العنابي يعبر النفق المظلم

■ الهيدوس يحتفل بعد تسجيل هدف قطر في مرمى سوريا | البيان صورة أخيراً وبعد غياب 3 مباريات متتالية عبر المنتخب القطري لكرة القدم «العنابي» النفق المظلم، بعد أن حقق فوزه الأول في

التصفيات الآسيوية الحاسمة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018، وجاء على حساب المنتخب السوري، بهدف حسن الهيدوس، الذي سجله من ركلة جزاء بالدقيقة 36 من الشوط الأول. ورغم هذا الانتصار ظل العنابي بالترتيب الخامس برصيد 3 نقاط بفارق نقطة عن السوري. وسادت حالة من الارتياح الشديد بعد هذا الفوز في أروقة الشارع الرياضي القطري خاصة أنه جاء بعد انتظار طويل، وحافظ بالتالي على بصيص الأمل في التأهل لأول مرة لمونديال 2022. من جانبه أكد الأورغواياني خورخي فوساتي مدرب العنابي أن الفريق استحق الفوز وحصد النقاط الثلاث في مباراة سوريا، مشيراً إلى أنه كان بالإمكان تحقيق أداء أفضل خاصة في الشوط الأول، والذي لم يكن الاستحواذ فيه بالشكل المناسب وإننا لم نتعامل مع الكرة بشكل جيد، ما سمح للمنتخب السوري فرصة الاستحواذ بشكل أفضل. وقال إن تسجيل هدف المباراة في الشوط الأول سمح بعد ذلك بالمساحات التي استثمرها العنابي خاصة في الشوط الثاني، الذي دانت لنا فيه عدد كبير من الفرص تصل إلى أربع فرص. وأضاف فوساتى: أعتقد أننا خلال الـ90 دقيقة كانت لنا فرص حقيقية وواجهنا حارس المرمى السوري بشكل مستمر، وهذا يؤكد فاعلية هجوم العنابي. وأشاد فوساتي بأداء العنابي بشكل عام في هذه المباراة خاصة الأداء التكتيكي الذي رغم أن اللاعبين ارتكبوا أخطاء عدة. كما أشاد فوساتي بأداء دفاع العنابي في هذه المباراة مؤكداً أن من يكون أداؤه الدفاعي قوياً يتمكن من تحقيق الفوز. فرصة للجميع وأكد فوساتى أن الباب سيكون مفتوحاً أمام أي لاعب يثبت جدارته للانضمام للعنابي وأنه سيقوم بمتابعة مباريات الدوري في الفترة المقبلة وأنه لن يتردد في ضم أي لاعب يكون مستوفياً لشروط الفيفا. وحول استعدادات العنابي للمباراة المقبلة أمام الصين وحظوظ العنابي في هذه المباراة بعد الخسارة الأخيرة للمنتخب الصيني، أكد فوساتي: أنا أتعامل مع كل مباراة مقبلة على أنها الأهم ومباراتنا المقبلة أمام المنتخب الصيني تعد بالنسبة لنا هي الأهم وأنا أحترم المنتخب الصيني الذي اعتبر أنه لم يخرج بعد من المنافسة. فيما أعرب أيمن الحكيم مدرب منتخب سوريا عن رضائه للأداء، الذي قدمه لاعبوه في المباراة مؤكداً أن المباراة كانت صعبة وخسرنا بهدف من ضربة جزاء وقال: هذه هي كرة القدم فقد صنعنا أكثر من فرصة خاصة في الأوقات الأخيرة، وكنا قريبين من تحقيق التعادل. وقال: النتيجة العادلة هي التعادل، ومن الممكن تكون لنا ضربة جزاء، وهذا الأمر متروك للجميع للتحدث عنه ومن وجهة نظري كانت لنا ضربة جزاء إثر عرقلة محمود مواس داخل ضربة الجزاء، وأنا لا أعلق على قرارات الحكام. وأضاف: نتيجة المباراة خلطت أوراق المجموعة بعد فوز قطر، حيث أصبحت المنافسة مفتوحة أمام جميع الفرق وكل فريق يريد أن يتأهل هو يمتلك حظوظاً ولكن بصفة عامة المباراة كانت قوية على مدار الشوطين.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • ■ الهيدوس يحتفل بعد تسجيل هدف قطر في مرمى سوريا | البيان

صورة

أخيراً وبعد غياب 3 مباريات متتالية عبر المنتخب القطري لكرة القدم «العنابي» النفق المظلم، بعد أن حقق فوزه الأول في التصفيات الآسيوية الحاسمة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018، وجاء على حساب المنتخب السوري، بهدف حسن الهيدوس، الذي سجله من ركلة جزاء بالدقيقة 36 من الشوط الأول.

ورغم هذا الانتصار ظل العنابي بالترتيب الخامس برصيد 3 نقاط بفارق نقطة عن السوري.

وسادت حالة من الارتياح الشديد بعد هذا الفوز في أروقة الشارع الرياضي القطري خاصة أنه جاء بعد انتظار طويل، وحافظ بالتالي على بصيص الأمل في التأهل لأول مرة لمونديال 2022.

من جانبه أكد الأورغواياني خورخي فوساتي مدرب العنابي أن الفريق استحق الفوز وحصد النقاط الثلاث في مباراة سوريا، مشيراً إلى أنه كان بالإمكان تحقيق أداء أفضل خاصة في الشوط الأول، والذي لم يكن الاستحواذ فيه بالشكل المناسب وإننا لم نتعامل مع الكرة بشكل جيد، ما سمح للمنتخب السوري فرصة الاستحواذ بشكل أفضل.

وقال إن تسجيل هدف المباراة في الشوط الأول سمح بعد ذلك بالمساحات التي استثمرها العنابي خاصة في الشوط الثاني، الذي دانت لنا فيه عدد كبير من الفرص تصل إلى أربع فرص.

وأضاف فوساتى: أعتقد أننا خلال الـ90 دقيقة كانت لنا فرص حقيقية وواجهنا حارس المرمى السوري بشكل مستمر، وهذا يؤكد فاعلية هجوم العنابي.

وأشاد فوساتي بأداء العنابي بشكل عام في هذه المباراة خاصة الأداء التكتيكي الذي رغم أن اللاعبين ارتكبوا أخطاء عدة. كما أشاد فوساتي بأداء دفاع العنابي في هذه المباراة مؤكداً أن من يكون أداؤه الدفاعي قوياً يتمكن من تحقيق الفوز.

فرصة للجميع

وأكد فوساتى أن الباب سيكون مفتوحاً أمام أي لاعب يثبت جدارته للانضمام للعنابي وأنه سيقوم بمتابعة مباريات الدوري في الفترة المقبلة وأنه لن يتردد في ضم أي لاعب يكون مستوفياً لشروط الفيفا.

وحول استعدادات العنابي للمباراة المقبلة أمام الصين وحظوظ العنابي في هذه المباراة بعد الخسارة الأخيرة للمنتخب الصيني، أكد فوساتي: أنا أتعامل مع كل مباراة مقبلة على أنها الأهم ومباراتنا المقبلة أمام المنتخب الصيني تعد بالنسبة لنا هي الأهم وأنا أحترم المنتخب الصيني الذي اعتبر أنه لم يخرج بعد من المنافسة. فيما أعرب أيمن الحكيم مدرب منتخب سوريا عن رضائه للأداء، الذي قدمه لاعبوه في المباراة مؤكداً أن المباراة كانت صعبة وخسرنا بهدف من ضربة جزاء وقال: هذه هي كرة القدم فقد صنعنا أكثر من فرصة خاصة في الأوقات الأخيرة، وكنا قريبين من تحقيق التعادل. وقال: النتيجة العادلة هي التعادل، ومن الممكن تكون لنا ضربة جزاء، وهذا الأمر متروك للجميع للتحدث عنه ومن وجهة نظري كانت لنا ضربة جزاء إثر عرقلة محمود مواس داخل ضربة الجزاء، وأنا لا أعلق على قرارات الحكام.

وأضاف: نتيجة المباراة خلطت أوراق المجموعة بعد فوز قطر، حيث أصبحت المنافسة مفتوحة أمام جميع الفرق وكل فريق يريد أن يتأهل هو يمتلك حظوظاً ولكن بصفة عامة المباراة كانت قوية على مدار الشوطين.

رابط المصدر: العنابي يعبر النفق المظلم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً