شرطة الشارقة تواصل التحقيق في سقوط الطفلة زينة من الحافلة

أكد المهندس عبدالرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم للرقابة والخدمات المساندة أن الوزارة أولت تطوير منظومة الرقابة على عمليات النقل المدرسي اهتماماً كبيراً.وأشار الحمادي إلى تضمينها مجموعة من المعايير والمؤشرات الرقابية المتعلقة بجودة وسلامة عمليات النقل المدرسي ضمن المنظومة الرقابية المطورة التي تم تطبيقها بدءاً من العام الدراسي

الحالي.وأوضح الحمادي أن الوزارة عازمة على تعزيز دورها الرقابي للوقوف على كافة جوانب التحسين المطلوبة لتطوير منظومة النقل المدرسي وذلك بالتنسيق مع «مواصلات الإمارات» وبما يضمن امتثال المؤسسات التعليمية لاشتراطات الأمن والسلامة التي تعتمدها الوزارة ومواصلات الإمارات على حد سواء.جاء ذلك في تصريحات له بمناسبة الزيارة التي نظمها وفد من قطاع الرقابة في الوزارة بتوجيهات من حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم لمستشفى القاسمي في مدينة الشارقة للاطمئنان على الحالة الصحية لإحدى الطالبات التي كانت قد تعرضت لحادث سقوط من حافلة مدرسية تتبع إحدى المدارس الخاصة في إمارة الشارقة أثناء توجهها إلى المدرسة، ما أدى إلى كسر في رجلها بعد أن انفتح باب الطوارئ الخلفي للحافلة ما أدى إلى سقوطها على الأرض فيما توجه سائق الحافلة بصحبة المشرفة والطالبة المصابة إلى مستشفى القاسمي لتلقي الرعاية الطبية المناسبة.وأصدر وزير التربية والتعليم توجيهاته بالوقوف إلى جوار أسرة الطالبة والعمل على مساندتها بالسبل المتاحة كافة مما كان له عظيم الأثر في نفوس ذوي الطالبة.من جهتها قالت الشيخة خلود صقر القاسمي الوكيل المساعد لقطاع الرقابة في وزارة التربية والتعليم إن الوزارة ممثلة بقطاع الرقابة حرصت على متابعة حالة الطالبة منذ وقوع الحادثة وحتى اليوم. وأكدت أن قطاع الرقابة سيستكمل التحقيق في الحادثة للوقوف على مسبباتها والخروج بمجموعة من الإجراءات التصحيحية الكفيلة بضمان عدم تكرار هذه الحادثة مستقبلاً.من جهة أخرى، أكدت القيادة العامة لشرطة الشارقة، مواصلة التحقيق في حادث سقوط الطالبة زينة من باب الطوارئ بإحدى الحافلات المدرسية في الإمارة، أثناء توجهها صباحاً للمدرسة، فيما قال والد الطفلة إنها بحالة نفسية سيئة جراء الحادث. وكان قد تم نقل الطفلة إلى مستشفى القاسمي حيث تعاني كسراً مضاعفاً في ساقها. وأشارت القيادة العامة إلى أن التحقيقات تستهدف الوقوف على أسباب سقوط الطفلة، وكيفية وقوع الحادث، حيث تعتبر هذه الحالة، حادثاً مرورياً، وقد تكون أسباب الحادث عديدة ، كعدم التوقف بشكل تام أو إهمال المشرفة أو تعرضها للدهس، والتحقيقات جارية وتشمل مشرفة وسائق الحافلة، لمعرفة التفاصيل، وحينها سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة. وأضافت القيادة أنها مع بداية كل عام دراسي، تقوم بعمل دورات لسائقي الحافلات للتوعية بالقواعد المرورية وضرورة الالتزام بالقوانين تفادياً لوقوع الحوادث وتعرض الطلاب للضرر. من جانبه أكد والد الطفلة بشار كردي أنه تم إجراء عملية تكللت بالنجاح يوم أمس استغرقت 3 ساعات ، تم خلالها وضع شريحة معدنية في ساقها، ورغم جميع المحاولات الطبية لتفادي العملية إلا أن الطبيب المختص أكد ضرورة إجرائها. وأشار والد الطفلة إلى أن ابنته تمر بحالة نفسية سيئة جراء الحادث حيث تنام وقتاً قصيراً، ثم تصحو بحالة من الفزع ما يستدعي تهدئتها من قبل والدتها، كما أنها تصرخ في وجه كل من يذكّرها بالحادث. وأضاف أن الطفلة ستبقى لمدة أسبوع مواظبة على تناول المضادات الحيوية بالإضافة للعلاج الفيزيائي، كما سيتم إبقاؤها في المستشفى حتى تتحسن حالتها الصحية بشكل أكبر، ولن تستطيع المشي في الوقت الحالي لأن رجلها لا تتحمل أوزاناً ثقيلة.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أكد المهندس عبدالرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم للرقابة والخدمات المساندة أن الوزارة أولت تطوير منظومة الرقابة على عمليات النقل المدرسي اهتماماً كبيراً.
وأشار الحمادي إلى تضمينها مجموعة من المعايير والمؤشرات الرقابية المتعلقة بجودة وسلامة عمليات النقل المدرسي ضمن المنظومة الرقابية المطورة التي تم تطبيقها بدءاً من العام الدراسي الحالي.
وأوضح الحمادي أن الوزارة عازمة على تعزيز دورها الرقابي للوقوف على كافة جوانب التحسين المطلوبة لتطوير منظومة النقل المدرسي وذلك بالتنسيق مع «مواصلات الإمارات» وبما يضمن امتثال المؤسسات التعليمية لاشتراطات الأمن والسلامة التي تعتمدها الوزارة ومواصلات الإمارات على حد سواء.
جاء ذلك في تصريحات له بمناسبة الزيارة التي نظمها وفد من قطاع الرقابة في الوزارة بتوجيهات من حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم لمستشفى القاسمي في مدينة الشارقة للاطمئنان على الحالة الصحية لإحدى الطالبات التي كانت قد تعرضت لحادث سقوط من حافلة مدرسية تتبع إحدى المدارس الخاصة في إمارة الشارقة أثناء توجهها إلى المدرسة، ما أدى إلى كسر في رجلها بعد أن انفتح باب الطوارئ الخلفي للحافلة ما أدى إلى سقوطها على الأرض فيما توجه سائق الحافلة بصحبة المشرفة والطالبة المصابة إلى مستشفى القاسمي لتلقي الرعاية الطبية المناسبة.
وأصدر وزير التربية والتعليم توجيهاته بالوقوف إلى جوار أسرة الطالبة والعمل على مساندتها بالسبل المتاحة كافة مما كان له عظيم الأثر في نفوس ذوي الطالبة.
من جهتها قالت الشيخة خلود صقر القاسمي الوكيل المساعد لقطاع الرقابة في وزارة التربية والتعليم إن الوزارة ممثلة بقطاع الرقابة حرصت على متابعة حالة الطالبة منذ وقوع الحادثة وحتى اليوم. وأكدت أن قطاع الرقابة سيستكمل التحقيق في الحادثة للوقوف على مسبباتها والخروج بمجموعة من الإجراءات التصحيحية الكفيلة بضمان عدم تكرار هذه الحادثة مستقبلاً.
من جهة أخرى، أكدت القيادة العامة لشرطة الشارقة، مواصلة التحقيق في حادث سقوط الطالبة زينة من باب الطوارئ بإحدى الحافلات المدرسية في الإمارة، أثناء توجهها صباحاً للمدرسة، فيما قال والد الطفلة إنها بحالة نفسية سيئة جراء الحادث. وكان قد تم نقل الطفلة إلى مستشفى القاسمي حيث تعاني كسراً مضاعفاً في ساقها. وأشارت القيادة العامة إلى أن التحقيقات تستهدف الوقوف على أسباب سقوط الطفلة، وكيفية وقوع الحادث، حيث تعتبر هذه الحالة، حادثاً مرورياً، وقد تكون أسباب الحادث عديدة ، كعدم التوقف بشكل تام أو إهمال المشرفة أو تعرضها للدهس، والتحقيقات جارية وتشمل مشرفة وسائق الحافلة، لمعرفة التفاصيل، وحينها سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة.
وأضافت القيادة أنها مع بداية كل عام دراسي، تقوم بعمل دورات لسائقي الحافلات للتوعية بالقواعد المرورية وضرورة الالتزام بالقوانين تفادياً لوقوع الحوادث وتعرض الطلاب للضرر.
من جانبه أكد والد الطفلة بشار كردي أنه تم إجراء عملية تكللت بالنجاح يوم أمس استغرقت 3 ساعات ، تم خلالها وضع شريحة معدنية في ساقها، ورغم جميع المحاولات الطبية لتفادي العملية إلا أن الطبيب المختص أكد ضرورة إجرائها. وأشار والد الطفلة إلى أن ابنته تمر بحالة نفسية سيئة جراء الحادث حيث تنام وقتاً قصيراً، ثم تصحو بحالة من الفزع ما يستدعي تهدئتها من قبل والدتها، كما أنها تصرخ في وجه كل من يذكّرها بالحادث. وأضاف أن الطفلة ستبقى لمدة أسبوع مواظبة على تناول المضادات الحيوية بالإضافة للعلاج الفيزيائي، كما سيتم إبقاؤها في المستشفى حتى تتحسن حالتها الصحية بشكل أكبر، ولن تستطيع المشي في الوقت الحالي لأن رجلها لا تتحمل أوزاناً ثقيلة.

رابط المصدر: شرطة الشارقة تواصل التحقيق في سقوط الطفلة زينة من الحافلة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً