10 مؤسسات حكومية تدعم المبادرة

صورة تحظى مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية بدعم 10 مؤسسات حكومية، هي هيئة الصحة بدبي، بلدية دبي، هيئة الطرق والمواصلات، شرطة دبي، مؤسسة دبي للإعلام، الدفاع المدني بدبي، هيئة تنمية المجتمع، هيئة المعرفة والتنمية

البشرية بدبي، واللجنة العمالية ومجلس دبي الرياضي. وأكد معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة في دبي، أن مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية، تمثل نقلة مهمة نحو ترسيخ مفاهيم الأنماط الصحية، التي تعمل هيئة الصحة بدبي على نشرها في أوساط المجتمع، حفاظاً على سلامة أفراده وصحتهم ولياقتهم البدنية، منوهاً بأن صحة دبي تولي الأنشطة الرياضية جل اهتمامها، وهي تسعى للوصول إلى مجتمع أكثر صحة وسعادة. وذكر معاليه أن تولي 10 هيئات ودوائر ومؤسسات، مهمة تنفيذ المبادرة، يشير بوضوح إلى أهمية هذه المبادرة، وقيمة أهدافها، وقدر رسالتها المجتمعية بالغة الأثر، ولاسيما أنها تحمل اسم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس دبي الرياضي الذي طالما يوجه سموه بتنفيذ مثل هذه المبادرات، التي تعزز رفاهية العيش في دبي. إنجاح وأوضح معالي القطامي، أن الهيئة تعمل على إنجاح جميع المبادرات التي تنفرد بها حكومة دبي، وخاصة المتصلة بشكل مباشر بصحة أفراد المجتمع، وأنها في هذا الاتجاه تتبنى تنظيم مجموعة كبيرة من البطولات والمنافسات في مختلف الرياضات، مستهدفة رفع مستوى اللياقة البدنية في أوساط موظفيها وجمهور المتعاملين معها، إضافة إلى مشاركتها في تنظيم مسابقات رياضية متنوعة مع الجهات والمؤسسات المعنية، لتنمية الوعي المجتمعي بأهمية ممارسة الرياضة والحفاظ على الصحة العامة. أنشطة تجدر الإشارة إلى أنه وبموجب الاتفاقية المشتركة بين الهيئات والدوائر المعنية بتنفيذ «مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية»، فإن هيئة الصحة بدبي، ستتولى حزمة من الأعمال والأنشطة الداعمة للمبادرة، من بينها: تقديم الخدمات الصحية والطبية للمشاركين في الفعاليات، وخاصة الخدمات المرتبطة بفحوصات الدم، بجانب الخدمات الوقائية والتوعوية المتعلقة باللياقة البدنية والأمراض الناجمة عن عدم ممارسة النشاط البدني. من جهته تحدث خالد الكمدة مدير عام هيئة تنمية المجتمع عن المبادرة، مبيناً أن الرياضة تشكل أحد مفاتيح الصحة النفسية وتعتبر مساهماً رئيساً في إشعار الفرد بالسعادة والرضا عن الذات، مؤكداً أن الرياضات المجتمعية تعزز من مشاعر التلاحم والانسجام بين أفراد المجتمع ولها تأثير مهم في تعزيز الانتماء للمجتمع الذي يبدأ من الانتماء للفريق. فعاليات وأوضح مدير عام هيئة تنمية المجتمع أن الهيئة تنظم عدداً من الفعاليات الرياضية للشرائح العمرية المختلفة من بينها ملتقى حتا الرمضاني، وبطولة حتا لكرة القدم، التي تهدف لتشجيع الشباب على تطوير مهاراتهم وشغل أوقات فراغهم في أمسيات الشهر الفضيل. كما تنظم الهيئة بطولات رياضية للأطفال خلال المخيمات الطلابية الشتوية والصيفية (شتي ويانا وقيظنا غير) التي تقيمها الهيئة تزامناً مع الإجازات المدرسية. وقال «تشجع تنمية الجانب الصحي لكبار السن عبر ممارسة الرياضة وقد خصصت لهم قاعة في نادي ذخر الاجتماعي تضم نادياً صحياً مزوداً بأحدث الأجهزة الرياضية، فضلاً عن المنافسات الرياضية للعمال، التي تقام بشكل دوري وفي المناسبات الاجتماعية والوطنية». ترابط وأضاف «نظراً لأهمية الرياضات المجتمعية في ترسيخ الترابط بين أفراد المجتمع يتوجب علينا كجهات حكومية ومؤسسات مجتمعية استثمار هذا العامل بالشكل الأمثل لتحقيق هذا الهدف، ونحن مستعدون للتعاون مع الجميع عن طريق توفير متطوعين للمساعدة بتنظيم هذه الفعاليات». طرح أكد خالد الكمدة أن هيئة تنمية المجتمع تسعى في ظل مبادرات حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية إلى توسيع مبادراتنا الرياضية وطرح مبادرات تستهدف فئات مجتمعية جديدة تعزز من روح التنافس الإيجابي والتلاحم المجتمعي على مختلف المستويات، كما سنستهدف بشكل أكبر الأشخاص من ذوي الإعاقة والسيدات ضمن مبادرات رياضية مبتكرة تتناسب مع تطلعاتهم». حسين لوتاه: بلدية دبي أطلقت برامج هادفة ومفيدة للمجتمع أكد حسين لوتاه مدير عام بلدية دبي حرص البلدية على تشجيع أفراد المجتمع لممارسة الرياضة عبر إطلاق المبادرات المجتمعية المفيدة التي تهدف لنشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع، مشيراً إلى أن البلدية حرصت خلال السنوات الماضية على إطلاق العديد من المبادرات الهادفة في هذا المجال. وأبان لوتاه أن بلدية دبي تعد من الدوائر الحكومية التي تلبي حاجات مدينة دبي من خدمات، وإلى جانب هذا الدور تحرص الدائرة دائما على إطلاق المبادرات المجتمعية مثل نشر الوعي الصحي والبيئي، وتغــيير الســـلوكيات الغذائية، والتغـــذية السليمـــــة، وتشجيع المجتمـع على ممارسة الرياضة. وأشار حسين لوتاه إلى أن بلدية دبي تعمل حالياً من منطلق دورها كجهة خدمية تلبي احتياجات المجتمع من المشاريع المتنوعة، وقد وضعت الدائرة اهتمامها بتوفير وإنشاء الحدائق التي تحتوي على كافة المرافق الرياضية ومن ضمنها الصالات الرياضية المفتوحة ومضامير الجري ومضامير الدراجات والملاعب الرياضية والشواطئ العامة وغيرها من المرافق الرياضية المتنوعة. وقال البلدية نظمت العديد من الفعاليات والمناسبات ومن أبرزها البطولات الرياضية والمبادرات التي تشجع أفراد المجتمع على المشي مثل وزنك ذهب وآخرها طفلك ذهب، وقد حازت الدائرة من خلالها على العديد من الجوائز على مختلف الأصعدة”. وكشف لوتاه الخطط المستقبلية لمبادرات بلدية دبي خلال المرحلة المقبلة، مبينا أنها ستعمل على التوسع في إنشاء مضامير المشي والحدائق العامة والشواطئ المفتوحة لممارسة النشاط البدني لكافة فئات المجتمع، ووضع معايير تصميمية للحدائق والمرافق العامة بما يسهم في رفع كفاءة ممارسة النشاط البدني وتسهيل إقامة الفعاليات الرياضية في المرافق التابعة للبلدية، وفقاً للإجراءات المعتمدة لدى الدائرة، والتعاون وتسهيل إجراءات منح الموافقات اللازمة لإقامة المشاريع الاستثمارية الرياضية على الأراضي التابعة لمجلس دبي الرياضي، والمساهمة في تقديم البيانات والإحصائيات اللازمة وذات العلاقة بحجم المساحات الخضراء ومضامير المشي ومساحات الحدائق بهدف الاستفادة منها في إعداد الدراسات والمشاريع ذات الصلة بممارسة الرياضة دعماً لمشروع مؤشر دبي للياقة البدنية. افتتاح نادي أديداس للعدائين أطلقت مبادرة أديداس للعدّائين العالمية في دبي، لتمنح الفرصة لأعضائها للتعرف على أصدقاء جدد يملكون تفكيرا مشابها سواءً في مدينتهم أو حول العالم مما سيساعدهم على توسيع دائرتهم الاجتماعية. وافتتحت أديداس «قاعدة الجري» في حي دبي للتصميم وهو ناد مصغر، وستقوم بإنشاء أربعة نماذج منه، بالتعاون مع بلدية دبي، في أماكن سكنية، وإمدادها بالمعدات الرياضية اللازمة، لممارسة سكان تلك المناطق للرياضة. عبد المنعم المداوي: فكرة رائدة أكد عبد المنعم مبارك المداوي المنسق العام للجنة العمالية أن المبادرة تعزز مفهوم وأهمية ممارسة النشاط البدني والرياضي لدى فئة العمال، وقال: تقوم اللجنة العمالية بتنظيم تظاهرات رياضية على مدار العام وترتبط مع مجلس دبي الرياضي بشراكة استراتيجية من أجل الارتقاء بفئة العمال وإسعادهم من خلال الرياضة باعتبارها أسلوب حياة تهدف إلى الحفاظ على الصحة. ووصف المداوي مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية بالفكرة الرائدة في مجال نشر ثقافة ممارسة الرياضة لدى مختلف فئات المجتمع وليس فئة العمال فقط، مشيرا إلى أن اعتبار اللجنة العمالية شريكا استراتيجيا للمبادرة يترجم اهتمام حكومة دبي بهذه الفئة، وقال: سنتعاون مع مجلس دبي الرياضي لتنظيم دوري العمال لكرة القدم، وتظاهرات أخرى في الكرة الطائرة والكريكيت، حيث تحظى هذه الرياضات بمكانة مميزة لدى العمال من مختلف الجنسيات وخاصة الآسيوية. الكرم: هيئة المعرفة صممت بيئة عمل مبتكرة أوضح الدكتور عبدالله الكرم رئيس مجلس المديرين ومدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية في إطار حديثه عن المبادرة أن فريق العمل في الهيئة يؤمن بأهمية ممارسة الرياضة والعادات الإيجابية وتأثيرها على سعادة الموظفين، ودورها الحيوي في تعزيز الطاقة الإيجابية والإنتاجية والحافز للعطاء. وكشف الدكتور عبدالله الكرم أن الهيئة قامت بتصميم بيئة عمل مبتكرة وإيجابية، حيث غدت الأنشطة والفعاليات الصحية والبدنية والنفسية جزءاً لا يتجزأ من التجربة التي يحظى بها الموظفون خلال مسيرة عملهم في الهيئة. وقال«من يرغب من الموظفين بالجري صباحاً قبل و بعد ساعات العمل فإنه يمكنه ذلك عن طريق حصص تدريب خاصة وتوفير جميع الأدوات المناسبة، كما يمكن للموظفين حضور حصص اليوغا أو تمارين اللياقة البدنية أو الأنشطة المختلفة أثناء ساعات العمل الرسمية، وتقوم الهيئة أيضاً صباح كل أربعاء بتنظيم مسابقات الجري مع الحواجز والصعوبات بمشاركة المدير العام وأعضاء مجلس الإدارة لمسافة 10 كم». وأضاف«ما يميز الهيئة في هذا الجانب هو شغف الجميع بالمشاركة حتى خلال الإجازات الرسمية أو عطل نهاية الأسبوع. بجانب الدافع الإيجابي لدى الجميع للالتحاق بمختلف البرامج والمبادرات التي تستهدف الصحة والعادات الصحية، والمسابقات المحلية الرياضية الخيرية والتي يشارك بها عدد كبير من الموظفين، كما تفتخر الهيئة بالتأثير الإيجابي لهذه المبادرات على ثقافة الموظفين وأسلوب حياتهم. وبجانب دور الرياضة في إسعاد الموظفين وتعزيز صحتهم، فإنها تعتبر أداة للتواصل الإيجابي وبناء الصداقات بين الجميع».


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

تحظى مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية بدعم 10 مؤسسات حكومية، هي هيئة الصحة بدبي، بلدية دبي، هيئة الطرق والمواصلات، شرطة دبي، مؤسسة دبي للإعلام، الدفاع المدني بدبي، هيئة تنمية المجتمع، هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، واللجنة العمالية ومجلس دبي الرياضي.

وأكد معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة في دبي، أن مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية، تمثل نقلة مهمة نحو ترسيخ مفاهيم الأنماط الصحية، التي تعمل هيئة الصحة بدبي على نشرها في أوساط المجتمع، حفاظاً على سلامة أفراده وصحتهم ولياقتهم البدنية، منوهاً بأن صحة دبي تولي الأنشطة الرياضية جل اهتمامها، وهي تسعى للوصول إلى مجتمع أكثر صحة وسعادة.

وذكر معاليه أن تولي 10 هيئات ودوائر ومؤسسات، مهمة تنفيذ المبادرة، يشير بوضوح إلى أهمية هذه المبادرة، وقيمة أهدافها، وقدر رسالتها المجتمعية بالغة الأثر، ولاسيما أنها تحمل اسم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس دبي الرياضي الذي طالما يوجه سموه بتنفيذ مثل هذه المبادرات، التي تعزز رفاهية العيش في دبي.

إنجاح

وأوضح معالي القطامي، أن الهيئة تعمل على إنجاح جميع المبادرات التي تنفرد بها حكومة دبي، وخاصة المتصلة بشكل مباشر بصحة أفراد المجتمع، وأنها في هذا الاتجاه تتبنى تنظيم مجموعة كبيرة من البطولات والمنافسات في مختلف الرياضات، مستهدفة رفع مستوى اللياقة البدنية في أوساط موظفيها وجمهور المتعاملين معها، إضافة إلى مشاركتها في تنظيم مسابقات رياضية متنوعة مع الجهات والمؤسسات المعنية، لتنمية الوعي المجتمعي بأهمية ممارسة الرياضة والحفاظ على الصحة العامة.

أنشطة

تجدر الإشارة إلى أنه وبموجب الاتفاقية المشتركة بين الهيئات والدوائر المعنية بتنفيذ «مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية»، فإن هيئة الصحة بدبي، ستتولى حزمة من الأعمال والأنشطة الداعمة للمبادرة، من بينها: تقديم الخدمات الصحية والطبية للمشاركين في الفعاليات، وخاصة الخدمات المرتبطة بفحوصات الدم، بجانب الخدمات الوقائية والتوعوية المتعلقة باللياقة البدنية والأمراض الناجمة عن عدم ممارسة النشاط البدني.

من جهته تحدث خالد الكمدة مدير عام هيئة تنمية المجتمع عن المبادرة، مبيناً أن الرياضة تشكل أحد مفاتيح الصحة النفسية وتعتبر مساهماً رئيساً في إشعار الفرد بالسعادة والرضا عن الذات، مؤكداً أن الرياضات المجتمعية تعزز من مشاعر التلاحم والانسجام بين أفراد المجتمع ولها تأثير مهم في تعزيز الانتماء للمجتمع الذي يبدأ من الانتماء للفريق.

فعاليات

وأوضح مدير عام هيئة تنمية المجتمع أن الهيئة تنظم عدداً من الفعاليات الرياضية للشرائح العمرية المختلفة من بينها ملتقى حتا الرمضاني، وبطولة حتا لكرة القدم، التي تهدف لتشجيع الشباب على تطوير مهاراتهم وشغل أوقات فراغهم في أمسيات الشهر الفضيل. كما تنظم الهيئة بطولات رياضية للأطفال خلال المخيمات الطلابية الشتوية والصيفية (شتي ويانا وقيظنا غير) التي تقيمها الهيئة تزامناً مع الإجازات المدرسية.

وقال «تشجع تنمية الجانب الصحي لكبار السن عبر ممارسة الرياضة وقد خصصت لهم قاعة في نادي ذخر الاجتماعي تضم نادياً صحياً مزوداً بأحدث الأجهزة الرياضية، فضلاً عن المنافسات الرياضية للعمال، التي تقام بشكل دوري وفي المناسبات الاجتماعية والوطنية».

ترابط

وأضاف «نظراً لأهمية الرياضات المجتمعية في ترسيخ الترابط بين أفراد المجتمع يتوجب علينا كجهات حكومية ومؤسسات مجتمعية استثمار هذا العامل بالشكل الأمثل لتحقيق هذا الهدف، ونحن مستعدون للتعاون مع الجميع عن طريق توفير متطوعين للمساعدة بتنظيم هذه الفعاليات».

طرح

أكد خالد الكمدة أن هيئة تنمية المجتمع تسعى في ظل مبادرات حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية إلى توسيع مبادراتنا الرياضية وطرح مبادرات تستهدف فئات مجتمعية جديدة تعزز من روح التنافس الإيجابي والتلاحم المجتمعي على مختلف المستويات، كما سنستهدف بشكل أكبر الأشخاص من ذوي الإعاقة والسيدات ضمن مبادرات رياضية مبتكرة تتناسب مع تطلعاتهم».

حسين لوتاه: بلدية دبي أطلقت برامج هادفة ومفيدة للمجتمع

أكد حسين لوتاه مدير عام بلدية دبي حرص البلدية على تشجيع أفراد المجتمع لممارسة الرياضة عبر إطلاق المبادرات المجتمعية المفيدة التي تهدف لنشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع، مشيراً إلى أن البلدية حرصت خلال السنوات الماضية على إطلاق العديد من المبادرات الهادفة في هذا المجال.

وأبان لوتاه أن بلدية دبي تعد من الدوائر الحكومية التي تلبي حاجات مدينة دبي من خدمات، وإلى جانب هذا الدور تحرص الدائرة دائما على إطلاق المبادرات المجتمعية مثل نشر الوعي الصحي والبيئي، وتغــيير الســـلوكيات الغذائية، والتغـــذية السليمـــــة، وتشجيع المجتمـع على ممارسة الرياضة.

وأشار حسين لوتاه إلى أن بلدية دبي تعمل حالياً من منطلق دورها كجهة خدمية تلبي احتياجات المجتمع من المشاريع المتنوعة، وقد وضعت الدائرة اهتمامها بتوفير وإنشاء الحدائق التي تحتوي على كافة المرافق الرياضية ومن ضمنها الصالات الرياضية المفتوحة ومضامير الجري ومضامير الدراجات والملاعب الرياضية والشواطئ العامة وغيرها من المرافق الرياضية المتنوعة.

وقال البلدية نظمت العديد من الفعاليات والمناسبات ومن أبرزها البطولات الرياضية والمبادرات التي تشجع أفراد المجتمع على المشي مثل وزنك ذهب وآخرها طفلك ذهب، وقد حازت الدائرة من خلالها على العديد من الجوائز على مختلف الأصعدة”.

وكشف لوتاه الخطط المستقبلية لمبادرات بلدية دبي خلال المرحلة المقبلة، مبينا أنها ستعمل على التوسع في إنشاء مضامير المشي والحدائق العامة والشواطئ المفتوحة لممارسة النشاط البدني لكافة فئات المجتمع، ووضع معايير تصميمية للحدائق والمرافق العامة بما يسهم في رفع كفاءة ممارسة النشاط البدني وتسهيل إقامة الفعاليات الرياضية في المرافق التابعة للبلدية، وفقاً للإجراءات المعتمدة لدى الدائرة، والتعاون وتسهيل إجراءات منح الموافقات اللازمة لإقامة المشاريع الاستثمارية الرياضية على الأراضي التابعة لمجلس دبي الرياضي، والمساهمة في تقديم البيانات والإحصائيات اللازمة وذات العلاقة بحجم المساحات الخضراء ومضامير المشي ومساحات الحدائق بهدف الاستفادة منها في إعداد الدراسات والمشاريع ذات الصلة بممارسة الرياضة دعماً لمشروع مؤشر دبي للياقة البدنية.

افتتاح نادي أديداس للعدائين

أطلقت مبادرة أديداس للعدّائين العالمية في دبي، لتمنح الفرصة لأعضائها للتعرف على أصدقاء جدد يملكون تفكيرا مشابها سواءً في مدينتهم أو حول العالم مما سيساعدهم على توسيع دائرتهم الاجتماعية.

وافتتحت أديداس «قاعدة الجري» في حي دبي للتصميم وهو ناد مصغر، وستقوم بإنشاء أربعة نماذج منه، بالتعاون مع بلدية دبي، في أماكن سكنية، وإمدادها بالمعدات الرياضية اللازمة، لممارسة سكان تلك المناطق للرياضة.

عبد المنعم المداوي: فكرة رائدة

أكد عبد المنعم مبارك المداوي المنسق العام للجنة العمالية أن المبادرة تعزز مفهوم وأهمية ممارسة النشاط البدني والرياضي لدى فئة العمال، وقال: تقوم اللجنة العمالية بتنظيم تظاهرات رياضية على مدار العام وترتبط مع مجلس دبي الرياضي بشراكة استراتيجية من أجل الارتقاء بفئة العمال وإسعادهم من خلال الرياضة باعتبارها أسلوب حياة تهدف إلى الحفاظ على الصحة.

ووصف المداوي مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية بالفكرة الرائدة في مجال نشر ثقافة ممارسة الرياضة لدى مختلف فئات المجتمع وليس فئة العمال فقط، مشيرا إلى أن اعتبار اللجنة العمالية شريكا استراتيجيا للمبادرة يترجم اهتمام حكومة دبي بهذه الفئة، وقال: سنتعاون مع مجلس دبي الرياضي لتنظيم دوري العمال لكرة القدم، وتظاهرات أخرى في الكرة الطائرة والكريكيت، حيث تحظى هذه الرياضات بمكانة مميزة لدى العمال من مختلف الجنسيات وخاصة الآسيوية.

الكرم: هيئة المعرفة صممت بيئة عمل مبتكرة

أوضح الدكتور عبدالله الكرم رئيس مجلس المديرين ومدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية في إطار حديثه عن المبادرة أن فريق العمل في الهيئة يؤمن بأهمية ممارسة الرياضة والعادات الإيجابية وتأثيرها على سعادة الموظفين، ودورها الحيوي في تعزيز الطاقة الإيجابية والإنتاجية والحافز للعطاء.

وكشف الدكتور عبدالله الكرم أن الهيئة قامت بتصميم بيئة عمل مبتكرة وإيجابية، حيث غدت الأنشطة والفعاليات الصحية والبدنية والنفسية جزءاً لا يتجزأ من التجربة التي يحظى بها الموظفون خلال مسيرة عملهم في الهيئة.

وقال«من يرغب من الموظفين بالجري صباحاً قبل و بعد ساعات العمل فإنه يمكنه ذلك عن طريق حصص تدريب خاصة وتوفير جميع الأدوات المناسبة، كما يمكن للموظفين حضور حصص اليوغا أو تمارين اللياقة البدنية أو الأنشطة المختلفة أثناء ساعات العمل الرسمية، وتقوم الهيئة أيضاً صباح كل أربعاء بتنظيم مسابقات الجري مع الحواجز والصعوبات بمشاركة المدير العام وأعضاء مجلس الإدارة لمسافة 10 كم».

وأضاف«ما يميز الهيئة في هذا الجانب هو شغف الجميع بالمشاركة حتى خلال الإجازات الرسمية أو عطل نهاية الأسبوع. بجانب الدافع الإيجابي لدى الجميع للالتحاق بمختلف البرامج والمبادرات التي تستهدف الصحة والعادات الصحية، والمسابقات المحلية الرياضية الخيرية والتي يشارك بها عدد كبير من الموظفين، كما تفتخر الهيئة بالتأثير الإيجابي لهذه المبادرات على ثقافة الموظفين وأسلوب حياتهم. وبجانب دور الرياضة في إسعاد الموظفين وتعزيز صحتهم، فإنها تعتبر أداة للتواصل الإيجابي وبناء الصداقات بين الجميع».

رابط المصدر: 10 مؤسسات حكومية تدعم المبادرة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً