البرازيل تخطف صدارة تصفيات أميركا اللاتينية

■ الحسرة على وجوه نجوم الأرجنتين بعد الخسارة على أرضهم | رويترز صورة خطف المنتخب البرازيلي صدارة تصفيات منطقة أميركا اللاتينية بعد أن حقق فوزاً ثميناً على مضيفه الفنزويلي 2 – صفر في

المباراة التي أقيمت بينهما أول من أمس في منافسات الجولة العاشرة بتصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018. تقدم جابرييل خيسوس للضيوف في الدقيقة الثامنة مستغلاً خطأً فادحاً لحارس مرمى فنزويلا، ثم أضاف ويليان دا سيلفا الهدف الثاني لراقصي السامبا في الدقيقة 53. وبهذا الفوز تصدرت البرازيل جدول الترتيب برصيد 21 نقطة، بينما بقيت فنزويلا في المركز العاشر الأخير برصيد نقطتين. وهنأ أدينور ليوناردو باتشي «تيتي»، المدير الفني للمنتخب البرازيلي، لاعبيه على الفوز، ليسجل الفوز الرابع له على التوالي منذ تعيينه في منصبه ويقود البرازيل لصدارة تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا. وأكد تيتي في المؤتمر الصحافي، الذي أعقب المباراة، أن الأداء الفني الراقي، الذي ظهرت به البرازيل أمس، يعود الفضل فيه في الأساس إلى لاعبيه، رغم أن طريقة لعب منتخب «السامبا» ونتائجه تحولت تحولاً جذرياً منذ توليه المسؤولية. وقال المدرب السابق لنادي كورينثاينز البرازيلي، والذي أكد أن تربع فريقه على قمة التصفيات لا يعني أنه حسم التأهل: «لم أفعل شيئاً، من قام بالعمل هو الفريق لقد مر الزمن الذي كنت أرجع فيه الفضل للمجهود الفردي في عمل هو في الأصل عمل جماعي». وأضاف: «احتلال المركز الأول لا يعني ضمان التأهل، بالكاد قطعنا خطوة جديدة». وأشار تيتي إلى أن تركيزه واهتمامه بمباراة فنزويلا لم يمنحه فرصة للتفكير في مباراة الأرجنتين في العاشر من نوفمبر المقبل في مدينة بيلو هوريزونتي البرازيلية. مسؤولية ووجه سيرخيو أغويرو، نجم هجوم المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم، انتقاداً لاذعاً لنفسه، بعد هزيمة بلاده 0 – 1 أمام باراغواي وقال مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي: «لا يوجد أعذار، لقد لعبنا بشكل سيئ وأهدرت ركلة الجزاء». وفي الدقيقة 46 من المباراة، نجح خوستو بيار، حارس مرمى باراغواي، من التصدي لركلة جزاء نفذها أغويرو عندما كان المنتخب الباراغواياني متقدماً بهدف نظيف. حسابات وأضاف أغويور: «علينا أن نعيد حساباتنا في كل شيء، لقد لعبنا بشكل سيئ ولا يوجد أعذار، علينا أن نمضي قدماً». واتفق المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا مع ما قاله زميله ومواطنه أغويرو، حيث قال: «لعبنا بشكل سيئ، كان أمامنا فرصة تحقيق التعادل، وهذا كان كفيلاً بتغيير المباراة، لقد حصلنا على ركلة جزاء ولكننا لم ننجح في استغلالها». وتابع مهاجم يوفنتوس الإيطالي، قائلاً: «إنها لحظة مريعة، علينا أن نحاول الانطلاق إلى الأمام في المباريات المقبلة، منتخب مثل منتخبنا يجب عليه أن يشارك في المونديال». وبعد الهزيمة التي أبقت الأرجنتين في المركز الخامس في جدول التصفيات الأميركية الجنوبية برصيد 16 نقطة، وهو ما قد يدفعها إلى خوض مباراة فاصلة من أجل التأهل إلى المونديال. ألم من ناحيته أكد خوسيه بيكرمان، المدير الفني لمنتخب كولومبيا، أنه يشعر بألم كبير لتعادل فريقه أمام أوروغواي لأن المنتخب الكولومبي، حسبما يرى المدرب، كان بمقدوره تحقيق الفوز. وبعد المباراة، التي لعبت بمدينة بارانكويا الكولومبية، وانتهت بالتعادل الإيجابي 2 / 2، أعرب المدرب الأرجنتيني عن استيائه من النتيجة، مشيداً في الوقت نفسه بأداء المنتخب الكولومبي، الذي لا يزال يحتل أحد المراكز الأولى في التصفيات. وقال بيكرمان عقب المباراة: «أشعر بالألم لأنها كانت مباراة يمكننا الفوز بها ولأننا قمنا بكل شيء من أجل ذلك». وأشاد بيكرمان كثيراً بالشكل، الذي خاض به لاعبوه المباراة، التي وصفها بـ «الصعبة»، بسبب قوة الفريق المنافس، بالإضافة إلى أجواء الطقس القاسية. وأضاف المدرب الأرجنتيني، قائلاً: «أشعر أن لاعبينا عندما يريدون اللعب فإنهم يقومون بهذا على نحو جيد، وعندما تتعقد المباراة فإنهم يكونون قادرين على التعامل معها وهذا يبعث الهدوء في نفسي». وتستقبل كولومبيا، التي تجمع في جعبتها 17 نقطة، منتخب تشيلي في المرحلة المقبلة من التصفيات في العاشر من نوفمبر المقبل في بارانكويا. اعتراف اعترف ريكاردو جاريكا، المدير الفني لمنتخب بيرو، بأن المنتخب التشيلي تفوق في كل الجوانب خلال مباراة البلدين التي انتهت بفوز الأخير 2 /‏ 1. وقال جاريكا: «لقد خضنا هذه المباراة بشكل مميز، ولكننا خسرنا لأن تشيلي تفوقت علينا في كل النواحي». وأضاف: « لقد تفوقوا علينا في الشوط الأول ولم نتمكن من الرد».


الخبر بالتفاصيل والصور


  • ■ الحسرة على وجوه نجوم الأرجنتين بعد الخسارة على أرضهم | رويترز

صورة

خطف المنتخب البرازيلي صدارة تصفيات منطقة أميركا اللاتينية بعد أن حقق فوزاً ثميناً على مضيفه الفنزويلي 2 – صفر في المباراة التي أقيمت بينهما أول من أمس في منافسات الجولة العاشرة بتصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018.

تقدم جابرييل خيسوس للضيوف في الدقيقة الثامنة مستغلاً خطأً فادحاً لحارس مرمى فنزويلا، ثم أضاف ويليان دا سيلفا الهدف الثاني لراقصي السامبا في الدقيقة 53. وبهذا الفوز تصدرت البرازيل جدول الترتيب برصيد 21 نقطة، بينما بقيت فنزويلا في المركز العاشر الأخير برصيد نقطتين.

وهنأ أدينور ليوناردو باتشي «تيتي»، المدير الفني للمنتخب البرازيلي، لاعبيه على الفوز، ليسجل الفوز الرابع له على التوالي منذ تعيينه في منصبه ويقود البرازيل لصدارة تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا. وأكد تيتي في المؤتمر الصحافي، الذي أعقب المباراة، أن الأداء الفني الراقي، الذي ظهرت به البرازيل أمس، يعود الفضل فيه في الأساس إلى لاعبيه، رغم أن طريقة لعب منتخب «السامبا» ونتائجه تحولت تحولاً جذرياً منذ توليه المسؤولية.

وقال المدرب السابق لنادي كورينثاينز البرازيلي، والذي أكد أن تربع فريقه على قمة التصفيات لا يعني أنه حسم التأهل: «لم أفعل شيئاً، من قام بالعمل هو الفريق لقد مر الزمن الذي كنت أرجع فيه الفضل للمجهود الفردي في عمل هو في الأصل عمل جماعي». وأضاف: «احتلال المركز الأول لا يعني ضمان التأهل، بالكاد قطعنا خطوة جديدة». وأشار تيتي إلى أن تركيزه واهتمامه بمباراة فنزويلا لم يمنحه فرصة للتفكير في مباراة الأرجنتين في العاشر من نوفمبر المقبل في مدينة بيلو هوريزونتي البرازيلية.

مسؤولية

ووجه سيرخيو أغويرو، نجم هجوم المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم، انتقاداً لاذعاً لنفسه، بعد هزيمة بلاده 0 – 1 أمام باراغواي وقال مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي: «لا يوجد أعذار، لقد لعبنا بشكل سيئ وأهدرت ركلة الجزاء».

وفي الدقيقة 46 من المباراة، نجح خوستو بيار، حارس مرمى باراغواي، من التصدي لركلة جزاء نفذها أغويرو عندما كان المنتخب الباراغواياني متقدماً بهدف نظيف.

حسابات

وأضاف أغويور: «علينا أن نعيد حساباتنا في كل شيء، لقد لعبنا بشكل سيئ ولا يوجد أعذار، علينا أن نمضي قدماً». واتفق المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا مع ما قاله زميله ومواطنه أغويرو، حيث قال: «لعبنا بشكل سيئ، كان أمامنا فرصة تحقيق التعادل، وهذا كان كفيلاً بتغيير المباراة، لقد حصلنا على ركلة جزاء ولكننا لم ننجح في استغلالها». وتابع مهاجم يوفنتوس الإيطالي، قائلاً: «إنها لحظة مريعة، علينا أن نحاول الانطلاق إلى الأمام في المباريات المقبلة، منتخب مثل منتخبنا يجب عليه أن يشارك في المونديال». وبعد الهزيمة التي أبقت الأرجنتين في المركز الخامس في جدول التصفيات الأميركية الجنوبية برصيد 16 نقطة، وهو ما قد يدفعها إلى خوض مباراة فاصلة من أجل التأهل إلى المونديال.

ألم

من ناحيته أكد خوسيه بيكرمان، المدير الفني لمنتخب كولومبيا، أنه يشعر بألم كبير لتعادل فريقه أمام أوروغواي لأن المنتخب الكولومبي، حسبما يرى المدرب، كان بمقدوره تحقيق الفوز. وبعد المباراة، التي لعبت بمدينة بارانكويا الكولومبية، وانتهت بالتعادل الإيجابي 2 / 2، أعرب المدرب الأرجنتيني عن استيائه من النتيجة، مشيداً في الوقت نفسه بأداء المنتخب الكولومبي، الذي لا يزال يحتل أحد المراكز الأولى في التصفيات.

وقال بيكرمان عقب المباراة: «أشعر بالألم لأنها كانت مباراة يمكننا الفوز بها ولأننا قمنا بكل شيء من أجل ذلك». وأشاد بيكرمان كثيراً بالشكل، الذي خاض به لاعبوه المباراة، التي وصفها بـ «الصعبة»، بسبب قوة الفريق المنافس، بالإضافة إلى أجواء الطقس القاسية.

وأضاف المدرب الأرجنتيني، قائلاً: «أشعر أن لاعبينا عندما يريدون اللعب فإنهم يقومون بهذا على نحو جيد، وعندما تتعقد المباراة فإنهم يكونون قادرين على التعامل معها وهذا يبعث الهدوء في نفسي». وتستقبل كولومبيا، التي تجمع في جعبتها 17 نقطة، منتخب تشيلي في المرحلة المقبلة من التصفيات في العاشر من نوفمبر المقبل في بارانكويا.

اعتراف

اعترف ريكاردو جاريكا، المدير الفني لمنتخب بيرو، بأن المنتخب التشيلي تفوق في كل الجوانب خلال مباراة البلدين التي انتهت بفوز الأخير 2 /‏ 1. وقال جاريكا: «لقد خضنا هذه المباراة بشكل مميز، ولكننا خسرنا لأن تشيلي تفوقت علينا في كل النواحي». وأضاف: « لقد تفوقوا علينا في الشوط الأول ولم نتمكن من الرد».

رابط المصدر: البرازيل تخطف صدارة تصفيات أميركا اللاتينية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً