تعاون بين «التربية» و«جنرال إلكتريك»


الخبر بالتفاصيل والصور


وقعت وزارة التربية والتعليم أمس مذكرة تفاهم للتعاون الاستراتيجي مع شركة «جنرال إلكتريك»، بهـدف إطلاق برامج لدعم سـوق العمل وتطوير المواهب والقدرات الإبداعية للشباب الإماراتي، وذلك بحضور معالي الدكتور أحمد بن عبدالله حميد

بالهول الفلاسي، وزير الدولة لشؤون التعليم العالي.

وتنسجم مذكرة التفاهم في مضمونها وأهدافها مع الأجندة الوطنية للشباب التي أعلن عنها مؤخراً صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. وتركز الأجندة على تأهيل الجيل القادم من الطلاب الإماراتيين للحصول على فرص عمل نوعية، وخصوصاً في القطاع الخاص، عبر الارتقاء بمهاراتهم وكفاءاتهم.

مبادرات

وستقدم «جنرال إلكتريك» محفظتها العالمية الواسعة من الخبرات والموارد والمعارف الأساسية وكفاءات التدريب المهني لإطلاق برامج ومبادرات مخصصة تهدف إلى المساهمة في الارتقاء بالمهارات المهنية للشباب الإماراتي.

وسيتم تطبيق البرامج على مراحل تبدأ بتقييم احتياجات السوق الحالية والمستقبلية من المتخصصين وتحديد المجالات الواجب تطويرها. أما المرحلة الثانية، فتتضمن تطبيق خطة استراتيجية لتأسيس برامج جديدة تهدف إلى الارتقاء بجانبي الابتكار والمواهب.

وبموجب مذكرة التفاهم، ستتعاون وزارة التربية والتعليم مع جنرال إلكتريك لتعزيز التعاون في الأبحاث والابتكارات المتعلقة بالإنترنت الصناعي دعماً لعملية التحول الرقمي في القطاعات الصناعية بما يضمن تحقيق مستويات غير مسبوقة من الكفاءة والإنتاجية.

ابتكارات

وسيركز الطرفان أيضاً على تطوير ابتكارات صناعية رقمية تغطي مجالات متنوعة تشمل الجيل الجديد من أنظمة الاستشعار وتحليل البيانات في التطبيقات الصناعية في دولة الإمارات، بما في ذلك الحقول النفطية ومحطات الغاز الطبيعي المسال ومصافي النفط ومحطات توليد الطاقة والمطارات. وتتطلع الوزارة من هذا المنطلق إلى استقطاب الخريجين للعمل في تخصصات هامة مثل علوم البيانات والهندسة الرقمية وتقنية المعلومات، في الوقت الذي تقدم فيه»جنرال إلكتريك«دعمها في مجالات الأبحاث المستقبلية المتطورة المتعلقة بالتطبيق التجاري للتقنيات.

خارطة

قالت داليا المثنى، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة «جنرال إلكتريك» في منطقة الخليج: «أرست القيادة الإماراتية خارطة طريق شاملة لصقل المهارات المهنية للشباب الإماراتي والارتقاء بها. ونتطلع من خلال هذه الاتفاقية إلى إرساء نماذج جديدة في مجال تنمية المهارات استناداً إلى احتياجات السوق».

رابط المصدر: تعاون بين «التربية» و«جنرال إلكتريك»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً