«ملتقيات حوار العدالة» بين وزارة العدل وجمعية الإمارات للمحامين والقانونيين

■ سلطان البادي مع وفد جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين | من المصدر استقبل معالي سلطان سعيد البادي، وزير العدل، في مكتبه بديوان الوزارة في دبي، أمس، وفداً من جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين، برئاسة المحامي زايد سعيد الشامسي، رئيس مجلس إدارة الجمعية، وقد حضر اللقاء

وكيل وزارة العدل ومدير دائرة التفتيش القضائي. وتمّ خلال اللقاء البحث بين الجانبين في كلّ الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين طرفي العدالة، وكلّ ما يعزّز أطر التعاون والتفاهم بينهما، ويحقق أهداف قيادة الدولة الرشيدة بإقامة العدالة وبسط سيادة القانون وحماية حقوق المتقاضين ومصالحهم. وقد طالب مجلس إدارة جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين بالاستمرار في العمل على تطبيق (ملتقيات حوار العدالة) بين الطرفين، وهو برنامج لقاءات يتم من خلالها تبادل الملاحظات وطرائق حلها، وتطبيق الممارسات المثلى لتطوير العلاقة بين الطرفين من جهة، ورفع كفاءة العمل المهني من جهة أخرى. وأكد المحامي زايد سعيد الشامسي، رئيس الجمعية، في نهاية الزيارة، أن استقبال معالي وزير العدل وفد جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين له بالغ الأثر في استمرار جسور التعاون المثمر والشراكة الحقيقية بين الجانبين. ملتقى المحامين من جهة أخرى، عقدت وزارة العدل، الاثنين الماضي، الملتقى الحواري التشاوري مع المحامين العاملين في الدولة، ضمن سلسلة من الملتقيات المماثلة التي تنوي عقدها دوريّاً مع مجموعات أخرى من المحامين، بشكل يضمن دعوة العدد الكامل منهم، بهدف عرض سياسة الوزارة في إدارة العلاقة مع المحامين، واطلاعهم على أبرز إنجازاتها في المجال المذكور، واستطلاع رأيهم في سبل تعزيز العلاقة بين الطرفين، والاستماع منهم إلى ما يعترض ممارسة مهنتهم من تحديات. وقد افتتح محمد حمد البادي، وكيل الوزارة، أعمال الملتقى الذي شارك فيه نحو 50 محامٍ من مختلف مناطق الدولة ومن الخبرات المتنوعة، وأكد اهتمام الوزارة بكلّ ما من شأنه توثيق أفضل العلاقات بين الوزارة والمحامين. وسيتمّ العمل في النهاية على جمع نتائج جميع الملتقيات في وثيقة واحدة، يصار إلى اطلاع جميع المحامين المسجلين عليها بكل شفافية، تمهيداً لاتخاذ ما يلزم من إجراءات بشأنها.


الخبر بالتفاصيل والصور


استقبل معالي سلطان سعيد البادي، وزير العدل، في مكتبه بديوان الوزارة في دبي، أمس، وفداً من جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين، برئاسة المحامي زايد سعيد الشامسي، رئيس مجلس إدارة الجمعية، وقد حضر اللقاء وكيل وزارة العدل ومدير دائرة التفتيش القضائي.

وتمّ خلال اللقاء البحث بين الجانبين في كلّ الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين طرفي العدالة، وكلّ ما يعزّز أطر التعاون والتفاهم بينهما، ويحقق أهداف قيادة الدولة الرشيدة بإقامة العدالة وبسط سيادة القانون وحماية حقوق المتقاضين ومصالحهم.

وقد طالب مجلس إدارة جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين بالاستمرار في العمل على تطبيق (ملتقيات حوار العدالة) بين الطرفين، وهو برنامج لقاءات يتم من خلالها تبادل الملاحظات وطرائق حلها، وتطبيق الممارسات المثلى لتطوير العلاقة بين الطرفين من جهة، ورفع كفاءة العمل المهني من جهة أخرى.

وأكد المحامي زايد سعيد الشامسي، رئيس الجمعية، في نهاية الزيارة، أن استقبال معالي وزير العدل وفد جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين له بالغ الأثر في استمرار جسور التعاون المثمر والشراكة الحقيقية بين الجانبين.

ملتقى المحامين

من جهة أخرى، عقدت وزارة العدل، الاثنين الماضي، الملتقى الحواري التشاوري مع المحامين العاملين في الدولة، ضمن سلسلة من الملتقيات المماثلة التي تنوي عقدها دوريّاً مع مجموعات أخرى من المحامين، بشكل يضمن دعوة العدد الكامل منهم، بهدف عرض سياسة الوزارة في إدارة العلاقة مع المحامين، واطلاعهم على أبرز إنجازاتها في المجال المذكور، واستطلاع رأيهم في سبل تعزيز العلاقة بين الطرفين، والاستماع منهم إلى ما يعترض ممارسة مهنتهم من تحديات.

وقد افتتح محمد حمد البادي، وكيل الوزارة، أعمال الملتقى الذي شارك فيه نحو 50 محامٍ من مختلف مناطق الدولة ومن الخبرات المتنوعة، وأكد اهتمام الوزارة بكلّ ما من شأنه توثيق أفضل العلاقات بين الوزارة والمحامين.

وسيتمّ العمل في النهاية على جمع نتائج جميع الملتقيات في وثيقة واحدة، يصار إلى اطلاع جميع المحامين المسجلين عليها بكل شفافية، تمهيداً لاتخاذ ما يلزم من إجراءات بشأنها.

رابط المصدر: «ملتقيات حوار العدالة» بين وزارة العدل وجمعية الإمارات للمحامين والقانونيين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً