الإنفلونزا قد تودي بحياة من يعانون ضعف المناعة

حذر البروفيسور الألماني توماس لوشر من أن فيروسات الإنفلونزا قد تشكل خطورة بالغة تصل إلى حد الوفاة على الأشخاص، الذين لديهم ظروف صحية معينة، مثل المسنين بدءاً من عمر 60

عاماً بسبب تراجع المناعة في الكِبر وأصحاب الأمراض المزمنة والأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة. وأضاف خبير الأمراض المُعدية أن هذا الأمر ينطبق أيضاً على الحوامل، ولا سيما إذا كانت هناك عوامل خطورة أخرى مثل السكري. ولتجنب هذه المخاطر، شدد لوشر على ضرورة تلقي التطعيم ضد الإنفلونزا قبل بدء موسم انتشار الفيروسات، مشيراً إلى أنه من الأفضل تلقي التطعيم خلال شهري أكتوبر ونوفمبر (تشرين الأول وتشرين الثاني)، علماً بأن مفعول اللقاح يكتمل بعد مرور أسبوعين تقريباً. وبالنسبة للحوامل، فإنه غالباً ما يتم تلقي التطعيم في الثلث الثاني من الحمل أو قبل ذلك في حال ارتفاع الخطورة.


الخبر بالتفاصيل والصور



حذر البروفيسور الألماني توماس لوشر من أن فيروسات الإنفلونزا قد تشكل خطورة بالغة تصل إلى حد الوفاة على الأشخاص، الذين لديهم ظروف صحية معينة، مثل المسنين بدءاً من عمر 60 عاماً بسبب تراجع المناعة في الكِبر وأصحاب الأمراض المزمنة والأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة.

وأضاف خبير الأمراض المُعدية أن هذا الأمر ينطبق أيضاً على الحوامل، ولا سيما إذا كانت هناك عوامل خطورة أخرى مثل السكري.

ولتجنب هذه المخاطر، شدد لوشر على ضرورة تلقي التطعيم ضد الإنفلونزا قبل بدء موسم انتشار الفيروسات، مشيراً إلى أنه من الأفضل تلقي التطعيم خلال شهري أكتوبر ونوفمبر (تشرين الأول وتشرين الثاني)، علماً بأن مفعول اللقاح يكتمل بعد مرور أسبوعين تقريباً.

وبالنسبة للحوامل، فإنه غالباً ما يتم تلقي التطعيم في الثلث الثاني من الحمل أو قبل ذلك في حال ارتفاع الخطورة.

رابط المصدر: الإنفلونزا قد تودي بحياة من يعانون ضعف المناعة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً