمى المواد العضوية المتطايرة ، عند فتح علبة الطلاء أوعند جفاف الدهانات ، تقول نولن : (إن المواد المتطايرة  تتداخل جنبا إلى جنب فيما يعرف بالمواد المسرطنة كالفورمالدهيد . )

وهى تقترح وضع مروحة على الشباك لسحب هواء الغرفة بينما يجف الطلاء ، مع اخذ اى قطعة أثاث تم طلاؤها إلى خارج الغرفة ، إن المركبات العضوية المتطايرة هي احد الروائح المنزلية العديدة التي لايجب تجاهلها.

8-موقد حرق الأخشاب أو فرن حرق الأخشاب للخبز :

(نحن نعتقد أن موقد حرق الأخشاب شيء رائع لأنه مصدر للدفء ولكنه أيضا مصدر للتلوث .)
تقول نولن ، تنبعث من هذه النار أكاسيد النيتروجين والفورمالدهيد والتي تؤثر في سكان البلدة  عندما يتصاعد الدخان من المدخنة ، وتضيف إن الموديلات الحديثة أكثر تقدما ونظافة ، كما أن المدافىء التي تعمل بالغاز الطبيعي هو اختيارأكثر نظافة، وتجنب الخشب المعالج المضغوط

وتلك التي تمت معالجتها ضد التعفن والحشرات وهى أكثر سمية من الخشب غير المعالج .
يقول دكتور فريدمان جيمينيز : إذا ماكنت ممن يستمتعون بإشعال النيران فلا تقم بإحراق الخشب المعالج أو الأخشاب القديمة السابق استعمالها كالأسوار والسلالم والتي تجعلك تستنشق مستويات عالية السمية من كرومات النحاس والزرنيخ .

أشياء فى منزلك تضر صحة الرئتين

9-المواد العازلة :

قد تحتوى المنازل القديمة على مادة الاسبيستوس ، وذلك قبل حظر استعمال المنتج في الأماكن المغلقة عام 1973 لأنه يمكن أن يتسبب في الإصابة بمرض التليف الرئوي وورم الطبقة المبطنة وسرطان الأنسجة المبطنة للرئتين وأعضاء أخرى، هذه المادة كانت شائعة الاستخدام في العزل

إذا ماكانت في حالة جيدة أو مغطاة كليا بطبقة سميكة من الطلاء فإنها لن تسبب آية مشاكل ، ولكن كن على حذر في حالة تلف العزل القديم (كأن يكون في حالة سيئة أو أن يهترىء إلى رقائق أو يتكسر إلى قطع تتساقط على الأرض ، لذلك يجب إجراء فحص للاسبيستوس من حين لآخر . ) يذكرذلك دكتور فريدمان .

رابط المصدر: ٩ أشياء فى منزلك تضر صحة الرئتين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً