محمد عايض: الشباب بوابتي إلى المنتخب

■ عايض أحد أبرز لاعبي الشباب | البيان ■ محمد المري مع عايض بعد تجديد التعاقد صورة لفت محمد عايض مدافع فريق الشباب الأول لكرة القدم، إلى أن الشباب سيكون بوابته

الواسعة، للعودة مجدداً إلى صفوف الأبيض الإماراتي، بعدما شهدت الفترة الماضية دعوته لارتداء قميص المنتخب الوطني، إثر تقديمه مستويات راقية مع الفريق الأخضر، مبدياً سعادته البالغة بتجديد تعاقده مع الإدارة الخضراء حتى 2021. وأوضح عايض قائلاً: تمت دعوتي للمنتخب الوطني في الفترة الماضية، وأتمنى أن تتم دعوتي من جديد من بوابة الشباب، خصوصاً أني أشعر بحالة من الاستقرار الفني والنفسي، بعد تمديد تعاقدي مع الجوارح لأربعة مواسم مقبلة، وهي فترة طويلة تشكل أهمية كبيرة في حياة أي لاعب كرة قدم في العالم، وتساعد كثيراً على الاستقرار النفسي والفني. تفاهم ورغبة وأضاف عايض: أنا سعيد جداً بتمديد عقدي مع الشباب حتى 2021، والبقاء مع الفريق الأخضر لأربعة مواسم مقبلة، بعد مفاوضات لم تستغرق وقتاً طويلاً نتيجة التفاهم الكبير مع إدارة النادي ورغبتي الجادة في البقاء مع الشباب لرد فضله عليّ بعدما قدمني في أفضل صورة، ومنحني الثقة، وجعلني تحت أنظار الجميع، ومن خلاله تمت دعوتي للمنتخب الوطني في الفترة الماضية، وهذا ما أتمنى أن يتحقق في الفترة المقبلة بدعوتي مجدداً للأبيض من بوابة الشباب أيضاً. وشدد عايض على أن الأجواء العائلية الموجودة في نادي الشباب من الصعب توفرها في مكان آخر، مشدداً على أن تلك الحقيقة دفعته إلى إبداء رغبة صادقة في البقاء مواسم أخرى مع الجوارح، كاشفاً النقاب عن أنه شعر بالارتياح منذ اليوم الأول لدخوله إلى أروقة القلعة الخضراء، مشيراً إلى أن العلاقات بين لاعبي الشباب وأعضاء الأجهزة الفنية والإدارية والطبية وإدارة النادي وجماهيره قوية جداً، معتبراً ذلك أحد أبرز الأسرار وراء تألق الجوارح في المواسم الأخيرة. طموحات الجوارح وحول طموحات الشباب في الموسم الجاري، أشار عايض إلى أن الشباب يعتبر من الفوق المرموقة في الدولة، وهو غالباً ما يكون في قلب المنافسة على ألقاب مختلف البطولات المحلية، لافتاً إلى أن الهدف الأهم بالنسبة لفريقه الأخضر في الموسم الجاري هو الحصول على مركز متقدم لبطولة دوري الخليج العربي، ومعانقة لقب بطولة الكأس، مع عدم إغفال المنافسة على لقب بطولة كأس الخليج العربي رغم أن فرصة التأهل للدور نصف النهائي فيها شيء من الصعوبة كونها مرتبطة بحسابات نتائج مباريات فرق أخرى في المجموعة الثانية. تجانس أكد محمد عايض أن فريق الشباب يضم حالياً خليطاً متجانساً من اللاعبين أصحاب الخبرة والعناصر الشابة، معتبراً ذلك ضمانة لمستقبل الجوارح في المواسم المقبلة.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

لفت محمد عايض مدافع فريق الشباب الأول لكرة القدم، إلى أن الشباب سيكون بوابته الواسعة، للعودة مجدداً إلى صفوف الأبيض الإماراتي، بعدما شهدت الفترة الماضية دعوته لارتداء قميص المنتخب الوطني، إثر تقديمه مستويات راقية مع الفريق الأخضر، مبدياً سعادته البالغة بتجديد تعاقده مع الإدارة الخضراء حتى 2021. وأوضح عايض قائلاً: تمت دعوتي للمنتخب الوطني في الفترة الماضية، وأتمنى أن تتم دعوتي من جديد من بوابة الشباب، خصوصاً أني أشعر بحالة من الاستقرار الفني والنفسي، بعد تمديد تعاقدي مع الجوارح لأربعة مواسم مقبلة، وهي فترة طويلة تشكل أهمية كبيرة في حياة أي لاعب كرة قدم في العالم، وتساعد كثيراً على الاستقرار النفسي والفني.

تفاهم ورغبة

وأضاف عايض: أنا سعيد جداً بتمديد عقدي مع الشباب حتى 2021، والبقاء مع الفريق الأخضر لأربعة مواسم مقبلة، بعد مفاوضات لم تستغرق وقتاً طويلاً نتيجة التفاهم الكبير مع إدارة النادي ورغبتي الجادة في البقاء مع الشباب لرد فضله عليّ بعدما قدمني في أفضل صورة، ومنحني الثقة، وجعلني تحت أنظار الجميع، ومن خلاله تمت دعوتي للمنتخب الوطني في الفترة الماضية، وهذا ما أتمنى أن يتحقق في الفترة المقبلة بدعوتي مجدداً للأبيض من بوابة الشباب أيضاً.

وشدد عايض على أن الأجواء العائلية الموجودة في نادي الشباب من الصعب توفرها في مكان آخر، مشدداً على أن تلك الحقيقة دفعته إلى إبداء رغبة صادقة في البقاء مواسم أخرى مع الجوارح، كاشفاً النقاب عن أنه شعر بالارتياح منذ اليوم الأول لدخوله إلى أروقة القلعة الخضراء، مشيراً إلى أن العلاقات بين لاعبي الشباب وأعضاء الأجهزة الفنية والإدارية والطبية وإدارة النادي وجماهيره قوية جداً، معتبراً ذلك أحد أبرز الأسرار وراء تألق الجوارح في المواسم الأخيرة.

طموحات الجوارح

وحول طموحات الشباب في الموسم الجاري، أشار عايض إلى أن الشباب يعتبر من الفوق المرموقة في الدولة، وهو غالباً ما يكون في قلب المنافسة على ألقاب مختلف البطولات المحلية، لافتاً إلى أن الهدف الأهم بالنسبة لفريقه الأخضر في الموسم الجاري هو الحصول على مركز متقدم لبطولة دوري الخليج العربي، ومعانقة لقب بطولة الكأس، مع عدم إغفال المنافسة على لقب بطولة كأس الخليج العربي رغم أن فرصة التأهل للدور نصف النهائي فيها شيء من الصعوبة كونها مرتبطة بحسابات نتائج مباريات فرق أخرى في المجموعة الثانية.

تجانس

أكد محمد عايض أن فريق الشباب يضم حالياً خليطاً متجانساً من اللاعبين أصحاب الخبرة والعناصر الشابة، معتبراً ذلك ضمانة لمستقبل الجوارح في المواسم المقبلة.

رابط المصدر: محمد عايض: الشباب بوابتي إلى المنتخب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً