هزاع بن زايد: محمد بن زايد أول الأعضاء في كلنا شرطة ولنحمل جميعاً هذا الشرف

أعلن نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، أن ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، هو أول

الأعضاء المسجلين في مبادرة كلنا شرطة التي أطلقتها القيادة العامة لشرطة أبوظبي، داعياً الجمهور إلى الاقتداء به والإلتحاق بالمبادرة الرائدة الهادفة إلى الحد من الجريمة والارتقاء بقيم السعادة والإيجابية في المجتمع. وقال الشيخ هزاع بن زايد عبر حسابه الرسمي على تويتر اليوم الخميس: “كلنا شرطة بادرة رائدة ومبتكرة علينا أن نسهم جميعاً بدعمها ويكفي أن يكون الشيخ محمد بن زايد أول الأعضاء حتى نحمل جميعاً شرف الانتماء إليها”.يذكر أن مبادرة “كلنا شرطة”، تهدف إلى تطوير مهام أفراد الشرطة ومنتسبيها، عبر إفساح المجال أمامهم للتفرغ للقيام بأدوار أكثر أهمية، عبر تولي أعضاء  “كلنا شرطة”، مهمة مساعدة ضحايا الحوادث في تقديم الإسعافات الأولية للمتضررين، وحل المشكلات التي تنشب بين الجيران، وتطويقها قبل أن تتطور إلى خلافات تستدعي تدخل الشرطة، والتدخل لحل الخلافات التي قد تنشب نتيجة الاختلاف في تفسير العقود، كالخلاف بين مستأجري وملاك الشقق السكنية، إلى جانب التدخل لحل مشكلات العنف الأسري، ومشكلات التعصب العنصري بمختلف أشكاله، وتنظيم حركة المرور في حال تعطل الإشارات الضوئية، وتقديم يد العون لكبار السن وذوي الإعاقة.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلن نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، أن ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، هو أول الأعضاء المسجلين في مبادرة كلنا شرطة التي أطلقتها القيادة العامة لشرطة أبوظبي، داعياً الجمهور إلى الاقتداء به والإلتحاق بالمبادرة الرائدة الهادفة إلى الحد من الجريمة والارتقاء بقيم السعادة والإيجابية في المجتمع.

وقال الشيخ هزاع بن زايد عبر حسابه الرسمي على تويتر اليوم الخميس: “كلنا شرطة بادرة رائدة ومبتكرة علينا أن نسهم جميعاً بدعمها ويكفي أن يكون الشيخ محمد بن زايد أول الأعضاء حتى نحمل جميعاً شرف الانتماء إليها”.

يذكر أن مبادرة “كلنا شرطة”، تهدف إلى تطوير مهام أفراد الشرطة ومنتسبيها، عبر إفساح المجال أمامهم للتفرغ للقيام بأدوار أكثر أهمية، عبر تولي أعضاء  “كلنا شرطة”، مهمة مساعدة ضحايا الحوادث في تقديم الإسعافات الأولية للمتضررين، وحل المشكلات التي تنشب بين الجيران، وتطويقها قبل أن تتطور إلى خلافات تستدعي تدخل الشرطة، والتدخل لحل الخلافات التي قد تنشب نتيجة الاختلاف في تفسير العقود، كالخلاف بين مستأجري وملاك الشقق السكنية، إلى جانب التدخل لحل مشكلات العنف الأسري، ومشكلات التعصب العنصري بمختلف أشكاله، وتنظيم حركة المرور في حال تعطل الإشارات الضوئية، وتقديم يد العون لكبار السن وذوي الإعاقة.

رابط المصدر: هزاع بن زايد: محمد بن زايد أول الأعضاء في كلنا شرطة ولنحمل جميعاً هذا الشرف

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً