5 فوائد صحية للقراءة إضافة إلى طول العمر

في أغسطس الماضي نشرت دورية “سوشال ساينس أند ميديسن” دراسة أفادت نتائجها أن الذين يقرأون بمعدل 3 ساعات ونصف أو أكثر أسبوعياً تزيد احتمالات طول العمر لديهم بنسبة 23 بالمائة

مقارنة بمن لا يقرأون، وأن فترة العمر الطويل المتوقعة لهم هي 12 عاماً أكثر من أقرانهم الذين لا يحبون القراءة. إليك كيف تؤثر هواية القراءة على الصحة إيجابياً: القراءة تقلل الإجهاد بنسبة 68 بالمائة أكثر من الاستماع للموسيقى احتمالات عدم إصابة هواة القراءة بالزهايمر تبلغ ضعفي ونصف من لا يقرأون التوتر والإجهاد. من المعتقد أن الإجهاد وراء 60 بالمائة من الأمراض في العصر الحديث، وخاصة أمراض القلب. ووفقاً لدراسة بريطانية من جامعة سوسكس تساعد القراءة على تقليل الإجهاد بنسبة 68 بالمائة أكثر من الاستماع للموسيقى.القدرات المعرفية. مع التقدم في العمر تتراجع قدرات الذكرة والمهارات المعرفية بشكل عام. هنا يأتي دور القراءة، لأنها تبطئ هذا المسار المرتبط بالشيخوخة، وتعتبر وسيلة جيدة لتأخير وتخفيف الإصابة بالخرف والزهايمر، وتفيد دراسات جمعية الزهايمر أن احتمالات عدم إصابة هواة القراءة بالزهايمر تبلغ ضعفي ونصف من لا يقرأون.النوم. الهواتف الذكية وأضواء الشاشات قبل النوم أكبر سبب لإعاقة الاستغراق في النعاس، لكن على العكس تساعد قراءة الكتب قبل النوم على الاسترخاء والنعاس.المهارات الاجتماعية. وفقاً لدراسة نشرت في دورية “ساينس” عام 2013 تبين أن الأشخاص البالغين الذين يقرأون القصص والروايات يتمتعون بمهارات اجتماعية أفضل. ووجدت دراسة أخرى نشرت مطلع العام الحالي أن قراء الروايات والقصص لديهم مهارات عاطفية وقدرات على التواصل أفضل.ذكاء الطفل. كلما زاد معدل قراءة الطفل كلما زادت مهارات ذكاءه؛ تم تأكيد هذه الفرضية في دراسة نشرت عام 2014 في دورية “نمو الطفل”، حيث تبين أن الأطفال الذين يبلغون 7 سنوات من العمر ويتمتعون بقدرات قراءة أفضل يسجلون درجات أعلى في اختبارات الذكاء.


الخبر بالتفاصيل والصور



في أغسطس الماضي نشرت دورية “سوشال ساينس أند ميديسن” دراسة أفادت نتائجها أن الذين يقرأون بمعدل 3 ساعات ونصف أو أكثر أسبوعياً تزيد احتمالات طول العمر لديهم بنسبة 23 بالمائة مقارنة بمن لا يقرأون، وأن فترة العمر الطويل المتوقعة لهم هي 12 عاماً أكثر من أقرانهم الذين لا يحبون القراءة. إليك كيف تؤثر هواية القراءة على الصحة إيجابياً:

القراءة تقلل الإجهاد بنسبة 68 بالمائة أكثر من الاستماع للموسيقى
احتمالات عدم إصابة هواة القراءة بالزهايمر تبلغ ضعفي ونصف من لا يقرأون

التوتر والإجهاد. من المعتقد أن الإجهاد وراء 60 بالمائة من الأمراض في العصر الحديث، وخاصة أمراض القلب. ووفقاً لدراسة بريطانية من جامعة سوسكس تساعد القراءة على تقليل الإجهاد بنسبة 68 بالمائة أكثر من الاستماع للموسيقى.

القدرات المعرفية. مع التقدم في العمر تتراجع قدرات الذكرة والمهارات المعرفية بشكل عام. هنا يأتي دور القراءة، لأنها تبطئ هذا المسار المرتبط بالشيخوخة، وتعتبر وسيلة جيدة لتأخير وتخفيف الإصابة بالخرف والزهايمر، وتفيد دراسات جمعية الزهايمر أن احتمالات عدم إصابة هواة القراءة بالزهايمر تبلغ ضعفي ونصف من لا يقرأون.

النوم. الهواتف الذكية وأضواء الشاشات قبل النوم أكبر سبب لإعاقة الاستغراق في النعاس، لكن على العكس تساعد قراءة الكتب قبل النوم على الاسترخاء والنعاس.

المهارات الاجتماعية. وفقاً لدراسة نشرت في دورية “ساينس” عام 2013 تبين أن الأشخاص البالغين الذين يقرأون القصص والروايات يتمتعون بمهارات اجتماعية أفضل. ووجدت دراسة أخرى نشرت مطلع العام الحالي أن قراء الروايات والقصص لديهم مهارات عاطفية وقدرات على التواصل أفضل.

ذكاء الطفل. كلما زاد معدل قراءة الطفل كلما زادت مهارات ذكاءه؛ تم تأكيد هذه الفرضية في دراسة نشرت عام 2014 في دورية “نمو الطفل”، حيث تبين أن الأطفال الذين يبلغون 7 سنوات من العمر ويتمتعون بقدرات قراءة أفضل يسجلون درجات أعلى في اختبارات الذكاء.

رابط المصدر: 5 فوائد صحية للقراءة إضافة إلى طول العمر

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً