من 120 جنيهاً استرلينياً إلى 9.5 مليون دولار.. قصة أغلى 7 طوابع بريد في العالم

لا يقتصر استخدام طابع البريد على تعريف أغلفة وأظرُف الرسائل أو الطرود التي يرغب أصحابها في إرسالها من مكانٍ إلى آخر. إذ إنها تكون رمزاً لحقبة تاريخية معينة أو حدث معين، ولهذا يحب هواة جمع الطوابع الاحتفاظ بها.وكجزءٍ من احتفال العالم في شهر أكتوبر باليوم العالمي للبريد، سنستعرض معاً أغلى

7 طوابع بريدية في العالم. 7-Canada 12-pence Black هذا الطابع معروفٌ كذلك باسم “إمبراطورة كندا السوداء”، صدر العام 1851 ويعتبر أحد أندر الطوابع. وجاء منقوشاً عليه صورة الملكة فكتوريا وفقاً للبورتريه الذي رسمه لها ألفريد إدوارد شالون.وبالرغم من أن هذا الطابع صدر منه أكثر من خمسين ألف نسخة، إلا أنه لم يُبَع منه سوى عدد قليل جداً، وفي العام 1857 تم سحب الطوابع المباعة والتخلص منها، ما يجعل من المتوقع أن عدداً أقل من المائة من هذا الطابع هو كل ما تبقى، لتُقدر قيمته الحالية بحوالي 500 ألف دولار. 6-بينجامين فرانكلين بينجامين فرانكلين أحد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة الأميركية، له طابع بريد شعبي يحمل صورته ويرتبط بقضية الحرب الأهلية، وهو أحد أندر الطوابع الأميركية بشكل خاص والعالمية بشكل عام.صدر الطابع في العام 1868 في فئة الواحد سنتاً، أما عن سعره فآخر تقدير له كان حين تم بيعه في مزادٍ أميركي عام 1998 بمبلغ 935.000 دولار. 5-جيني المقلوب يُعرف هذا الطابع بجيني المقلوبة، كذلك يحمل اسم جيني المقلوبة رأساً على عقب. وهو طابع بريد من الولايات المتحدة الأميركية بقيمة 24 سنتاً، صدر لأول مرة في 10 مايو 1918.وتعود تسميته لخطأ في الطباعة جعلت صورة الطائرة تُطبع بالمقلوب، ليصبح واحداً من أندر الطوابع بالعالم، إذ يُعتقد أنه لم يتبق منه سوى 100 طابع فقط، وقد بيع هذا الطابع في مزادٍ العام 2007 بسعر 977,500 دولار. 4-One penny – Two penny لم تكن موريشيوس أكثر من مستعمرة بريطانية في العام 1847، إلى أن أعلنت جمهورية موريشيوس استقلالها عام 1992، ويُعد هذان الطابعان هما أول طوابع بريدية أصدرتها الحكومة في موريشيوس، أحدهما جاء باللون الأزرق والثاني باللون البرتقالي، وقد تميزا بأنهما طابعان ببُعد تاريخي حيث تُزينهما صورة الملكة فيكتوريا.وقصة صدورهما تعود إلى سبتمبر/أيلول العام 1847، حين أرادت زوجة حاكم موريشيوس، دعوة المشاهير والأصدقاء فأصدر مكتب بريد موريشيوس مجموعة من الطوابع التي صممها جوزيف برنارد وبسبب خطأ ما تم طبع كلمة Post Office بدلاً من Post Paid .وبيع منها حوالي 240 طابعاً قبل أن يتم اكتشاف الخطأ، وهو ما جعلها نادرة إذ لم يتبق منها حالياً سوى 26 طابعاً فقط، وفي 2011 قُدرت قيمة الطابع الأزرق وحده بـ 1.67 مليون دولار، بينما حالياً يُقدر هذان الطابعان معاً بـ 4 ملايين دولار. Treskilling Yellow . 3 يُعرف هذا الطابع باسم ” تريسكيلينغ الأصفر” كما يحمل لقب “موناليزا الطوابع البريدية”، وهو نسخة من طابع سويدي صدر العام 1855 وكان يُستخدم كطابع بريد عادي جدًا، لكن ثمنه ارتفع بسبب ندرته.والسبب في ندرته هو كون الطوابع فئة الـ3 شلن كانت تُطبع باللون الأخضر بينما فئة الـ8 شلن تُطبع باللون الأزرق، وبسبب خطأ مطبعي صدر هذا الطابع –من فئة الـ3 شلن- باللون الأصفر! ويُعتقد أن صبياً في الرابعة عشرة من عمره يُدعى جورج وليهلم بيكهام -من ستوكهولم- هو من عثر عليه العام 1886 بينما يُفتش بين أغراض ورسائل أجداده.وقد صرح “روبرت أودويلر” -الخبير الأميركي في مجال الطوابع- أن تريسكيلينغ الأصفر أحد أغلى وأشهر الطوابع في العالم، حيث تم بيعه العام 1990 بمليون دولار أميركي، في حين تم بيعه من جديد في زيوريخ العام 1996، بمبلغ 2.3 مليون دولار. 2-Penny Black هو أول طابع بريدي في العالم وصدر عام 1840، وكان القائمون على البريد قبله يُحصِّلون قيمة نقدية عند تسليم الرسائل، تُقدر وفقاً للمسافة المقطوعة وكَم وزن الشيء المُرسل، إلى أن اقترح السير رولاند أن توضع الأوراق والطرود في مُغلفات ويلصق عليه طابع.جاء هذا الطابع حاملاً صورة وجه الملكة فيكتوريا، وهو ما كان اقتراحاً من السير رولاند هيل أيضاً، وقد تم استخدام الطابع الأسود لمدة سنة واحدة فقط بسبب صعوبة وضع علامة الإلغاء الحمراء عليه، ليتمّ طبعُهُ بعد ذلك بلونٍ أحمر استسهالاً لوضع علامة إلغاء سوداء فوقه، جدير بالذكر أنه لم يتبق من هذا الطابع سوى نسختين فقط، وقد اشترى إحداها رجل أعمال أميركي بـ 5 ملايين دولار. 1-جويانا مما لا شك فيه أن طابع المستعمرة البريطانية جويانا هو الأغلى على مستوى العالم حيث باعته دار سوثبي للمزادات العام 2014 بمبلغ وصل إلى 9.5 مليون دولار.وبالعودة لتاريخ هذا الطابع سنجد أنه صدرت منه كمية محدودة جداً العام 1856، حين لم يكن هناك طوابع بالمستعمرة، ولم يستطع مكتب البريد الانتظار حتى تأتي شحنة طوابع من إنجلترا، فطُلب من صحيفة محلية إصدار طوابع فئة الـ1 سنتاً، و الـ4 سنتات، وبسبب بساطة تلك الطوابع كان لابد من أن يُذيَّل كل طابع بالحروف الأولى من اسم عامل البريد، ولمنع التزوير قُطعت أركان الطوابع لتبدو بهذا الشكل.كل تلك التفاصيل منحت ذلك الطابع بُعداً تاريخياً ونُدرة، الطريف أن من اكتشفه كان طالباً في الثانية عشرة من عمره، من هواة جمع الطوابع العام 1873، وباعه لجامع طوابع مقابل 120 جنيهاً إسترلينياً دون أن يُدرك أن هذا الطابع سيصبح ثروة هائلة بعد ذلك، فقد بيع الطابع العام 1980 بمبلغ 850,000 دولار، وفي 2014 ب 9.5 ملايين دولار.


الخبر بالتفاصيل والصور


Antique Stamps

لا يقتصر استخدام طابع البريد على تعريف أغلفة وأظرُف الرسائل أو الطرود التي يرغب أصحابها في إرسالها من مكانٍ إلى آخر. إذ إنها تكون رمزاً لحقبة تاريخية معينة أو حدث معين، ولهذا يحب هواة جمع الطوابع الاحتفاظ بها.
وكجزءٍ من احتفال العالم في شهر أكتوبر باليوم العالمي للبريد، سنستعرض معاً أغلى 7 طوابع بريدية في العالم.

o-stamp-570-6

7-Canada 12-pence Black

هذا الطابع معروفٌ كذلك باسم “إمبراطورة كندا السوداء”، صدر العام 1851 ويعتبر أحد أندر الطوابع. وجاء منقوشاً عليه صورة الملكة فكتوريا وفقاً للبورتريه الذي رسمه لها ألفريد إدوارد شالون.
وبالرغم من أن هذا الطابع صدر منه أكثر من خمسين ألف نسخة، إلا أنه لم يُبَع منه سوى عدد قليل جداً، وفي العام 1857 تم سحب الطوابع المباعة والتخلص منها، ما يجعل من المتوقع أن عدداً أقل من المائة من هذا الطابع هو كل ما تبقى، لتُقدر قيمته الحالية بحوالي 500 ألف دولار.

o-stamp-570-5

6-بينجامين فرانكلين

بينجامين فرانكلين أحد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة الأميركية، له طابع بريد شعبي يحمل صورته ويرتبط بقضية الحرب الأهلية، وهو أحد أندر الطوابع الأميركية بشكل خاص والعالمية بشكل عام.
صدر الطابع في العام 1868 في فئة الواحد سنتاً، أما عن سعره فآخر تقدير له كان حين تم بيعه في مزادٍ أميركي عام 1998 بمبلغ 935.000 دولار.

o-stamp-570-4

5-جيني المقلوب

يُعرف هذا الطابع بجيني المقلوبة، كذلك يحمل اسم جيني المقلوبة رأساً على عقب. وهو طابع بريد من الولايات المتحدة الأميركية بقيمة 24 سنتاً، صدر لأول مرة في 10 مايو 1918.
وتعود تسميته لخطأ في الطباعة جعلت صورة الطائرة تُطبع بالمقلوب، ليصبح واحداً من أندر الطوابع بالعالم، إذ يُعتقد أنه لم يتبق منه سوى 100 طابع فقط، وقد بيع هذا الطابع في مزادٍ العام 2007 بسعر 977,500 دولار.

o-stamp-570-3

4-One penny – Two penny

لم تكن موريشيوس أكثر من مستعمرة بريطانية في العام 1847، إلى أن أعلنت جمهورية موريشيوس استقلالها عام 1992، ويُعد هذان الطابعان هما أول طوابع بريدية أصدرتها الحكومة في موريشيوس، أحدهما جاء باللون الأزرق والثاني باللون البرتقالي، وقد تميزا بأنهما طابعان ببُعد تاريخي حيث تُزينهما صورة الملكة فيكتوريا.
وقصة صدورهما تعود إلى سبتمبر/أيلول العام 1847، حين أرادت زوجة حاكم موريشيوس، دعوة المشاهير والأصدقاء فأصدر مكتب بريد موريشيوس مجموعة من الطوابع التي صممها جوزيف برنارد وبسبب خطأ ما تم طبع كلمة Post Office بدلاً من Post Paid .
وبيع منها حوالي 240 طابعاً قبل أن يتم اكتشاف الخطأ، وهو ما جعلها نادرة إذ لم يتبق منها حالياً سوى 26 طابعاً فقط، وفي 2011 قُدرت قيمة الطابع الأزرق وحده بـ 1.67 مليون دولار، بينما حالياً يُقدر هذان الطابعان معاً بـ 4 ملايين دولار.

o-stamp-570-2

Treskilling Yellow . 3

يُعرف هذا الطابع باسم ” تريسكيلينغ الأصفر” كما يحمل لقب “موناليزا الطوابع البريدية”، وهو نسخة من طابع سويدي صدر العام 1855 وكان يُستخدم كطابع بريد عادي جدًا، لكن ثمنه ارتفع بسبب ندرته.
والسبب في ندرته هو كون الطوابع فئة الـ3 شلن كانت تُطبع باللون الأخضر بينما فئة الـ8 شلن تُطبع باللون الأزرق، وبسبب خطأ مطبعي صدر هذا الطابع –من فئة الـ3 شلن- باللون الأصفر! ويُعتقد أن صبياً في الرابعة عشرة من عمره يُدعى جورج وليهلم بيكهام -من ستوكهولم- هو من عثر عليه العام 1886 بينما يُفتش بين أغراض ورسائل أجداده.
وقد صرح “روبرت أودويلر” -الخبير الأميركي في مجال الطوابع- أن تريسكيلينغ الأصفر أحد أغلى وأشهر الطوابع في العالم، حيث تم بيعه العام 1990 بمليون دولار أميركي، في حين تم بيعه من جديد في زيوريخ العام 1996، بمبلغ 2.3 مليون دولار.

o-stamp-570-1

2-Penny Black

هو أول طابع بريدي في العالم وصدر عام 1840، وكان القائمون على البريد قبله يُحصِّلون قيمة نقدية عند تسليم الرسائل، تُقدر وفقاً للمسافة المقطوعة وكَم وزن الشيء المُرسل، إلى أن اقترح السير رولاند أن توضع الأوراق والطرود في مُغلفات ويلصق عليه طابع.
جاء هذا الطابع حاملاً صورة وجه الملكة فيكتوريا، وهو ما كان اقتراحاً من السير رولاند هيل أيضاً، وقد تم استخدام الطابع الأسود لمدة سنة واحدة فقط بسبب صعوبة وضع علامة الإلغاء الحمراء عليه، ليتمّ طبعُهُ بعد ذلك بلونٍ أحمر استسهالاً لوضع علامة إلغاء سوداء فوقه، جدير بالذكر أنه لم يتبق من هذا الطابع سوى نسختين فقط، وقد اشترى إحداها رجل أعمال أميركي بـ 5 ملايين دولار.

o-stamp-570

1-جويانا

مما لا شك فيه أن طابع المستعمرة البريطانية جويانا هو الأغلى على مستوى العالم حيث باعته دار سوثبي للمزادات العام 2014 بمبلغ وصل إلى 9.5 مليون دولار.
وبالعودة لتاريخ هذا الطابع سنجد أنه صدرت منه كمية محدودة جداً العام 1856، حين لم يكن هناك طوابع بالمستعمرة، ولم يستطع مكتب البريد الانتظار حتى تأتي شحنة طوابع من إنجلترا، فطُلب من صحيفة محلية إصدار طوابع فئة الـ1 سنتاً، و الـ4 سنتات، وبسبب بساطة تلك الطوابع كان لابد من أن يُذيَّل كل طابع بالحروف الأولى من اسم عامل البريد، ولمنع التزوير قُطعت أركان الطوابع لتبدو بهذا الشكل.
كل تلك التفاصيل منحت ذلك الطابع بُعداً تاريخياً ونُدرة، الطريف أن من اكتشفه كان طالباً في الثانية عشرة من عمره، من هواة جمع الطوابع العام 1873، وباعه لجامع طوابع مقابل 120 جنيهاً إسترلينياً دون أن يُدرك أن هذا الطابع سيصبح ثروة هائلة بعد ذلك، فقد بيع الطابع العام 1980 بمبلغ 850,000 دولار، وفي 2014 ب 9.5 ملايين دولار.

رابط المصدر: من 120 جنيهاً استرلينياً إلى 9.5 مليون دولار.. قصة أغلى 7 طوابع بريد في العالم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً