مقتل 7 مدنيين في قصف مدفعي وجوي على أحياء حلب الشرقية

قتل 7 مدنيين على الأقل اليوم الأربعاء، جراء قصف جوي ومدفعي استهدف حي الفردوس الذي تسيطر عليه الفصائل المعارضة في شرق حلب، وفق ما أورد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن، لوكالة فرانس برس بـ”مقتل 7 مدنيين على الأقل جراء قصف مدفعي لقوات النظام السوري وغارات على حي الفردوس” في شرق مدينة حلب.ولم يعرف وفق المرصد إذا كانت الطائرات التي نفذت الغارات سورية أم روسية.وبحسب المرصد، فإن عدد القتلى مرشح للازدياد لوجود جرحى في حالات خطرة ومفقودين ما زالوا تحت أنقاض الدمار الذي خلفه القصف.ويأتي القصف لليوم الثاني على التوالي على حي الفردوس غداة استهداف طائرات روسية عدداً من الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها الفصائل المعارضة بشكل مكثف أمس، في قصف كان الأعنف منذ نحو أسبوع، بحسب المرصد ومراسل لفرانس برس في المدينة.وتسببت الغارات الروسية أمس، على الفردوس وأحياء أخرى بينها بستان القصر والقاطرجي بمقتل 27 مدنياً على الأقل بينهم 4 أطفال.ومن بين الناجين من قصف الفردوس أمس الثلاثاء، الطفل جميل مصطفى حبوش (13 عاماً) الذي تمكنت فرق الدفاع المدني من انتشاله من تحت أنقاض مبنى دمرته الغارات بعد 4 ساعات من العمل المتواصل، وفق ما أفاد مصور لوكالة فرانس برس في موقع الغارة.وقال إن عناصر الدفاع المدني سمعوا صراخه من تحت الركام قبل أن يبدأوا البحث عنه. وبعد العثور عليه تم وضع قناع أوكسيجين على وجهه لمساعدته على التنفس. وتبين لاحقاً أن عائلته كانت أيضاً معه تحت الأنقاض، وتم انتشال جثتي والده وشقيقه الصغير فيما نقلت والدته في حالة خطرة إلى المستشفى.وتنفذ قوات النظام السوري منذ 22 سبتمبر (أيلول) هجوماً على الأحياء الشرقية في حلب وتدور منذ ذلك الحين اشتباكات على محاور عدة، إلا أن الجيش السوري أعلن في الخامس من أكتوبر (تشرين أول) “تقليص” عدد الضربات الجوية والمدفعية على مواقع الفصائل.وتركز القصف الجوي منذ ذلك الحين على مناطق الاشتباك في المدينة وتحديداً حي بستان الباشا (وسط) وحي الشيخ سعيد (جنوب)، حيث تدور الأربعاء، اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والفصائل.ومنذ بدء الهجوم، أحصى المرصد مقتل أكثر من 300 شخص، غالبيتهم الساحقة من المدنيين جراء الغارات والقصف على الأحياء الشرقية.وغالباً ما ترد الفصائل المعارضة على الغارات بإطلاق قذائف على الأحياء الغربية الواقعة تحت سيطرة قوات النظام. وقتل 4 أشخاص الثلاثاء، وأصيب 14 آخرون جراء قذائف أطلقتها الفصائل على غرب المدينة.


الخبر بالتفاصيل والصور



قتل 7 مدنيين على الأقل اليوم الأربعاء، جراء قصف جوي ومدفعي استهدف حي الفردوس الذي تسيطر عليه الفصائل المعارضة في شرق حلب، وفق ما أورد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن، لوكالة فرانس برس بـ”مقتل 7 مدنيين على الأقل جراء قصف مدفعي لقوات النظام السوري وغارات على حي الفردوس” في شرق مدينة حلب.

ولم يعرف وفق المرصد إذا كانت الطائرات التي نفذت الغارات سورية أم روسية.

وبحسب المرصد، فإن عدد القتلى مرشح للازدياد لوجود جرحى في حالات خطرة ومفقودين ما زالوا تحت أنقاض الدمار الذي خلفه القصف.

ويأتي القصف لليوم الثاني على التوالي على حي الفردوس غداة استهداف طائرات روسية عدداً من الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها الفصائل المعارضة بشكل مكثف أمس، في قصف كان الأعنف منذ نحو أسبوع، بحسب المرصد ومراسل لفرانس برس في المدينة.

وتسببت الغارات الروسية أمس، على الفردوس وأحياء أخرى بينها بستان القصر والقاطرجي بمقتل 27 مدنياً على الأقل بينهم 4 أطفال.

ومن بين الناجين من قصف الفردوس أمس الثلاثاء، الطفل جميل مصطفى حبوش (13 عاماً) الذي تمكنت فرق الدفاع المدني من انتشاله من تحت أنقاض مبنى دمرته الغارات بعد 4 ساعات من العمل المتواصل، وفق ما أفاد مصور لوكالة فرانس برس في موقع الغارة.

وقال إن عناصر الدفاع المدني سمعوا صراخه من تحت الركام قبل أن يبدأوا البحث عنه. وبعد العثور عليه تم وضع قناع أوكسيجين على وجهه لمساعدته على التنفس.
وتبين لاحقاً أن عائلته كانت أيضاً معه تحت الأنقاض، وتم انتشال جثتي والده وشقيقه الصغير فيما نقلت والدته في حالة خطرة إلى المستشفى.

وتنفذ قوات النظام السوري منذ 22 سبتمبر (أيلول) هجوماً على الأحياء الشرقية في حلب وتدور منذ ذلك الحين اشتباكات على محاور عدة، إلا أن الجيش السوري أعلن في الخامس من أكتوبر (تشرين أول) “تقليص” عدد الضربات الجوية والمدفعية على مواقع الفصائل.

وتركز القصف الجوي منذ ذلك الحين على مناطق الاشتباك في المدينة وتحديداً حي بستان الباشا (وسط) وحي الشيخ سعيد (جنوب)، حيث تدور الأربعاء، اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والفصائل.

ومنذ بدء الهجوم، أحصى المرصد مقتل أكثر من 300 شخص، غالبيتهم الساحقة من المدنيين جراء الغارات والقصف على الأحياء الشرقية.

وغالباً ما ترد الفصائل المعارضة على الغارات بإطلاق قذائف على الأحياء الغربية الواقعة تحت سيطرة قوات النظام. وقتل 4 أشخاص الثلاثاء، وأصيب 14 آخرون جراء قذائف أطلقتها الفصائل على غرب المدينة.

رابط المصدر: مقتل 7 مدنيين في قصف مدفعي وجوي على أحياء حلب الشرقية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً