الجسمي يفتتح الحفلات العربية في أوبرا دبي

أحيا الفنان الإماراتي حسين الجسمي، حفل دار أوبرا دبي، وتَوّج الحفلات العربية فيها، بعزف فرقته الموسيقية للسلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ناقلاً جمهوره إلى أجواء طربية، عاطفية وطنية، على

مدار ساعتين. وبدأ الجسمي حفله قائلاً: “لأن الإمارات غير، وحضوركم غير، وحفلنا اليوم في افتتاح أولى الحفلات العربية في أوبرا دبي غير، اسمحوا لي وبكل تواضع واحترام أن أقف شامخاً في هذا المكان وأمامكم، لأقدم ثقافتي الموسيقية، وأن أبدأ الحفل أنا وفرقتي الموسيقية، بالسلام الوطني الإماراتي”.وبين الألوان الموسيقية الشعبية الإماراتية والخليجية بأشكالها والعربية المختلفة، تنقل “الجبل” كما يصفه محبوه، بدءاً من أغنية “خفيف الروح”، متنقلاً بين مجموعته الغنائية من أرشيفه وألبوماته القديمة والجديدة، كما قدم بعزفه المنفرد على البيانو، أغنية “نصف الفراق” كلمات الشاعر عبدالرحمن بن مساعد.ومن كلمات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أهدى حسين الجسمي أغنية “أسود الجزيرة” من ألحانه، إلى كل الجنود المرابطين بعاصفة الحزم من الإمارات والسعودية والدول الخليجية والعربية المشاركة.


الخبر بالتفاصيل والصور



أحيا الفنان الإماراتي حسين الجسمي، حفل دار أوبرا دبي، وتَوّج الحفلات العربية فيها، بعزف فرقته الموسيقية للسلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ناقلاً جمهوره إلى أجواء طربية، عاطفية وطنية، على مدار ساعتين.

وبدأ الجسمي حفله قائلاً: “لأن الإمارات غير، وحضوركم غير، وحفلنا اليوم في افتتاح أولى الحفلات العربية في أوبرا دبي غير، اسمحوا لي وبكل تواضع واحترام أن أقف شامخاً في هذا المكان وأمامكم، لأقدم ثقافتي الموسيقية، وأن أبدأ الحفل أنا وفرقتي الموسيقية، بالسلام الوطني الإماراتي”.

وبين الألوان الموسيقية الشعبية الإماراتية والخليجية بأشكالها والعربية المختلفة، تنقل “الجبل” كما يصفه محبوه، بدءاً من أغنية “خفيف الروح”، متنقلاً بين مجموعته الغنائية من أرشيفه وألبوماته القديمة والجديدة، كما قدم بعزفه المنفرد على البيانو، أغنية “نصف الفراق” كلمات الشاعر عبدالرحمن بن مساعد.

ومن كلمات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أهدى حسين الجسمي أغنية “أسود الجزيرة” من ألحانه، إلى كل الجنود المرابطين بعاصفة الحزم من الإمارات والسعودية والدول الخليجية والعربية المشاركة.

رابط المصدر: الجسمي يفتتح الحفلات العربية في أوبرا دبي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً