«سقيا الإمارات» تدعم أحد مشاريع برنامج سفراء الكربون

دعمت مؤسسة «سقيا الإمارات»، تحت مظلة مؤسسة «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، مشروعاً مبتكراً تقدمت به إحدى فرق برنامج سفراء الكربون، الذي أطلقته هيئة كهرباء ومياه دبي بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبالتعاون مع مركز دبي المتميز لضبط الكربون.يهدف المشروع إلى توفير المياه الصالحة للشرب

في إحدى أكبر المناطق الحضرية في نيروبي عبر تطبيق فكرة مستدامة مبتكرة، وهي تحويل حاوية شحن خارجة عن الخدمة بقياس 20 قدماً إلى وحدة تنقية المياه بتقنية التناضح العكسي، تعمل على الطاقة الشمسية فقط، وتؤمن مياه الشرب بطريقة مستدامة بسعة 8000 جالون، حيث ينتج النظام 7.6 متر مكعب يومياً من المياه الصالحة للشرب، يكفي لسقيا أكثر من 1500 شخص يومياً. وتمتاز الحاوية باعتمادها على الطاقة الشمسية فقط، وتصل قدرتها الإنتاجية إلى 4.8 كيلووات/‏ساعة. وتشتمل الحاوية من الداخل والخارج على معدات مستدامة مثل الأضواء الموفرة للطاقة LED، ومراوح للتهوية، وأرضيات بلاستيكية PVC، إضافة إلى استخدام أبواب وطلاء عازل للحرارة، كما يُستفاد من الماء الفائض في أنظمة الري. وتسهم الصور الموجودة على الحاوية من الخارج والعرض المرئي والمسموع الذي يتم تقديمه داخل الحاوية في رفع الوعي وتثقيف الناس حول أهمية المياه النظيفة وآلية تنقية المياه.وقال سعيد محمد الطاير، رئيس مجلس الأمناء لمؤسسة سقيا الإمارات: «تسعى مؤسسة سقيا الإمارات لتنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتعزيز مكانة دولة الإمارات وإمارة دبي في مجال المساعدات الإنسانية والإنمائية، وإيجاد حلول مستدامة لمشكلة شح المياه حول العالم. ويسعدنا دعم برنامج سفراء الكربون، الذين يمثلون الجيل القادم من الخبراء والقادة ممن سيتولون تطبيق الاستراتيجيات والخطط الوطنية الطموحة، إضافة إلى تطوير مبادرات وبرامج مبتكرة لتحقيق استراتيجية الابتكار. ويسهم المشروع المبتكر الذي قدمه فريق برنامج سفراء الكربون في دعم جهود المؤسسة لتوفير مياه الشرب للمجتمعات المنكوبة، ورفع الوعي حول أهمية الثروة المائية وتأثيرها على تحسين التعليم والصحة ومكافحة الفقر».


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

دعمت مؤسسة «سقيا الإمارات»، تحت مظلة مؤسسة «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، مشروعاً مبتكراً تقدمت به إحدى فرق برنامج سفراء الكربون، الذي أطلقته هيئة كهرباء ومياه دبي بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبالتعاون مع مركز دبي المتميز لضبط الكربون.
يهدف المشروع إلى توفير المياه الصالحة للشرب في إحدى أكبر المناطق الحضرية في نيروبي عبر تطبيق فكرة مستدامة مبتكرة، وهي تحويل حاوية شحن خارجة عن الخدمة بقياس 20 قدماً إلى وحدة تنقية المياه بتقنية التناضح العكسي، تعمل على الطاقة الشمسية فقط، وتؤمن مياه الشرب بطريقة مستدامة بسعة 8000 جالون، حيث ينتج النظام 7.6 متر مكعب يومياً من المياه الصالحة للشرب، يكفي لسقيا أكثر من 1500 شخص يومياً. وتمتاز الحاوية باعتمادها على الطاقة الشمسية فقط، وتصل قدرتها الإنتاجية إلى 4.8 كيلووات/‏ساعة.
وتشتمل الحاوية من الداخل والخارج على معدات مستدامة مثل الأضواء الموفرة للطاقة LED، ومراوح للتهوية، وأرضيات بلاستيكية PVC، إضافة إلى استخدام أبواب وطلاء عازل للحرارة، كما يُستفاد من الماء الفائض في أنظمة الري. وتسهم الصور الموجودة على الحاوية من الخارج والعرض المرئي والمسموع الذي يتم تقديمه داخل الحاوية في رفع الوعي وتثقيف الناس حول أهمية المياه النظيفة وآلية تنقية المياه.
وقال سعيد محمد الطاير، رئيس مجلس الأمناء لمؤسسة سقيا الإمارات: «تسعى مؤسسة سقيا الإمارات لتنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتعزيز مكانة دولة الإمارات وإمارة دبي في مجال المساعدات الإنسانية والإنمائية، وإيجاد حلول مستدامة لمشكلة شح المياه حول العالم. ويسعدنا دعم برنامج سفراء الكربون، الذين يمثلون الجيل القادم من الخبراء والقادة ممن سيتولون تطبيق الاستراتيجيات والخطط الوطنية الطموحة، إضافة إلى تطوير مبادرات وبرامج مبتكرة لتحقيق استراتيجية الابتكار. ويسهم المشروع المبتكر الذي قدمه فريق برنامج سفراء الكربون في دعم جهود المؤسسة لتوفير مياه الشرب للمجتمعات المنكوبة، ورفع الوعي حول أهمية الثروة المائية وتأثيرها على تحسين التعليم والصحة ومكافحة الفقر».

رابط المصدر: «سقيا الإمارات» تدعم أحد مشاريع برنامج سفراء الكربون

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً