تدهور الحالة الصحية لملك تايلاند

تدهورت الحالة الصحية لملك تايلاند بوميبول ادوليادي، كما أكدت مساء الأربعاء نشرة للقصر، بعد يوم حافل بالتكهنات.وقال القصر في نشرة صحية طال انتظارها، بعد الإعلان عن تعليق رحلة لرئيس المجموعة العسكرية ولقائه مع ولي العهد، إن الملك “يتلقى مساعدة على التنفس ويخضع لعلاج دائم

للفشل الكلوي”.وتم تشديد التدابير الأمنية حول المستشفى الذي نقل إليه الملك الذي يبلغ الثامنة والثمانين من العمر ولم يظهر أمام الناس منذ حوالى سنة. وحمل أنصار يرتدون ثياباً زهرية، وهو اللون المفضل للملك، صوراً كبيرة له ورفعواً الصلوات من أجله.ويحظى أدوليادي وهو أقدم ملك في منصبه منذ 70 عاماً، بمكانة عالية لدى التايلانديين، بلغت حد التقديس، بعد عقود من عبادة الفرد. وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال برايوت شان او شا الذي يتولى رئاسة الحكومة منذ انقلاب مايو 2014، إن “ولي العهد عاد إلى تايلاند”.وعاد الأمير ماها فاجير الونغوم بصورة عاجلة الأربعاء إلى العاصمة من رحلة في الخارج. ولم يصدر أي تبرير لإلغاء الرحلة.وطرح مسألة الخلافة من المحرمات في تايلاند بسبب الوضع شبه المقدس للملك بوميبول والشكوك المتعلقة بشخصية ابنه.وكانت آخر نشرة عن صحة الملك صدرت الأحد وأدت إلى بلبلة بورصة بانغوك التي سجلت تراجعاً بنسبة 6,5% منذ ذلك الحين، مع تراجع البات العملة الرسمية للبلاد.وقال المحلل الاقتصادي في سنغافورة شون يوكوتا إن التراجع عائد بشكل كبير إلى تدهور صحة الملك. وأضاف “إن الأمر يتعلق بالاستقرار السياسي الذي يمثله الملك وكونه شخصية توافقية بين الأطراف الرئيسة”.


الخبر بالتفاصيل والصور


تدهورت الحالة الصحية لملك تايلاند بوميبول ادوليادي، كما أكدت مساء الأربعاء نشرة للقصر، بعد يوم حافل بالتكهنات.

وقال القصر في نشرة صحية طال انتظارها، بعد الإعلان عن تعليق رحلة لرئيس المجموعة العسكرية ولقائه مع ولي العهد، إن الملك “يتلقى مساعدة على التنفس ويخضع لعلاج دائم للفشل الكلوي”.

وتم تشديد التدابير الأمنية حول المستشفى الذي نقل إليه الملك الذي يبلغ الثامنة والثمانين من العمر ولم يظهر أمام الناس منذ حوالى سنة. وحمل أنصار يرتدون ثياباً زهرية، وهو اللون المفضل للملك، صوراً كبيرة له ورفعواً الصلوات من أجله.

ويحظى أدوليادي وهو أقدم ملك في منصبه منذ 70 عاماً، بمكانة عالية لدى التايلانديين، بلغت حد التقديس، بعد عقود من عبادة الفرد.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال برايوت شان او شا الذي يتولى رئاسة الحكومة منذ انقلاب مايو 2014، إن “ولي العهد عاد إلى تايلاند”.

وعاد الأمير ماها فاجير الونغوم بصورة عاجلة الأربعاء إلى العاصمة من رحلة في الخارج. ولم يصدر أي تبرير لإلغاء الرحلة.

وطرح مسألة الخلافة من المحرمات في تايلاند بسبب الوضع شبه المقدس للملك بوميبول والشكوك المتعلقة بشخصية ابنه.

وكانت آخر نشرة عن صحة الملك صدرت الأحد وأدت إلى بلبلة بورصة بانغوك التي سجلت تراجعاً بنسبة 6,5% منذ ذلك الحين، مع تراجع البات العملة الرسمية للبلاد.

وقال المحلل الاقتصادي في سنغافورة شون يوكوتا إن التراجع عائد بشكل كبير إلى تدهور صحة الملك. وأضاف “إن الأمر يتعلق بالاستقرار السياسي الذي يمثله الملك وكونه شخصية توافقية بين الأطراف الرئيسة”.

رابط المصدر: تدهور الحالة الصحية لملك تايلاند

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً