الإكوادور تؤجل استجواب مؤسس ويكيليكس إلى نوفمبر

قال مكتب الادعاء في الإكوادور أمس الأربعاء، إن السلطات أرجأت استجواب مؤسس موقع ويكيليكس، جوليان أسانغ، في تحقيق في قضية اغتصاب في السويد إلى الـ14 من نوفمبر (تشرين الثاني) بناء

على طلب من أسانج. وقد يساعد الاستجواب -الذي يقوده ممثل للادعاء من الإكوادور وكان مقرراً يوم الإثنين- في إنهاء أزمة استمرت 4 أعوام منذ لجأ أسانج في سفارة الإكوادور في لندن.وقال مكتب الادعاء في بيان “قدم الطلب في وثيقة عبر السفير الإكوادوري في المملكة المتحدة حدد فيه أسبابه المتعلقة بضمانات الحماية والدفاع عن النفس”.وكان ممثلو الادعاء في السويد قالوا في السابق إن كبيرة المدعين في السويد أنغريد أسجرين، ومحققاً من الشرطة سيسمح لهما بالحضور لطرح أسئلة من خلال المدعي الإكوادوري الذي سيقدم تقريراً لاحقا بنتائج التحقيق إلى السويد.وتريد السويد استجواب أسانج (45 عاماً) فيما يتصل بمزاعم بارتكابه اغتصاباً عام 2010. وينفي أسانج هذه المزاعم.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال مكتب الادعاء في الإكوادور أمس الأربعاء، إن السلطات أرجأت استجواب مؤسس موقع ويكيليكس، جوليان أسانغ، في تحقيق في قضية اغتصاب في السويد إلى الـ14 من نوفمبر (تشرين الثاني) بناء على طلب من أسانج.

وقد يساعد الاستجواب -الذي يقوده ممثل للادعاء من الإكوادور وكان مقرراً يوم الإثنين- في إنهاء أزمة استمرت 4 أعوام منذ لجأ أسانج في سفارة الإكوادور في لندن.

وقال مكتب الادعاء في بيان “قدم الطلب في وثيقة عبر السفير الإكوادوري في المملكة المتحدة حدد فيه أسبابه المتعلقة بضمانات الحماية والدفاع عن النفس”.

وكان ممثلو الادعاء في السويد قالوا في السابق إن كبيرة المدعين في السويد أنغريد أسجرين، ومحققاً من الشرطة سيسمح لهما بالحضور لطرح أسئلة من خلال المدعي الإكوادوري الذي سيقدم تقريراً لاحقا بنتائج التحقيق إلى السويد.

وتريد السويد استجواب أسانج (45 عاماً) فيما يتصل بمزاعم بارتكابه اغتصاباً عام 2010. وينفي أسانج هذه المزاعم.

رابط المصدر: الإكوادور تؤجل استجواب مؤسس ويكيليكس إلى نوفمبر

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً