الخارجية المصرية لـ 24: مصر طبقت بنود الأمم المتحدة الجديدة بشأن عمل قوات حفظ السلام

كشف مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون متعددة الأطراف والأمن الدولي السفير هشام بدر، عن مساهمة بلاده في تطبيق وتدريب قوات حفظ السلام على المواد والبنود الجديدة التي أعدتها الأمم المتحدة

مؤخراً، بحيث تتمكن القوات من حل خلافات محلية في الدول التي تشهد نزاعات، موضحاً أن هذه الألية يتم تطبيقها لأول مرة. وأوضح بدر لـ 24، أنه بعد اعتماد البنود الجديدة من قبل الأمم المتحدة بشأن قوات حفظ السلام، اختارت الأمم المتحدة مصر لعقد الدورة الأولى لتدريب المشاركين في عمليات حفظ السلام على هذه البنود وكيفية تنفيذها حسب اللوائح الجديدة مما يعد موقفاً قوياً لتعزيز عضوية مصر في مجلس الأمن والأمم المتحدة.وأشار مساعد وزير الخارجية المصري، إلى أن البنود الجديدة تمنح القوات المشاركة على التصدي لخلافات محلية أو على سبيل المثال التصدي لعصابات تعمل على سرقة المواطنين وقتلهم، حيث كانت البنود الخاصة بالأمم المتحدة في البداية تنص على عدم تخطي فض النزاعات بين الدول فقط دون التطرق لأي شأن محلي.وتأتي هذه البنود نتيجة تغير طبيعة الصراعات في العالم، حيث تواجه البعثات التحديات المرتبطة بإنهيار مؤسسات الدولة في العديد من الدول، وكذا صعود التنظيمات الإرهابية، بالإضافة إلى تزايد النزاعات على أسس دينية وعرقية مما يُضاعف من الجهود المطلوبة لتسويتها.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشف مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون متعددة الأطراف والأمن الدولي السفير هشام بدر، عن مساهمة بلاده في تطبيق وتدريب قوات حفظ السلام على المواد والبنود الجديدة التي أعدتها الأمم المتحدة مؤخراً، بحيث تتمكن القوات من حل خلافات محلية في الدول التي تشهد نزاعات، موضحاً أن هذه الألية يتم تطبيقها لأول مرة.

وأوضح بدر لـ 24، أنه بعد اعتماد البنود الجديدة من قبل الأمم المتحدة بشأن قوات حفظ السلام، اختارت الأمم المتحدة مصر لعقد الدورة الأولى لتدريب المشاركين في عمليات حفظ السلام على هذه البنود وكيفية تنفيذها حسب اللوائح الجديدة مما يعد موقفاً قوياً لتعزيز عضوية مصر في مجلس الأمن والأمم المتحدة.

وأشار مساعد وزير الخارجية المصري، إلى أن البنود الجديدة تمنح القوات المشاركة على التصدي لخلافات محلية أو على سبيل المثال التصدي لعصابات تعمل على سرقة المواطنين وقتلهم، حيث كانت البنود الخاصة بالأمم المتحدة في البداية تنص على عدم تخطي فض النزاعات بين الدول فقط دون التطرق لأي شأن محلي.

وتأتي هذه البنود نتيجة تغير طبيعة الصراعات في العالم، حيث تواجه البعثات التحديات المرتبطة بإنهيار مؤسسات الدولة في العديد من الدول، وكذا صعود التنظيمات الإرهابية، بالإضافة إلى تزايد النزاعات على أسس دينية وعرقية مما يُضاعف من الجهود المطلوبة لتسويتها.

رابط المصدر: الخارجية المصرية لـ 24: مصر طبقت بنود الأمم المتحدة الجديدة بشأن عمل قوات حفظ السلام

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً