دراسة : هل البدناء وحدهم من يصابون بسرطان الأمعاء؟

سرطان الأمعاء هو السرطان الذي يهاجم الأمعاء الدقيقة أو الأمعاء الغليظة، و يعد سرطان الأمعاء الدقيقة أكثر نُدرة من سرطان الأمعاء الغليظة، و استنادا إلى الموضع الذي يبدأ فيه سرطان الأمعاء الغليظة فانه يُسمى بسرطان القولون أو سرطان المستقيم، و هو من الحالات الشائعة في بعض بلدان العالم. هكذا ينشئ السرطان في

الجسم أعراض سرطان الأمعاء سرطان الأمعاء غير مؤلم في كثير من الأحيان خلال مراحله المبكرة، و لكن هناك عدة أعراض رئيسية هي الأعراض الأكثر شيوعا للاصابة بسرطان الأمعاء، و هذه الأعراض هي : – وجود دم في البراز، و الذي قد يكون مختلطا بالبراز أو تظهر البقع على سطحه أو في المرحاض. – استمرار التغيرات في عادة الأمعاء لعدة أسابيع، مثل التغير الُمستمر في عادات التغوط أو وجود إسهال. – الشعور بألم أو تورم أو انتفاخ و تطبل في البطن. – فقدان الوزن أو فقدان الشهية و كذلك التعب أو ضيق التنفس، من دون وجود أي أسباب واضحة لذلك.  احذري من اهم اسباب تكون السرطان و انتشاره هل يصيب سرطان الأمعاء الأشخاص البدناء فقط ؟ يعتقد الكثيرون أن البدناء من ذوي الوزن الزائد هم المهددون بالإصابة بسرطان الأمعاء، و لكن أثبتت دراسة طبية حديثة أن السمنة ليست السبب الأساسي للإصابة بسرطان الأمعاء، و إنما العوامل الرئيسية التي تتضمن  الغذاء الصحي و الانتظام الغذائي و كذلك الخمول و قلة الحركة، تلعب دورا كبيرا في الإصابة بهذا المرض. أجرى هذه الدراسة الطبية باحثون في الوكالة الدولية لأبحاث السرطان بفرنسا، و أكدوا أن أصحاب السمنة ليسوا وحدهم المهددين بالإصابة بسرطان الأمعاء، و أن أصحاب الجسم النحيف قد يتعرضون لمرض السرطان المعوي أكثر من البدناء عند ارتفاع هرمون الأنسولين بالدم، حيث للتغذية دورها الفعال. و قد يتعرض الشخص بالإصابة بهذا المرض حتى و لو لم يكن بدينا، فالسمنة ليست السبب الأساسي للإصابة بسرطان الأمعاء، و إنما الغذاء الصحي و الانتظام الغذائي له دور كبير في الإصابة بأمراض عديدة ومنها سرطان الأمعاء، منوهة الى أن تعرض البدناء للمرض غالبا ما يكون بسبب الخمول و قلة الحركة. 10 أشياء تحتاجين معرفتها عن سرطان الثدي المنتشر علاج سرطان الأمعاء يُمكن معالجةُ سرطان الأمعاء باستخدام توليفة من طرق مختلفة في العلاج، و ذلك استنادا إلى موضع السرطان في الأمعاء و مدى انتشاره، و تنطوي طرق المعالجة الرئيسية وفقا لما أوضحته الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني في السعودية، على الطرق التالية : – الجراحة:  حيث يُستأصل الجزء الذي أصابه السرطان، و هي أكثر الطرق فعالية في علاج سرطان الأمعاء. – العلاج الكيميائي :  باستخدام الأدوية الخاصة بالقضاء على الخلايا السرطانية. – العلاج الإشعاعي :  باستخدام الأشعة المخصصة للقضاء على خلايا السرطان. – طرق المعالجة البيولوجية:  تنطوي طرق المعالجة البيولوجية على استخدام أنواع جديدة من الأدوية التي تزيد من فعالية العلاج الكيميائي، و تمنع انتشار خلايا السرطان.


الخبر بالتفاصيل والصور


سرطان الأمعاء هو السرطان الذي يهاجم الأمعاء الدقيقة أو الأمعاء الغليظة، و يعد سرطان الأمعاء الدقيقة أكثر نُدرة من سرطان الأمعاء الغليظة، و استنادا إلى الموضع الذي يبدأ فيه سرطان الأمعاء الغليظة فانه يُسمى بسرطان القولون أو سرطان المستقيم، و هو من الحالات الشائعة في بعض بلدان العالم.

هكذا ينشئ السرطان في الجسم

أعراض سرطان الأمعاء

سرطان الأمعاء غير مؤلم في كثير من الأحيان خلال مراحله المبكرة، و لكن هناك عدة أعراض رئيسية هي الأعراض الأكثر شيوعا للاصابة بسرطان الأمعاء، و هذه الأعراض هي :

– وجود دم في البراز، و الذي قد يكون مختلطا بالبراز أو تظهر البقع على سطحه أو في المرحاض.

– استمرار التغيرات في عادة الأمعاء لعدة أسابيع، مثل التغير الُمستمر في عادات التغوط أو وجود إسهال.

– الشعور بألم أو تورم أو انتفاخ و تطبل في البطن.

– فقدان الوزن أو فقدان الشهية و كذلك التعب أو ضيق التنفس، من دون وجود أي أسباب واضحة لذلك.

 احذري من اهم اسباب تكون السرطان و انتشاره

هل يصيب سرطان الأمعاء الأشخاص البدناء فقط ؟

يعتقد الكثيرون أن البدناء من ذوي الوزن الزائد هم المهددون بالإصابة بسرطان الأمعاء، و لكن أثبتت دراسة طبية حديثة أن السمنة ليست السبب الأساسي للإصابة بسرطان الأمعاء، و إنما العوامل الرئيسية التي تتضمن  الغذاء الصحي و الانتظام الغذائي و كذلك الخمول و قلة الحركة، تلعب دورا كبيرا في الإصابة بهذا المرض.

أجرى هذه الدراسة الطبية باحثون في الوكالة الدولية لأبحاث السرطان بفرنسا، و أكدوا أن أصحاب السمنة ليسوا وحدهم المهددين بالإصابة بسرطان الأمعاء، و أن أصحاب الجسم النحيف قد يتعرضون لمرض السرطان المعوي أكثر من البدناء عند ارتفاع هرمون الأنسولين بالدم، حيث للتغذية دورها الفعال.

و قد يتعرض الشخص بالإصابة بهذا المرض حتى و لو لم يكن بدينا، فالسمنة ليست السبب الأساسي للإصابة بسرطان الأمعاء، و إنما الغذاء الصحي و الانتظام الغذائي له دور كبير في الإصابة بأمراض عديدة ومنها سرطان الأمعاء، منوهة الى أن تعرض البدناء للمرض غالبا ما يكون بسبب الخمول و قلة الحركة.

10 أشياء تحتاجين معرفتها عن سرطان الثدي المنتشر

علاج سرطان الأمعاء

يُمكن معالجةُ سرطان الأمعاء باستخدام توليفة من طرق مختلفة في العلاج، و ذلك استنادا إلى موضع السرطان في الأمعاء و مدى انتشاره، و تنطوي طرق المعالجة الرئيسية وفقا لما أوضحته الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني في السعودية، على الطرق التالية :

– الجراحة:  حيث يُستأصل الجزء الذي أصابه السرطان، و هي أكثر الطرق فعالية في علاج سرطان الأمعاء.

– العلاج الكيميائي :  باستخدام الأدوية الخاصة بالقضاء على الخلايا السرطانية.

– العلاج الإشعاعي :  باستخدام الأشعة المخصصة للقضاء على خلايا السرطان.

– طرق المعالجة البيولوجية:  تنطوي طرق المعالجة البيولوجية على استخدام أنواع جديدة من الأدوية التي تزيد من فعالية العلاج الكيميائي، و تمنع انتشار خلايا السرطان.

رابط المصدر: دراسة : هل البدناء وحدهم من يصابون بسرطان الأمعاء؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً