«التربية» تعزز الابتكار ومهارات الشباب مع «جنرال إلكتريك»

بحضور الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي، وزير دولة لشؤون التعليم العالي، وقعت وزارة التربية والتعليم أمس مذكرة تفاهم للتعاون الاستراتيجي مع شركة «جنرال إلكتريك»، المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز GE، بهدف إطلاق برنامج جديد لدعم سوق العمل وتطوير المواهب والقدرات الإبداعية للشباب الإماراتي. وتنسجم

مذكرة التفاهم في مضمونها وأهدافها مع الأجندة الوطنية للشباب التي أعلن عنها مؤخراً صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتركز الأجندة على تأهيل الجيل القادم من الطلاب الإماراتيين للحصول على فرص عمل نوعية، وخصوصاً في القطاع الخاص، عبر الارتقاء بمهاراتهم وكفاءاتهم. وستقدم «جنرال إلكتريك» محفظتها العالمية الواسعة من الخبرات والموارد والمعارف الأساسية وكفاءات التدريب المهني لإطلاق برامج ومبادرات متخصصة تهدف إلى المساهمة في الارتقاء بالمهارات المهنية للشباب الإماراتي. وسيتم تطبيق البرنامج على مراحل تبدأ بتقييم احتياجات السوق الحالية والمستقبلية من المتخصصين وتحديد المجالات الواجب تطويرها. أما المرحلة الثانية، فتتضمن تطبيق خطة استراتيجية لتأسيس برامج جديدة تهدف إلى الارتقاء بجانبي الابتكار والمواهب.وبموجب مذكرة التفاهم، ستتعاون وزارة التربية والتعليم مع جنرال إلكتريك لتعزيز التعاون في الأبحاث والابتكارات المتعلقة بالإنترنت الصناعي دعماً لعملية التحول الرقمي في القطاعات الصناعية بما يضمن تحقيق مستويات غير مسبوقة من الكفاءة والإنتاجية.وقال بالهول الفلاسي: «ترتكز هذه الاتفاقية المهمة على الإمكانات الكبيرة التي تتمتع بها شركة «جنرال إلكتريك» في التدريب القيادي والتقنيات الحديثة والابتكار، والتي تشكل رافداً لنمو الاقتصاد المعرفي في دولة الإمارات العربية المتحدة. ومن خلال توفير المزيد من الفرص في مجال الأبحاث والتطوير والارتقاء بأداء الجامعات، فإننا نمهد الطريق أمام جيل جديد من المواهب ونرسخ قيم التميز في ريادة الأعمال». وقال جيفري إميلت، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة «جنرال إلكتريك» الذي حضر مراسم توقيع مذكرة التفاهم: «يشكل بناء مهارات الجيل القادم من المهنيين لتواكب الاحتياجات الخاصة بالقطاع جزءاً من الالتزامات الأساسية لشركة «جنرال إلكتريك».


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

بحضور الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي، وزير دولة لشؤون التعليم العالي، وقعت وزارة التربية والتعليم أمس مذكرة تفاهم للتعاون الاستراتيجي مع شركة «جنرال إلكتريك»، المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز GE، بهدف إطلاق برنامج جديد لدعم سوق العمل وتطوير المواهب والقدرات الإبداعية للشباب الإماراتي. وتنسجم مذكرة التفاهم في مضمونها وأهدافها مع الأجندة الوطنية للشباب التي أعلن عنها مؤخراً صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتركز الأجندة على تأهيل الجيل القادم من الطلاب الإماراتيين للحصول على فرص عمل نوعية، وخصوصاً في القطاع الخاص، عبر الارتقاء بمهاراتهم وكفاءاتهم. وستقدم «جنرال إلكتريك» محفظتها العالمية الواسعة من الخبرات والموارد والمعارف الأساسية وكفاءات التدريب المهني لإطلاق برامج ومبادرات متخصصة تهدف إلى المساهمة في الارتقاء بالمهارات المهنية للشباب الإماراتي. وسيتم تطبيق البرنامج على مراحل تبدأ بتقييم احتياجات السوق الحالية والمستقبلية من المتخصصين وتحديد المجالات الواجب تطويرها. أما المرحلة الثانية، فتتضمن تطبيق خطة استراتيجية لتأسيس برامج جديدة تهدف إلى الارتقاء بجانبي الابتكار والمواهب.
وبموجب مذكرة التفاهم، ستتعاون وزارة التربية والتعليم مع جنرال إلكتريك لتعزيز التعاون في الأبحاث والابتكارات المتعلقة بالإنترنت الصناعي دعماً لعملية التحول الرقمي في القطاعات الصناعية بما يضمن تحقيق مستويات غير مسبوقة من الكفاءة والإنتاجية.
وقال بالهول الفلاسي: «ترتكز هذه الاتفاقية المهمة على الإمكانات الكبيرة التي تتمتع بها شركة «جنرال إلكتريك» في التدريب القيادي والتقنيات الحديثة والابتكار، والتي تشكل رافداً لنمو الاقتصاد المعرفي في دولة الإمارات العربية المتحدة. ومن خلال توفير المزيد من الفرص في مجال الأبحاث والتطوير والارتقاء بأداء الجامعات، فإننا نمهد الطريق أمام جيل جديد من المواهب ونرسخ قيم التميز في ريادة الأعمال».
وقال جيفري إميلت، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة «جنرال إلكتريك» الذي حضر مراسم توقيع مذكرة التفاهم: «يشكل بناء مهارات الجيل القادم من المهنيين لتواكب الاحتياجات الخاصة بالقطاع جزءاً من الالتزامات الأساسية لشركة «جنرال إلكتريك».

رابط المصدر: «التربية» تعزز الابتكار ومهارات الشباب مع «جنرال إلكتريك»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً