ارتفاع أسعار النفط بفضل الطلب الهندي القياسي والاتفاق على تقييد الإنتاج

ارتفعت أسعار النفط الأربعاء بفضل وارادت هندية قياسية من الخام، والمحادثات بين منتجي منظمة أوبك ومصدرين آخرين حول تقييد الإنتاج للتخلص من وفرة المعروض في السوق العالمية.

وصعدت العقود الآجلة لخامي القياس العالميين مزيج برنت، وخام غرب تكساس الوسيط، أكثر من 10% منذ نهاية سبتمبر (أيلول) في ظل التوقعات بأن يقدم كبار المنتجين على تثبيت مستوى إنتاج الخام أو خفضه للتخلص من تخمة المعروض في السوق.لكن ما زالت هناك شكوكا بشأن نوايا منتجين كبار مثل السعودية، وإيران، ومدى فاعلية أي اتفاق  لكبح الإنتاج الذي بلغ مستويات قياسية مرتفعة.وارتفع سعر خام برنت في العقود الآجلة 33 سنتاً أو 0.6 % إلى 52.74 دولاراً  للبرميل.وارتفع خام غرب تكساس الوسيط في العقود الآجلة 20 سنتاً أو 0.4 % عن سعر آخر تسوية إلى 50.99 دولاراً  للبرميل.واردات هندية وقال تجار في آسيا إن أسعار النفط تلقت دعماً من واردات الهند القياسية التي زادت 4.4 % في سبتمبر (أيلول) مقارنةُ مع الشهر السابق إلى مستوى قياسي بلغ 4.47 مليون برميل يومياً وزادت 17.7 % على أساس سنوي.ويقول متعاملون في السوق منذ توقيع اتفاق مبدئي نهاية الشهر الماضي إن آفاق تنسيق تقييد للإنتاج بين الدول الأعضاء في أوبك والمنتجين المستقلين مثل روسيا، ستدعم أسعار النفط فوق مستوى 50 دولاراً للبرميل.وارتفع النفط أكثر من 13% في أقل من أسبوعين، منذ أن اقترحت أوبك أول خفض للإنتاج في ثمانية أعوام.ولكن الأسعار ما زالت قريبةً من نصف المستويات التي كانت عليها في منتصف 2014، عندما كانت تتجاوز 100 دولار للبرميل.


الخبر بالتفاصيل والصور



ارتفعت أسعار النفط الأربعاء بفضل وارادت هندية قياسية من الخام، والمحادثات بين منتجي منظمة أوبك ومصدرين آخرين حول تقييد الإنتاج للتخلص من وفرة المعروض في السوق العالمية.

وصعدت العقود الآجلة لخامي القياس العالميين مزيج برنت، وخام غرب تكساس الوسيط، أكثر من 10% منذ نهاية سبتمبر (أيلول) في ظل التوقعات بأن يقدم كبار المنتجين على تثبيت مستوى إنتاج الخام أو خفضه للتخلص من تخمة المعروض في السوق.

لكن ما زالت هناك شكوكا بشأن نوايا منتجين كبار مثل السعودية، وإيران، ومدى فاعلية أي اتفاق  لكبح الإنتاج الذي بلغ مستويات قياسية مرتفعة.

وارتفع سعر خام برنت في العقود الآجلة 33 سنتاً أو 0.6 % إلى 52.74 دولاراً  للبرميل.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط في العقود الآجلة 20 سنتاً أو 0.4 % عن سعر آخر تسوية إلى 50.99 دولاراً  للبرميل.

واردات هندية
وقال تجار في آسيا إن أسعار النفط تلقت دعماً من واردات الهند القياسية التي زادت 4.4 % في سبتمبر (أيلول) مقارنةُ مع الشهر السابق إلى مستوى قياسي بلغ 4.47 مليون برميل يومياً وزادت 17.7 % على أساس سنوي.

ويقول متعاملون في السوق منذ توقيع اتفاق مبدئي نهاية الشهر الماضي إن آفاق تنسيق تقييد للإنتاج بين الدول الأعضاء في أوبك والمنتجين المستقلين مثل روسيا، ستدعم أسعار النفط فوق مستوى 50 دولاراً للبرميل.

وارتفع النفط أكثر من 13% في أقل من أسبوعين، منذ أن اقترحت أوبك أول خفض للإنتاج في ثمانية أعوام.

ولكن الأسعار ما زالت قريبةً من نصف المستويات التي كانت عليها في منتصف 2014، عندما كانت تتجاوز 100 دولار للبرميل.

رابط المصدر: ارتفاع أسعار النفط بفضل الطلب الهندي القياسي والاتفاق على تقييد الإنتاج

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً