الاجتماع الخليجي التركي يدين الاعتداء على سفينة سويفت الإماراتية


الخبر بالتفاصيل والصور


 أدانت دول مجلس التعاون الخليجي وتركيا اليوم الاعتداء على سفينة “سويفت” المدنية التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة قرب مضيق باب المندب بينما كانت تقوم برحلة عادية لنقل المساعدات الانسانية وإخلاء المصابين المدنيين للعلاج في الإمارات معتبرين ذلك عملا إرهابيا يهدد الملاحة الدولية قرب باب المندب ويتنافى مع قوانين الملاحة

الدولية ويقوض الجهود الإقليمية والدولية التي تبذل لإرسال المساعدات الاغاثية إلى الجمهورية اليمنية.

جاء ذلك في البيان المشترك الصادر عن الاجتماع الوزاري المشترك الخامس للحوار الاستراتيجي بين مجلس التعاون لدول الخليج العربية وجمهورية تركيا الذي عقد اليوم بمقر الأمانة العامة في مدينة الرياض بمشاركة معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية .

ترأس وفد مجلس التعاون عادل الجبير وزير خارجية المملكة العربية السعودية رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بينما ترأس وفد جمهورية تركيا مولود تشاووش أوغلو وزير الخارجية بمشاركة أصحاب المعالي وزراء خارجية دول مجلس التعاون إلى جانب معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية .

وأوضح البيان أنه سادت في الاجتماع روح الصداقة والصراحة والتعاون التي تعكس متانة العلاقات الأخوية بين الجانبين والرغبة المشتركة في تعزيز التعاون بينهما من خلال آلية الحوار الاستراتيجي رفيع المستوى التي كانت انطلاقتها الأولى في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية في سبتمبر 2008 حيث أكد الوزراء رغبتهم المشتركة في تعزيز وتنويع هذه العلاقات الوثيقة في كافة المجالات.

وبحث الوزراء آخر المستجدات في الشرق الأوسط والقضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وأكدوا على أهمية تحقيق التطلعات المشروعة للشعوب لتحقيق  الاستقرار والازدهار والأمن ورفع مستوى المعيشة.

وفي مجال التعاون المشترك أعرب الوزراء عن ارتياحهم للجولة الخامسة من الحوار الاستراتيجي بين مجلس التعاون وتركيا وبهذه المناسبة بإجراء حوار هادف ومستمر حول مختلف القضايا سعيا لإحراز تقدم في الأولويات المشتركة.

واتفق الوزراء على تمديد خطة العمل المشتركة الحالية بين مجلس التعاون وتركيا الى نهاية العام 2018م وتطويرها بما يتلاءم مع تطورات التعاون الاستراتيجي بين مجلس التعاون وجمهورية تركيا ووجهوا فرق العمل لعقد اجتماعات حول التجارة والاستثمار الزراعة والأمن الغذائي المواصلات والاتصالات الطاقة البيئة السياحة الصحة الثقافة والتعليم وتكثيف الجهود من أجل تنفيذ خطة العمل المشترك بين مجلس التعاون وجمهورية تركيا.

وتم تكليف الأمانة العامة لمجلس التعاون بإعداد تصور عن تطوير التعاون الاستراتيجي بين مجلس التعاون وتركيا في جميع المجالات بما في ذلك مفاوضات التجارة الحرة.

واتفق الوزراء على عقد الاجتماع الثالث لفريق عمل التجارة والاستثمار خلال العام 2017 في جمهورية تركيا وأكدوا عزمهم على تعزيز التجارة والاستثمار وازالة العوائق التجارية والاستثمارية في اقرب وقت ممكن .

وشددوا على هدف انشاء منطقة تجارة حرة بين مجلس التعاون وتركيا في اقرب وقت ممكن من خلال استئناف مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة مرحبين بمنتدى الأعمال والاستثمار الخليجي التركي الثاني” المزمع عقده يومي 1 و2 نوفمبر المقبل في مملكة البحرين الذي سيتم تنظيمه من قبل اتحاد غرف مجلس التعاون بالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة في مملكة البحرين واتحاد غرف وتبادل السلع في تركيا.

وهنأ الجانبان المملكة العربية السعودية بنجاح موسم الحج لهذا العام وأعربوا عن تقديرهم للجهود والتسهيلات الكبيرة التي قدمتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز من أجل رعاية حجاج بيت الله الحرام والمعتمرين والزائرين للأماكن المقدسة في المملكة العربية السعودية والتنظيم المميز الذي تدير به هذه الشعائر منطلقة بذلك من مسؤولياتها وواجباتها لخدمة الحرمين الشريفين .. وأكد الوزراء رفضهم محاولات تسييس فريضة الحج.

كما أكد جانب مجلس التعاون تضامنه مع تركيا في مواجهتها لمحاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في 15 يوليو 2016 مرحبين بتجاوز تركيا لهذه المحاولة وعبروا عن دعمهم للإجراءات التي تتخذها بهذا الشأن بما في ذلك جهودها في مواجهة تنظيم أتباع فتح الله الإرهابي المتورط في محاولة الانقلاب.

وشدد جانب مجلس التعاون على دعمه في الحفاظ على أمن واستقرار الجمهورية التركية بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان متمنين للشعب التركي الشقيق الرخاء والازدهار.

وعبر الوزراء عن بالغ قلقهم حيال قضية اختطاف عدد من المواطنين القطريين جنوب العراق في ديسمبر 2015 الذين دخلوا بتصريح رسمي من وزارة الداخلية العراقية وبالتنسيق مع سفارة جمهورية العراق في الدوحة .. وأكدوا أن هذا العمل الإرهابي يعد خرقاً صارخاً للقانون الدولي وحقوق الإنسان ومخالفاً لتعاليم الدين الإسلامي .

وأعربوا عن تضامنهم التام مع حكومة دولة قطر ودعمها في حل القضية .. آملين أن تؤدي الاتصالات التي تجريها حكومة دولة قطر مع الحكومة العراقية إلى إطلاق سراح المخطوفين وعودتهم سالمين إلى بلادهم وأكدوا على مسؤولية الحكومة العراقية لضمان سلامتهم  وإطلاق سراحهم.

وأشادوا بجهود مجلس التعاون في المجال الإنساني ورحبوا بنتائج القمة الإنسانية العالمية التي استضافتها جمهورية تركيا في 23-24 مايو 2016 وأعربوا عن دعمهم لجهود المجتمع الدولي لتحسين النظام الانساني وأكدوا الحاجة للتعاون لضمان الاستجابة الفاعلة للازمات الإنسانية.

رابط المصدر: الاجتماع الخليجي التركي يدين الاعتداء على سفينة سويفت الإماراتية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً