مركز صيني لإعادة تأهيل مدمني الفلبين

رجال شرطة فليبينيون خلال غارة على وكر مخدرات في مانيلا | رويترز أعلنت الفلبين أمس اعتزامها افتتاح مركز «ضخم» في نوفمبر لإعادة تأهيل مدمني المخدرات، يُموّله رجل أعمال صيني لعلاج عشرة آلاف شخص في إطار حملة الرئيس رودريغو دوتيرتي على المخدرات. ويأتي ذلك قبل

ستة أيام من زيارة من المقرر أن يقوم بها دوتيرتي إلى بكين برفقة مئات من رجال الأعمال، في إطار سعيه لتوثيق العلاقات مع الصين بعد إبدائه الاستياء يومياً من الولايات المتحدة الحليف التقليدي لبلاده. وقتلت الشرطة آلاف الأشخاص، أغلبهم من التجار والمتعاطين حديثي العهد بالمخدرات، منذ أن تولى دوتيرتي السلطة يوم 30 يونيو متعهداً بالقضاء على تجارة المخدرات. وقالت وزيرة الصحة بولين جين روسيل أوبيال في مؤتمر صحافي «هذه المبادرة لن تخدم فقط ضحايا المخدرات الذين نرغب في مساعدتهم والوصول إليهم بل ستخدم أيضاً التغيير الذي نتمناه لبلادنا». ويمول المركز المقام في معسكر للجيش في شمال العاصمة مانيلا هوانغ رولون، أحد أباطرة العقارات في الصين، والذي تقدر مجلة فوربس ثروته بنحو 3.9 مليارات دولار. وقالت الوزيرة أن الحكومة تعتزم بناء أربعة مراكز أخرى للعلاج وإعادة التأهيل في مناطق أخرى من البلاد. وسيعالج المركز واحد أو اثنين في المئة فقط من مدمني المخدرات. وتقدم نحو 700 ألف مدمن لتسجيل أسمائهم لدى السلطات لكن لا توجد منشآت كافية لعلاجهم.


الخبر بالتفاصيل والصور


أعلنت الفلبين أمس اعتزامها افتتاح مركز «ضخم» في نوفمبر لإعادة تأهيل مدمني المخدرات، يُموّله رجل أعمال صيني لعلاج عشرة آلاف شخص في إطار حملة الرئيس رودريغو دوتيرتي على المخدرات.

ويأتي ذلك قبل ستة أيام من زيارة من المقرر أن يقوم بها دوتيرتي إلى بكين برفقة مئات من رجال الأعمال، في إطار سعيه لتوثيق العلاقات مع الصين بعد إبدائه الاستياء يومياً من الولايات المتحدة الحليف التقليدي لبلاده.

وقتلت الشرطة آلاف الأشخاص، أغلبهم من التجار والمتعاطين حديثي العهد بالمخدرات، منذ أن تولى دوتيرتي السلطة يوم 30 يونيو متعهداً بالقضاء على تجارة المخدرات.

وقالت وزيرة الصحة بولين جين روسيل أوبيال في مؤتمر صحافي «هذه المبادرة لن تخدم فقط ضحايا المخدرات الذين نرغب في مساعدتهم والوصول إليهم بل ستخدم أيضاً التغيير الذي نتمناه لبلادنا».

ويمول المركز المقام في معسكر للجيش في شمال العاصمة مانيلا هوانغ رولون، أحد أباطرة العقارات في الصين، والذي تقدر مجلة فوربس ثروته بنحو 3.9 مليارات دولار.

وقالت الوزيرة أن الحكومة تعتزم بناء أربعة مراكز أخرى للعلاج وإعادة التأهيل في مناطق أخرى من البلاد.

وسيعالج المركز واحد أو اثنين في المئة فقط من مدمني المخدرات. وتقدم نحو 700 ألف مدمن لتسجيل أسمائهم لدى السلطات لكن لا توجد منشآت كافية لعلاجهم.

رابط المصدر: مركز صيني لإعادة تأهيل مدمني الفلبين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً