محمد بن زايد: على العرب مسؤولية تاريخية تجاه ما يحدث من فوضى ودمار

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، في قصر الشاطئ، أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية.ورحب سموه بالأمين العام لجامعة الدول العربية والوفد المرافق، متمنياً لهم التوفيق والنجاح في تحقيق أهداف ومصالح الدول العربية. واطلع

من أحمد أبو الغيط على أهم الخطوط العريضة لعمل الجامعة في الفترة المقبلة.وجرى خلال اللقاء استعراض مجمل القضايا والمستجدات على الساحتين العربية والدولية، وحجم التنسيق بين الجامعة العربية والمجتمع الدولي حيالها.وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حرص دولة الإمارات العربية المتحدة، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، على تعزيز وتنمية وتطوير العمل العربي المشترك، تحقيقاً للأهداف والتطلعات المنشودة للشعوب العربية في التنمية والبناء والاستقرار، وشدد على دعم دولة الإمارات العربية المتحدة لجامعة الدول العربية وجهود أمينها العام في خدمة القضايا العربية.وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء، إن مسألة إدراك حجم التحديات التي تحيط بالأمة العربية، ومدى تأثيراتها في أمن واستقرار المنطقة يعد المنطلق الأساسي لنوع وحجم العمل للجامعة والدول العربية، على حد السواء. وذكر سموه أن على الدول العربية والجامعة العربية مسؤولية تاريخية أمام ما يحدث من فوضى ودمار لبعض الدول العربية، مشيراً سموه إلى أن التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية كان أحد أهم المواقف التي حققت نجاحاً في فترة زمنية حرجة، ووضعت حداً لتدخلات أجنبية في المنطقة.وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إن مبدأ التضامن والتكاتف وتوحيد الرؤى والطاقات، وتسخير الإمكانات هو الداعم الأساسي لبناء العمل العربي المشترك، ووضع الخطط الاستراتيجية الحقيقية لمستقبل وأمن المنطقة.وشدد سموه على أن أهمية وفاعلية العمل العربي المشترك، وتطوير آلياته وأدواته، ليس على الجانب السياسي فقط، بل يشمل الصعد الاقتصادية والاجتماعية والثقافية كافة.من جانبه، أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية، عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة، ومواقفها المشرفة لتعزيز وحدة الصف العربي، وخدمة القضايا العربية والدفاع عن مصالحها.حضر اللقاء الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، والفريق الركن جمعة أحمد البواردي الفلاسي المستشار العسكري لصاحب السمو نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. (وام)


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، في قصر الشاطئ، أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية.
ورحب سموه بالأمين العام لجامعة الدول العربية والوفد المرافق، متمنياً لهم التوفيق والنجاح في تحقيق أهداف ومصالح الدول العربية. واطلع من أحمد أبو الغيط على أهم الخطوط العريضة لعمل الجامعة في الفترة المقبلة.
وجرى خلال اللقاء استعراض مجمل القضايا والمستجدات على الساحتين العربية والدولية، وحجم التنسيق بين الجامعة العربية والمجتمع الدولي حيالها.
وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حرص دولة الإمارات العربية المتحدة، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، على تعزيز وتنمية وتطوير العمل العربي المشترك، تحقيقاً للأهداف والتطلعات المنشودة للشعوب العربية في التنمية والبناء والاستقرار، وشدد على دعم دولة الإمارات العربية المتحدة لجامعة الدول العربية وجهود أمينها العام في خدمة القضايا العربية.
وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء، إن مسألة إدراك حجم التحديات التي تحيط بالأمة العربية، ومدى تأثيراتها في أمن واستقرار المنطقة يعد المنطلق الأساسي لنوع وحجم العمل للجامعة والدول العربية، على حد السواء.
وذكر سموه أن على الدول العربية والجامعة العربية مسؤولية تاريخية أمام ما يحدث من فوضى ودمار لبعض الدول العربية، مشيراً سموه إلى أن التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية كان أحد أهم المواقف التي حققت نجاحاً في فترة زمنية حرجة، ووضعت حداً لتدخلات أجنبية في المنطقة.
وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إن مبدأ التضامن والتكاتف وتوحيد الرؤى والطاقات، وتسخير الإمكانات هو الداعم الأساسي لبناء العمل العربي المشترك، ووضع الخطط الاستراتيجية الحقيقية لمستقبل وأمن المنطقة.
وشدد سموه على أن أهمية وفاعلية العمل العربي المشترك، وتطوير آلياته وأدواته، ليس على الجانب السياسي فقط، بل يشمل الصعد الاقتصادية والاجتماعية والثقافية كافة.
من جانبه، أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية، عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة، ومواقفها المشرفة لتعزيز وحدة الصف العربي، وخدمة القضايا العربية والدفاع عن مصالحها.
حضر اللقاء الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، والفريق الركن جمعة أحمد البواردي الفلاسي المستشار العسكري لصاحب السمو نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. (وام)

رابط المصدر: محمد بن زايد: على العرب مسؤولية تاريخية تجاه ما يحدث من فوضى ودمار

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً