روسيا تتهم الغرب بترويج فكرة الحرب الباردة

اتهمت روسيا الغرب بمحاولة تقييم التدريبات الدورية للجيش الروسي على أنها تهديد للدول المجاورة، ويروج فكرة الحرب الباردة الجديدة . فيما رأى ضابط أميركي سابق أن الرئيس الأميركي باراك أوباما ليس لديه العزم الكافي، لاتخاذ إجراءات يمكن أن تؤدي إلى صراع مع روسيا. وأكد

وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في اجتماع لقيادات القوات المسلحة الروسي في موسكوة أن الدول الغربية تتخوف من ارتفاع مستوى الجاهزة القتالية وقدرات الجيش الروسي. وأضاف أن التدريبات القتالية للجيش الروسي لا تعتبر تهديداً أو إشارة الى أحد ما. أتي تصريحات شويغو بعد يوم من اتهام مسؤول عسكري روسي للولايات المتحدة، بالعمل على الحد من قدرات روسيا النووية، من خلال إقامة درع صاروخي عالمي، مؤكدا أن بلاده ستتخذ إجراءات للرد على ذلك. حذر روسي وقال النائب الأول لقائد إدارة العمليات العامة في هيئة الأركان الروسية فيكتور بوزنيخير إن بلاده تراقب الأعمال الجارية بالولايات المتحدة في مجال استخدام منصات إطلاق الصواريخ «أم.ك41»، من أجل نشر أسلحة، الأمر الذي يشكل تهديداً لأمن روسيا. صمت في المقابل، رأى ضابط أميركي سابق، الخبير الاستراتيجي رالف بيترس، أن أوباما ليس لديه العزم الكافي، لاتخاذ إجراءات يمكن أن تؤدي إلى صراع مع روسيا. وقال بيترس إنّ «أوباما سمح بأن يتواصل ذلك طويلاً»، مضيفاً، إن أوباما «كان لا مبالياً وبطيئاً لدرجة أن روسيا بدأت تهيمن على السماء». توتر نشرت روسيا في إطار التوتر مع واشنطن حول سوريا وأوكرانيا صواريخ «اسكندر-إم» ذات القدرات النووية بالقرب من الحدود مع بولندا، وقررت تعليق ثلاث اتفاقيات نووية مع الولايات المتحدة، فيما تنوي استرجاع قاعدتين عسكريتين في كوبا، وفيتنام.


الخبر بالتفاصيل والصور


اتهمت روسيا الغرب بمحاولة تقييم التدريبات الدورية للجيش الروسي على أنها تهديد للدول المجاورة، ويروج فكرة الحرب الباردة الجديدة .

فيما رأى ضابط أميركي سابق أن الرئيس الأميركي باراك أوباما ليس لديه العزم الكافي، لاتخاذ إجراءات يمكن أن تؤدي إلى صراع مع روسيا.

وأكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في اجتماع لقيادات القوات المسلحة الروسي في موسكوة أن الدول الغربية تتخوف من ارتفاع مستوى الجاهزة القتالية وقدرات الجيش الروسي. وأضاف أن التدريبات القتالية للجيش الروسي لا تعتبر تهديداً أو إشارة الى أحد ما.

أتي تصريحات شويغو بعد يوم من اتهام مسؤول عسكري روسي للولايات المتحدة، بالعمل على الحد من قدرات روسيا النووية، من خلال إقامة درع صاروخي عالمي، مؤكدا أن بلاده ستتخذ إجراءات للرد على ذلك.

حذر روسي

وقال النائب الأول لقائد إدارة العمليات العامة في هيئة الأركان الروسية فيكتور بوزنيخير إن بلاده تراقب الأعمال الجارية بالولايات المتحدة في مجال استخدام منصات إطلاق الصواريخ «أم.ك41»، من أجل نشر أسلحة، الأمر الذي يشكل تهديداً لأمن روسيا.

صمت

في المقابل، رأى ضابط أميركي سابق، الخبير الاستراتيجي رالف بيترس، أن أوباما ليس لديه العزم الكافي، لاتخاذ إجراءات يمكن أن تؤدي إلى صراع مع روسيا.

وقال بيترس إنّ «أوباما سمح بأن يتواصل ذلك طويلاً»، مضيفاً، إن أوباما «كان لا مبالياً وبطيئاً لدرجة أن روسيا بدأت تهيمن على السماء».

توتر

نشرت روسيا في إطار التوتر مع واشنطن حول سوريا وأوكرانيا صواريخ «اسكندر-إم» ذات القدرات النووية بالقرب من الحدود مع بولندا، وقررت تعليق ثلاث اتفاقيات نووية مع الولايات المتحدة، فيما تنوي استرجاع قاعدتين عسكريتين في كوبا، وفيتنام.

رابط المصدر: روسيا تتهم الغرب بترويج فكرة الحرب الباردة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً