جدة: فريق سعودي يصنع أكبر طقم ذهب في العالم

أنجز فريق سعودي متخصص في صناعة المجوهرات بجدة أكبر طقم ذهب في العالم، يحتوي على عقد وسوار وخاتم وأقراط بحجم هائل يفوق طول الإنسان الطبيعي، ويزن 33 كجم و333 غراماً،

ليدخل موسوعة غينيس كتصميم وإنتاج سعودي. وعمل على الطقم أكثر من 100 موظف من الإداريين والعمال والمصممين في مصنع طيبة للمجوهرات، ليصنعوا قطعة نادرة في العالم تحت مسمى “لمار”. واستغرق العمل على التصميم 6 أشهر، و6 أشهر أخرى لتصنيع هذه القطعة العملاقة التي صممت كل قطعة منها على حدة. والطقم العملاق جاء طبق الأصل لطقم ذهب بالحجم الطبيعي مصنوع من الذهب الخالص عيار 21 ، بالإضافة إلى قطع الزركون التي تضفي إليه بريقا يخطف الأنظار.وقال المدير العام التنفيذي لمصنع طيبة للمجوهرات عصام الأشرفي لصحيفة مكة السعودية “يكلف هذا الطقم حوالي 6 ملايين ريال، وهو إنتاج محلي فكرنا في عمله ليصبح أحد نوادر العالم، ويشرف مملكتنا ويظهر إنجازاتها، ليدخل موسوعة غينيس ويراه العالم أجمع”، لافتاً إلى أن الفريق أصر على أن يتم تقييم القطعة في المصنع من قبل غينيس للأرقام القياسية، بدلا من نقله إلى دبي.


الخبر بالتفاصيل والصور



أنجز فريق سعودي متخصص في صناعة المجوهرات بجدة أكبر طقم ذهب في العالم، يحتوي على عقد وسوار وخاتم وأقراط بحجم هائل يفوق طول الإنسان الطبيعي، ويزن 33 كجم و333 غراماً، ليدخل موسوعة غينيس كتصميم وإنتاج سعودي.

وعمل على الطقم أكثر من 100 موظف من الإداريين والعمال والمصممين في مصنع طيبة للمجوهرات، ليصنعوا قطعة نادرة في العالم تحت مسمى “لمار”.

واستغرق العمل على التصميم 6 أشهر، و6 أشهر أخرى لتصنيع هذه القطعة العملاقة التي صممت كل قطعة منها على حدة. والطقم العملاق جاء طبق الأصل لطقم ذهب بالحجم الطبيعي مصنوع من الذهب الخالص عيار 21 ، بالإضافة إلى قطع الزركون التي تضفي إليه بريقا يخطف الأنظار.

وقال المدير العام التنفيذي لمصنع طيبة للمجوهرات عصام الأشرفي لصحيفة مكة السعودية “يكلف هذا الطقم حوالي 6 ملايين ريال، وهو إنتاج محلي فكرنا في عمله ليصبح أحد نوادر العالم، ويشرف مملكتنا ويظهر إنجازاتها، ليدخل موسوعة غينيس ويراه العالم أجمع”، لافتاً إلى أن الفريق أصر على أن يتم تقييم القطعة في المصنع من قبل غينيس للأرقام القياسية، بدلا من نقله إلى دبي.

رابط المصدر: جدة: فريق سعودي يصنع أكبر طقم ذهب في العالم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً