كوريا الجنوبية: انشقاق رئيس مخابرات بيونغ يانغ وهروبه إلى الجنوب

كشفت كوريا الجنوبية الأربعاء، أن مدير عام جهاز الأمن الوطني، المخابرات ، في كوريا الشمالية انشق ولجأ إلى سيؤول في العام الماضي، وفق ما أورد موقع الإذاعة الكورية الجنوبية، كاي

بي إس. وكشف تقرير لكاي بي إس، أن جهاز الأمن الوطني في كوريا الشمالية مسؤول عن مراقبة السكان، واكتشاف المتمردين، لحماية نظام كيم يونغ وون، ما يجعله أحد أهم أجهزة السلطة في بيونغ يانغ.ونقلت المحطة الإذاعية الكورية عن مصدر مطلع على الوضع في كوريا الشمالية أن المدير العام لجهاز الأمن انشق منذ العام الماضي ولجأ إلى كوريا الجنوبية في سرية تامة.معلومات حساسة وأوضحت كاي بي إس، أن انشقاق وهروب مثل هذه الشخصية رفيعة المستوى التابعة لجهاز الأمن الذي يحمي النظام الكوري الشمالي، “نادر جداً”، وتكمن أهمية هذا المسؤول في حجم وخطورة المعلومات السرية التي يملكها عن النظام الكوري الشمالي، وحقيقة الأوضاع في البلاد، والرأي العام الداخلي.ومن جهتها قالت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية الأربعاء، إن زعيم كوريا الشمالية، اتخذ قرارات قاسية ضد بعض كبار المسؤولين في البلاد، بعد انشقاق رئيس مخابراته، وبعد تزايد هروب الدبلوماسيين من سفاراته في الخارج ولجوئهم إلى الجنوبية.ونقلت الوكالة عن تقارير صحافية أن كيم يونغ وون، نفى نائب وزير الخارجية كونغ سوك أونغ، إلى مزرعة تعاونية في منطقة نائية، عقاباً له على تهاونه بعد سلسلة الانشقاقات وسط الدبلوماسيين، خاصةً انشقاق الرجل الثاني في السفارة لدى بريطانيا.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشفت كوريا الجنوبية الأربعاء، أن مدير عام جهاز الأمن الوطني، المخابرات ، في كوريا الشمالية انشق ولجأ إلى سيؤول في العام الماضي، وفق ما أورد موقع الإذاعة الكورية الجنوبية، كاي بي إس.

وكشف تقرير لكاي بي إس، أن جهاز الأمن الوطني في كوريا الشمالية مسؤول عن مراقبة السكان، واكتشاف المتمردين، لحماية نظام كيم يونغ وون، ما يجعله أحد أهم أجهزة السلطة في بيونغ يانغ.

ونقلت المحطة الإذاعية الكورية عن مصدر مطلع على الوضع في كوريا الشمالية أن المدير العام لجهاز الأمن انشق منذ العام الماضي ولجأ إلى كوريا الجنوبية في سرية تامة.

معلومات حساسة
وأوضحت كاي بي إس، أن انشقاق وهروب مثل هذه الشخصية رفيعة المستوى التابعة لجهاز الأمن الذي يحمي النظام الكوري الشمالي، “نادر جداً”، وتكمن أهمية هذا المسؤول في حجم وخطورة المعلومات السرية التي يملكها عن النظام الكوري الشمالي، وحقيقة الأوضاع في البلاد، والرأي العام الداخلي.

ومن جهتها قالت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية الأربعاء، إن زعيم كوريا الشمالية، اتخذ قرارات قاسية ضد بعض كبار المسؤولين في البلاد، بعد انشقاق رئيس مخابراته، وبعد تزايد هروب الدبلوماسيين من سفاراته في الخارج ولجوئهم إلى الجنوبية.

ونقلت الوكالة عن تقارير صحافية أن كيم يونغ وون، نفى نائب وزير الخارجية كونغ سوك أونغ، إلى مزرعة تعاونية في منطقة نائية، عقاباً له على تهاونه بعد سلسلة الانشقاقات وسط الدبلوماسيين، خاصةً انشقاق الرجل الثاني في السفارة لدى بريطانيا.

رابط المصدر: كوريا الجنوبية: انشقاق رئيس مخابرات بيونغ يانغ وهروبه إلى الجنوب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً