تويتر تختبر استبدال تبويب Moments بـ Explore

يرى مسؤولي تويتر أن خدمتهم لم تعد شبكة اجتماعية انما منصة أخبار ومتابعة محتوى، ومن أجل هذا فهي تواصل تجربة مختلف الطرق التي تحسن من تجربة الاستكشاف. والآن لدينا تجربة جديدة على تطبيقها للهواتف الذكية تضيف فيه تبويب جديد يدعى Explore سيكون مكان تبويب اللحظات Moments. كانت تويتر قد أطلقت

تبويب اللحظات قبل عام وكانت الميزة بالبداية متاحة لعدد محدود من الحسابات الشهيرة والمواقع ومؤخراً وسعتها للجميع حتى سواء الأفراد أو المواقع. لكن تريد تويتر ضرب عصفورين بحجر واحد من خلال التبويب الجديد للإستكشاف. التبويب الجديد يسمح للمستخدم بالإستفادة من الميزتين معاً، يمكن من خلاله البحث عن حسابات جديدة لمتابعتها، وكذلك الإطلاع على اللحظات التي أنشأها المستخدمين الآخرين الذين يتابعهم. سابقاً كان هناك تبويب Discover لإستكشاف المحتوى على تويتر في منتصف التطبيق وكان يهدف إلى تقديم قائمة حسابات مقترحة لمتابعتها، وكذلك يعرض مجموعة تغريدات لاقت رواج وتفاعل كبير لعلها تهمك. يبدو أن الميزة لم تلقى الاهتمام الكبير من المستخدمين لذا فضلت إلغاء تبويبها ودمجها مع ميزة البحث. والآن عادت الميزة من جديد عبر تبويب جديد للإستكشاف والتصفح. الفكرة من كل هذا التخبط إن صح التعبير هو محاولة بائسة من تويتر لدفع المستخدمين للإطلاع على حسابات وتغريدات أكثر مما يظهر لهم في التايم لاين عادة. بالطبع إن اطلعت على محتوى أكثر فأنت ستستخدم الخدمة أكثر وتتفاعل معها وهذا كله يصبّ في مصلحتها. في تصريح من تويتر يظهر كيف ترى الخدمة نفسها على أنها شركة أحداث ومناسبات حية ومباشرة، أي أن الناس تستخدم تويتر للتعليق والتفاعل مع أحداث تجري في العالم مثل المناظرة الرئاسية، المباريات الرياضية، الأحداث السياسية وغيرها. وتحسين طريقة الاستكشاف عبر دمج المزايا بتويب واحد من شأنه تسهيل الوصول إليها. الجدير بالذكر أن هذا التبويب الجديد ظهر كاختبار لبعض المستخدمين على آيفون وأندرويد، كالعادة في مثل هذه الاختبارات لو لم يلق رواج واهتمام من الجمهور فإنه لن يرى النور كميزة نهائية. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


تويتر اللحظات الاستكشاف

يرى مسؤولي تويتر أن خدمتهم لم تعد شبكة اجتماعية انما منصة أخبار ومتابعة محتوى، ومن أجل هذا فهي تواصل تجربة مختلف الطرق التي تحسن من تجربة الاستكشاف. والآن لدينا تجربة جديدة على تطبيقها للهواتف الذكية تضيف فيه تبويب جديد يدعى Explore سيكون مكان تبويب اللحظات Moments.

كانت تويتر قد أطلقت تبويب اللحظات قبل عام وكانت الميزة بالبداية متاحة لعدد محدود من الحسابات الشهيرة والمواقع ومؤخراً وسعتها للجميع حتى سواء الأفراد أو المواقع. لكن تريد تويتر ضرب عصفورين بحجر واحد من خلال التبويب الجديد للإستكشاف.

التبويب الجديد يسمح للمستخدم بالإستفادة من الميزتين معاً، يمكن من خلاله البحث عن حسابات جديدة لمتابعتها، وكذلك الإطلاع على اللحظات التي أنشأها المستخدمين الآخرين الذين يتابعهم.

سابقاً كان هناك تبويب Discover لإستكشاف المحتوى على تويتر في منتصف التطبيق وكان يهدف إلى تقديم قائمة حسابات مقترحة لمتابعتها، وكذلك يعرض مجموعة تغريدات لاقت رواج وتفاعل كبير لعلها تهمك.

يبدو أن الميزة لم تلقى الاهتمام الكبير من المستخدمين لذا فضلت إلغاء تبويبها ودمجها مع ميزة البحث. والآن عادت الميزة من جديد عبر تبويب جديد للإستكشاف والتصفح.

الفكرة من كل هذا التخبط إن صح التعبير هو محاولة بائسة من تويتر لدفع المستخدمين للإطلاع على حسابات وتغريدات أكثر مما يظهر لهم في التايم لاين عادة. بالطبع إن اطلعت على محتوى أكثر فأنت ستستخدم الخدمة أكثر وتتفاعل معها وهذا كله يصبّ في مصلحتها.

في تصريح من تويتر يظهر كيف ترى الخدمة نفسها على أنها شركة أحداث ومناسبات حية ومباشرة، أي أن الناس تستخدم تويتر للتعليق والتفاعل مع أحداث تجري في العالم مثل المناظرة الرئاسية، المباريات الرياضية، الأحداث السياسية وغيرها. وتحسين طريقة الاستكشاف عبر دمج المزايا بتويب واحد من شأنه تسهيل الوصول إليها.

الجدير بالذكر أن هذا التبويب الجديد ظهر كاختبار لبعض المستخدمين على آيفون وأندرويد، كالعادة في مثل هذه الاختبارات لو لم يلق رواج واهتمام من الجمهور فإنه لن يرى النور كميزة نهائية.

المصدر

رابط المصدر: تويتر تختبر استبدال تبويب Moments بـ Explore

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً