وزير الخارجية الإيطالي يؤكد دعم بلاده للإمارات في العديد من القضايا

استقبل وزير الخارجية الايطالي، باولو جينتيلوني، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، والوفد المرافق لها في مقر الوزارة في روما، خلال زيارة العمل الرسمية التي تقوم بها

إلى الجمهورية الايطالية، تجري خلالها مباحثات مع كبار المسؤولين الايطاليين بهدف سبل تعزيز علاقات التعاون في المجالات كافة. وجرى خلال اللقاء استعراض علاقات التعاون والشراكة الاستراتيجية القائمة بين دولة الإمارات والجمهورية الايطالية والتعاون المتنامي في المجالات السياسية والبرلمانية والاقتصادية والتجارية والدور المحوري للبلدين في المنطقة والعالم، وجهودهما الرامية إلى السعي لتحقيق السلام والاستقرار من خلال تعزيز القانون ومبادئ الشرعية الدولية وجهودهما المشتركة في تقديم المساعدات الإنسانية للاجئين، والالتزام بمكافحة الإرهاب وتعزيز قيم التسامح والتواصل الثقافي والحضاري بين شعوب المنطقة والعالم.علاقات متميزة وقال وزير الخارجية خلال اللقاء إن “العلاقات المتميزة بين البلدين تشهد تقدماً ونمواً في المجالات السياسية والاقتصادية والبرلمانية، ونتطلع إلى تطوير العمل في المجال الثقافي لأهميته في الدفع بهذه العلاقات إلى مجالات أرحب، من خلال تعزيز التعاون السياحي وإقامة المشاريع المتعلقة بها مثل انشاء المدرسة الايطالية والمركز الثقافي في الإمارات لدورها في تعزيز التقارب الحضاري بين شعبي البلدين”.وأضاف وزير الخارجية الايطالي إن “التعاون بين البلدين يشهد نمواً بالنظر إلى حجم الاستثمارات الذي وصل إلى ما يقارب من 8 مليارات دولار، مشيراً إلى مذكرات التعاون والاتفاقيات التي تم ابرامها بين البلدين في مختلف المجالات، وهي الأساس المتين لهذه العلاقة لشمول مختلف المجالات”.قوة الروابط وأكد وزير الخارجية الإيطالي، قوة الروابط بين البلدين المستندة إلى التنسيق والتشاور المتواصل على مستوى المواقف الدولية والتركيز على التنمية المستدامة ومكافحة الإرهاب والقضاء على التطرف وتعزيز الأمن والسل، وقال إن بلاده داعمة للإمارات في العديد من القضايا، مشيراً إلى تشابه المواقف السياسية في الحرب على الإرهاب ومكافحة المجموعات الإرهابية وفي المشاركة في التحالف العربي لإعادة الشرعية في اليمن وفي تبني الحلول السلمية لقضايا المنطقة”.وأشاد بدور الإمارات في مكافحة المجموعات الإرهابية والحرب على التطرف الفكري من خلال إنشاء مركزي صواب وهداية، وقال إن حكومة بلاده على دراية بمدى سعي أصحاب الفكر الضال التأثير على الشعوب ومختلف الديانات وهذا الأمر بحاجة إلى التطور الفكري وتبادل الخبرات لتوضيح الصورة الحقيقية لدى مختلف شعوب العالم، مشيراً إلى أن البلدين يؤكدان أن الحوار السياسي هو الحل لمختلف الأزمات في دول منطقة الشرق الأوسط والتي من أبرز تبعاتها قضية اللاجئين وتزايد اعدادهم وتبعات ذلك على دول المنطقة والدول الأوروبية. شكر وتقدير بدورها أعربت الدكتورة القبيسي عن شكرها وتقديرها لوزير الخارجية الايطالي على حفاوة الاستقبال وحسن الضيافة مستعرضة أبرز القضايا التي تم بحثها خلال لقائها رئيس مجلس الشيوخ، وأعربت عن تقديرها لما وصلت لها علاقات التعاون في مختلف المجالات من تطور ونماء، مؤكدة أن دولة الامارات بتوجيهات من رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وبدعم من نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تحرص على بناء علاقات متوازنة ومتطورة مع الدول الصديقة تقوم على اسس ومبادئ الاحترام المتبادل والصداقة والمشاركة الايجابية بما يخدم التنمية والتطور الحضاري مع مختلف البلدان.وأكدت القبيسي أهمية تطوير التعاون في مجالات الاستثمار والطاقة والثقافة، مشيرة أنه يوجد في الدولة ما يقارب من 92 شركة إيطالية ونحو 478 وكالة تجارية و4000 علامة تجارية ايطالية مسجلة لدى وزارة الاقتصاد.وأشادت رئيسة المجلس بالجهود المشتركة في مجال إكسبو ومساندة الإمارات والتعاون في إكسبو ميلانو 2015 وإكسبو دبي 2020، مشيرة إلى أن هذا التعاون ينم عن مدى الحرص على تبادل الخبرات والتخطيط للمستقبل بأفضل أدواته.


الخبر بالتفاصيل والصور



استقبل وزير الخارجية الايطالي، باولو جينتيلوني، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، والوفد المرافق لها في مقر الوزارة في روما، خلال زيارة العمل الرسمية التي تقوم بها إلى الجمهورية الايطالية، تجري خلالها مباحثات مع كبار المسؤولين الايطاليين بهدف سبل تعزيز علاقات التعاون في المجالات كافة.

وجرى خلال اللقاء استعراض علاقات التعاون والشراكة الاستراتيجية القائمة بين دولة الإمارات والجمهورية الايطالية والتعاون المتنامي في المجالات السياسية والبرلمانية والاقتصادية والتجارية والدور المحوري للبلدين في المنطقة والعالم، وجهودهما الرامية إلى السعي لتحقيق السلام والاستقرار من خلال تعزيز القانون ومبادئ الشرعية الدولية وجهودهما المشتركة في تقديم المساعدات الإنسانية للاجئين، والالتزام بمكافحة الإرهاب وتعزيز قيم التسامح والتواصل الثقافي والحضاري بين شعوب المنطقة والعالم.

علاقات متميزة
وقال وزير الخارجية خلال اللقاء إن “العلاقات المتميزة بين البلدين تشهد تقدماً ونمواً في المجالات السياسية والاقتصادية والبرلمانية، ونتطلع إلى تطوير العمل في المجال الثقافي لأهميته في الدفع بهذه العلاقات إلى مجالات أرحب، من خلال تعزيز التعاون السياحي وإقامة المشاريع المتعلقة بها مثل انشاء المدرسة الايطالية والمركز الثقافي في الإمارات لدورها في تعزيز التقارب الحضاري بين شعبي البلدين”.

وأضاف وزير الخارجية الايطالي إن “التعاون بين البلدين يشهد نمواً بالنظر إلى حجم الاستثمارات الذي وصل إلى ما يقارب من 8 مليارات دولار، مشيراً إلى مذكرات التعاون والاتفاقيات التي تم ابرامها بين البلدين في مختلف المجالات، وهي الأساس المتين لهذه العلاقة لشمول مختلف المجالات”.

قوة الروابط
وأكد وزير الخارجية الإيطالي، قوة الروابط بين البلدين المستندة إلى التنسيق والتشاور المتواصل على مستوى المواقف الدولية والتركيز على التنمية المستدامة ومكافحة الإرهاب والقضاء على التطرف وتعزيز الأمن والسل، وقال إن بلاده داعمة للإمارات في العديد من القضايا، مشيراً إلى تشابه المواقف السياسية في الحرب على الإرهاب ومكافحة المجموعات الإرهابية وفي المشاركة في التحالف العربي لإعادة الشرعية في اليمن وفي تبني الحلول السلمية لقضايا المنطقة”.

وأشاد بدور الإمارات في مكافحة المجموعات الإرهابية والحرب على التطرف الفكري من خلال إنشاء مركزي صواب وهداية، وقال إن حكومة بلاده على دراية بمدى سعي أصحاب الفكر الضال التأثير على الشعوب ومختلف الديانات وهذا الأمر بحاجة إلى التطور الفكري وتبادل الخبرات لتوضيح الصورة الحقيقية لدى مختلف شعوب العالم، مشيراً إلى أن البلدين يؤكدان أن الحوار السياسي هو الحل لمختلف الأزمات في دول منطقة الشرق الأوسط والتي من أبرز تبعاتها قضية اللاجئين وتزايد اعدادهم وتبعات ذلك على دول المنطقة والدول الأوروبية.

شكر وتقدير

بدورها أعربت الدكتورة القبيسي عن شكرها وتقديرها لوزير الخارجية الايطالي على حفاوة الاستقبال وحسن الضيافة مستعرضة أبرز القضايا التي تم بحثها خلال لقائها رئيس مجلس الشيوخ، وأعربت عن تقديرها لما وصلت لها علاقات التعاون في مختلف المجالات من تطور ونماء، مؤكدة أن دولة الامارات بتوجيهات من رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وبدعم من نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تحرص على بناء علاقات متوازنة ومتطورة مع الدول الصديقة تقوم على اسس ومبادئ الاحترام المتبادل والصداقة والمشاركة الايجابية بما يخدم التنمية والتطور الحضاري مع مختلف البلدان.

وأكدت القبيسي أهمية تطوير التعاون في مجالات الاستثمار والطاقة والثقافة، مشيرة أنه يوجد في الدولة ما يقارب من 92 شركة إيطالية ونحو 478 وكالة تجارية و4000 علامة تجارية ايطالية مسجلة لدى وزارة الاقتصاد.

وأشادت رئيسة المجلس بالجهود المشتركة في مجال إكسبو ومساندة الإمارات والتعاون في إكسبو ميلانو 2015 وإكسبو دبي 2020، مشيرة إلى أن هذا التعاون ينم عن مدى الحرص على تبادل الخبرات والتخطيط للمستقبل بأفضل أدواته.

رابط المصدر: وزير الخارجية الإيطالي يؤكد دعم بلاده للإمارات في العديد من القضايا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً