سيلينا غوميز في مصحة للعلاج من التوتر والاكتئاب

ذكرت تقارير اليوم الخميس أن المغنية الأمريكية سيلينا جوميز تقيم في مصحة للعلاج من التوتر والاكتئاب. وقال مصدر لمجلة يو إس ويكلي إن سيلينا (24

عاماً) كانت في حاجة لدخول المصحة “للتركيز على صحتها العقلية”.وكانت سيلينا قد أصيبت بمرض الذئبة سابقاً، وأقامت في مصحة عام 2014، عقب أن أصيبت بمرض مناعي.وأوضحت يو إس ويكلي أن سيلينا توقفت عن العمل على ألبومها الجديد ، وقال مصدر “كان من المفترض أن تسجل أغاني ألبومها الجديد، ولكنها لم تخبر أحد بموعد استئناف عملها”.وكانت سيلينا قد أصدرت بياناً في 30 أغسطس (آب) الماضي تعلن فيه انسحابها من مواقع التواصل الاجتماعي وحفلاتها المقررة، وقالت “لقد اكتشفت أن التوتر والاكتئاب يمكن أن تكون من الأعراض الجانبية للإصابة بالذئبة”.وأضافت “أريد أن أركز على صحتي وسعادتي، ولقد قررت أن أفضل طريقة هي القيام بإجازة، والابتعاد عن كل شيء”.


الخبر بالتفاصيل والصور



ذكرت تقارير اليوم الخميس أن المغنية الأمريكية سيلينا جوميز تقيم في مصحة للعلاج من التوتر والاكتئاب.

وقال مصدر لمجلة يو إس ويكلي إن سيلينا (24 عاماً) كانت في حاجة لدخول المصحة “للتركيز على صحتها العقلية”.

وكانت سيلينا قد أصيبت بمرض الذئبة سابقاً، وأقامت في مصحة عام 2014، عقب أن أصيبت بمرض مناعي.

وأوضحت يو إس ويكلي أن سيلينا توقفت عن العمل على ألبومها الجديد ، وقال مصدر “كان من المفترض أن تسجل أغاني ألبومها الجديد، ولكنها لم تخبر أحد بموعد استئناف عملها”.

وكانت سيلينا قد أصدرت بياناً في 30 أغسطس (آب) الماضي تعلن فيه انسحابها من مواقع التواصل الاجتماعي وحفلاتها المقررة، وقالت “لقد اكتشفت أن التوتر والاكتئاب يمكن أن تكون من الأعراض الجانبية للإصابة بالذئبة”.

وأضافت “أريد أن أركز على صحتي وسعادتي، ولقد قررت أن أفضل طريقة هي القيام بإجازة، والابتعاد عن كل شيء”.

رابط المصدر: سيلينا غوميز في مصحة للعلاج من التوتر والاكتئاب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً