رأس الخيمة: الطفلة الباكستانية يتيمة وهربت من منزل متبنيها لسوء المعاملة

أوضح مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة العقيد عبدالله علي منخس، تفاصيل غياب الطفلة الباكستانية ذات الـ8 سنوات عن منزل ذويها، مؤكداً تعرضها لسوء المعاملة.

وتفصيلاً، قال العقيد منخس: “ورد بلاغ لمركز شرطة المعمورة الشامل عبر شخص آسيوي الجنسية يفيد بأن ابنته بالتبني البالغة من العمر 8 سنوات تغيبت من المنزل بعد إيصالها صباحاً لشقيقتها الصغرى إلى المدرسة، ولم تعد للمنزل حتى ساعة ورود بلاغ التغيب إلى الشرطة”.وأضاف العقيد منخس في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه أنه “وفور تلقي البلاغ تم تشكيل فريق عمل ميداني من قسم التحريات والجريمة المنظمة للوقوف على حيثيات البلاغ والبحث والتحري المكثف على كافة مناطق الإمارة، حيث أكدت التحريات المبدئية أن البنت المفقودة متواجدة في إمارة دبي برفقة إحدى السيدات، وبالتنسيق مع الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي تم التوصل إلى مكان البنت المفقودة وبرفقتها إمرأة من نفس جنسيتها، وكانت بصحة جيدة، ومن خلال إجراءات الاستجواب وأخذ المعلومات الأولية اتضح بأن البنت فعلاً قد هربت من المنزل واستقلت سيارة أجرة إلى دبي حيث توجد إحدى السيدات وهي على معرفة بها سابقاً، وعند أخذ أقوالها عن سبب الهروب قالت إنها كانت تعاني من معاملة سيئة من والدها بالتبني وأيضاً من زوجته التي تكلفها بأعمال منزلية فوق طاقتها، وهي صغيرة ولم تتحمل هذه الضغوط المنزلية”. يتيمة الأبوين وقال العقيد منخس إنه “تبين للشرطة أيضاً من خلال محاضر الاستجواب أنها يتيمة الأبوين وكانت تعيش مع جدتها في بلادها الآسيوية وقد قام والدها بالتبني بشرائها من جدتها مقابل مبلغ زهيد، حيث دخلت للدولة منذ 6 شهور فقط، وبعد استكمال كافة الإجراءات القانونية تمت إحالة الملف للنيابة العامة حسب الإجراءات المتبعة”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أوضح مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة العقيد عبدالله علي منخس، تفاصيل غياب الطفلة الباكستانية ذات الـ8 سنوات عن منزل ذويها، مؤكداً تعرضها لسوء المعاملة.

وتفصيلاً، قال العقيد منخس: “ورد بلاغ لمركز شرطة المعمورة الشامل عبر شخص آسيوي الجنسية يفيد بأن ابنته بالتبني البالغة من العمر 8 سنوات تغيبت من المنزل بعد إيصالها صباحاً لشقيقتها الصغرى إلى المدرسة، ولم تعد للمنزل حتى ساعة ورود بلاغ التغيب إلى الشرطة”.

وأضاف العقيد منخس في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه أنه “وفور تلقي البلاغ تم تشكيل فريق عمل ميداني من قسم التحريات والجريمة المنظمة للوقوف على حيثيات البلاغ والبحث والتحري المكثف على كافة مناطق الإمارة، حيث أكدت التحريات المبدئية أن البنت المفقودة متواجدة في إمارة دبي برفقة إحدى السيدات، وبالتنسيق مع الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي تم التوصل إلى مكان البنت المفقودة وبرفقتها إمرأة من نفس جنسيتها، وكانت بصحة جيدة، ومن خلال إجراءات الاستجواب وأخذ المعلومات الأولية اتضح بأن البنت فعلاً قد هربت من المنزل واستقلت سيارة أجرة إلى دبي حيث توجد إحدى السيدات وهي على معرفة بها سابقاً، وعند أخذ أقوالها عن سبب الهروب قالت إنها كانت تعاني من معاملة سيئة من والدها بالتبني وأيضاً من زوجته التي تكلفها بأعمال منزلية فوق طاقتها، وهي صغيرة ولم تتحمل هذه الضغوط المنزلية”.

يتيمة الأبوين

وقال العقيد منخس إنه “تبين للشرطة أيضاً من خلال محاضر الاستجواب أنها يتيمة الأبوين وكانت تعيش مع جدتها في بلادها الآسيوية وقد قام والدها بالتبني بشرائها من جدتها مقابل مبلغ زهيد، حيث دخلت للدولة منذ 6 شهور فقط، وبعد استكمال كافة الإجراءات القانونية تمت إحالة الملف للنيابة العامة حسب الإجراءات المتبعة”.

رابط المصدر: رأس الخيمة: الطفلة الباكستانية يتيمة وهربت من منزل متبنيها لسوء المعاملة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً