وش الفرق بين قفلة وحدة وقفلتين في مفتاح الباب ؟

أمن المنزل أمر بالغ الأهمية من أجل منع السطو، وسرقة الممتلكات الشخصية. فهل تقوم في بعض الأحيان بقفل الباب مرتين أو أكثر، فلماذا تفعل ذلك؟ هل لديك سبب؟ آلية عمل قفل الباب؟ كل قفل من أقفال الأبواب له شكل معين من أشكال المزلاج الذي يمنع فتح الباب دون مفتاحه. في

غالبية أقفال الأبواب ينزلق المزلاج إلى داخل لوحة معدنية في إطار الباب، وتتحكَّم قطعة معدنية طويلة، وصغيرة العرض، تُسمَّى حدبة تحويل الحركة. نستخدم المفتاح لفتح قفل الباب من الخارج، بينما يغلق ويفتح الباب من الداخل، بإدارة مفتاح أو مقبض. وحينما نُدخِل المفتاح الصحيح في قفل الباب، تُجبر أخاديد المفتاح الأوتاد أو الألواح المعدنية (الرّيش) على التَّراص في صف منتظم. وحينما تصطف الريش بانتظام في خط، يصبح المفتاح حرًا وتنشط الحدبة، فتقوم بتحريك المزلاج بين الباب وإطاره بيسر. وش الفرق بين قفلة وحدة وقفلتين في مفتاح الباب ؟  لا توجد تفسيرات دقيقة 100% للإجابة على هذا السؤال،  فهي مجرد اجتهادات وآراء. فالبعض يرى أن الإغلاق المزدوج للباب يدفع المزلاج بشكل أكثر عمقًا داخل إطار الباب “10-20 ملم” ما يجعل فتحه أكثر صعوبة. وهو ما يعمل على توفير المزيد من الحماية ضد أي لص أو دخيل، حيث سيكون بحاجة لوقت أطول لفك قفل الباب، يؤدي ذلك لإحداث ضجيج قد ينبّه أصحاب المنزل. فقفل الباب مرتين بمثابة وسيلة تأمين مزدوجة، فآلية القفل الأكثر تعقيدًا تعني صعوبة أكبر سيواجهها من يحاول فتح الباب. كما أن الأقفال التي تسمح بالإغلاق المزدوج أكثر ثباتًا ومتانة وقوة من الأنواع الأخرى. هناك رأي مغاير تمامًا، والذي يرى أن الإغلاق المزدوج لذات قفل الباب لن يغير شيئًا، كل ما في الأمر أنك ترضي غريزتك الفطرية بحاجتك للشعور بمزيد من الأمان. أما في حالة الأبواب ذات الأقفال المتعددة، فقد يعمل الإغلاق المزدوج على وضع قوة إضافية، فتشكل عائقًا أمام من يحاول فتح الباب.   وفي النهاية، ينبغي أن تعلم أن درجة الأمان لا ترتبط بعدد مرات إغلاق الباب، بل بأنواع الأقفال المستخدمة، حيث تختلف أشكال المزاليج التي تؤمّن الباب. فهناك المزاليج الزنبركية والثابتة. المزاليج الزنبركية سهلة الاستخدام لأنها لا تحتاج إلى مفتاح لإغلاقها أو فتحها. وحينما يُغلق الباب تُطبق المزاليج الزنبركية بسهولة على إطار الباب، وتَثْبُت في مكانها بوساطة زنبرك معدني، لكنها لا توفر الأمان الكافي. أما المزاليج الثابتة فهي أكثر أنواع المزاليج أمانًا، وتثبت معظمها في إطار من الفولاذ على الباب من الداخل. ويمكن قفلها بمفتاح من الخارج، وكذلك بإدارة مقبض صغير من الداخل، بينما تثبت أنواع أخرى منها في الباب، ويتم التحكم فيها بواسطة الحدبة. توصف هذه المزاليج بأنها ثابتة وتُسمَّى بذلك، لانعدام إمكانية فتحها بطريقة الرفع. اليوم تتوفّر في الأسواق وسائل حماية وتأمين مختلفة، من بينها الأقفال الإلكترونية، والمقابض التي تعمل ببصمة الإصبع، وغيرها. فاختر الأنواع المناسبة لك، ونمْ قرير العين! المصدر 1 ، 2


الخبر بالتفاصيل والصور


أمن المنزل أمر بالغ الأهمية من أجل منع السطو، وسرقة الممتلكات الشخصية. فهل تقوم في بعض الأحيان بقفل الباب مرتين أو أكثر، فلماذا تفعل ذلك؟ هل لديك سبب؟

قفل مفتاح الباب مرتين

آلية عمل قفل الباب؟

كل قفل من أقفال الأبواب له شكل معين من أشكال المزلاج الذي يمنع فتح الباب دون مفتاحه. في غالبية أقفال الأبواب ينزلق المزلاج إلى داخل لوحة معدنية في إطار الباب، وتتحكَّم قطعة معدنية طويلة، وصغيرة العرض، تُسمَّى حدبة تحويل الحركة.

نستخدم المفتاح لفتح قفل الباب من الخارج، بينما يغلق ويفتح الباب من الداخل، بإدارة مفتاح أو مقبض. وحينما نُدخِل المفتاح الصحيح في قفل الباب، تُجبر أخاديد المفتاح الأوتاد أو الألواح المعدنية (الرّيش) على التَّراص في صف منتظم. وحينما تصطف الريش بانتظام في خط، يصبح المفتاح حرًا وتنشط الحدبة، فتقوم بتحريك المزلاج بين الباب وإطاره بيسر.

وش الفرق بين قفلة وحدة وقفلتين في مفتاح الباب ؟

وش الفرق بين قفلة وحدة وقفلتين في مفتاح الباب ؟

 لا توجد تفسيرات دقيقة 100% للإجابة على هذا السؤال،  فهي مجرد اجتهادات وآراء. فالبعض يرى أن الإغلاق المزدوج للباب يدفع المزلاج بشكل أكثر عمقًا داخل إطار الباب “10-20 ملم” ما يجعل فتحه أكثر صعوبة. وهو ما يعمل على توفير المزيد من الحماية ضد أي لص أو دخيل، حيث سيكون بحاجة لوقت أطول لفك قفل الباب، يؤدي ذلك لإحداث ضجيج قد ينبّه أصحاب المنزل.

فقفل الباب مرتين بمثابة وسيلة تأمين مزدوجة، فآلية القفل الأكثر تعقيدًا تعني صعوبة أكبر سيواجهها من يحاول فتح الباب. كما أن الأقفال التي تسمح بالإغلاق المزدوج أكثر ثباتًا ومتانة وقوة من الأنواع الأخرى.

هناك رأي مغاير تمامًا، والذي يرى أن الإغلاق المزدوج لذات قفل الباب لن يغير شيئًا، كل ما في الأمر أنك ترضي غريزتك الفطرية بحاجتك للشعور بمزيد من الأمان. أما في حالة الأبواب ذات الأقفال المتعددة، فقد يعمل الإغلاق المزدوج على وضع قوة إضافية، فتشكل عائقًا أمام من يحاول فتح الباب.

 وش الفرق بين قفلة وحدة وقفلتين في مفتاح الباب

وفي النهاية، ينبغي أن تعلم أن درجة الأمان لا ترتبط بعدد مرات إغلاق الباب، بل بأنواع الأقفال المستخدمة، حيث تختلف أشكال المزاليج التي تؤمّن الباب. فهناك المزاليج الزنبركية والثابتة. المزاليج الزنبركية سهلة الاستخدام لأنها لا تحتاج إلى مفتاح لإغلاقها أو فتحها. وحينما يُغلق الباب تُطبق المزاليج الزنبركية بسهولة على إطار الباب، وتَثْبُت في مكانها بوساطة زنبرك معدني، لكنها لا توفر الأمان الكافي.

أما المزاليج الثابتة فهي أكثر أنواع المزاليج أمانًا، وتثبت معظمها في إطار من الفولاذ على الباب من الداخل. ويمكن قفلها بمفتاح من الخارج، وكذلك بإدارة مقبض صغير من الداخل، بينما تثبت أنواع أخرى منها في الباب، ويتم التحكم فيها بواسطة الحدبة. توصف هذه المزاليج بأنها ثابتة وتُسمَّى بذلك، لانعدام إمكانية فتحها بطريقة الرفع. اليوم تتوفّر في الأسواق وسائل حماية وتأمين مختلفة، من بينها الأقفال الإلكترونية، والمقابض التي تعمل ببصمة الإصبع، وغيرها. فاختر الأنواع المناسبة لك، ونمْ قرير العين!

المصدر

1 ، 2

رابط المصدر: وش الفرق بين قفلة وحدة وقفلتين في مفتاح الباب ؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً