المرصد: النظام يقصف ريفي إدلب وحمص

استهدفت الطائرات الحربية بعدة غارات مناطق في الريف الشمالي لحمص، ومناطق بريف إدلب الجنوبي، في حين تستمر الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة

فتح الشام من جهة أخرى في عدة محاور بريف حماة الشمالي الشرقي. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأربعاء، إن “الطائرات الحربية استهدفت بعدة غارات مناطق في بلدة اللطامنة الواقعة بالريف الشمالي لحمص، ولا معلومات عن إصابات إلى الآن، في حين تستمر الاشتباكات متفاوتة العنف بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة فتح الشام من جهة أخرى في عدة محاور بريف حماة الشمالي الشرقي”.وأشار المرصد إلى أن “رتلاً مؤلف من عشرات العربات والآليات وصل إلى ريف حماة الشمالي الشرقي يحمل مقاتلين من جبهة فتح الشام والفرقة الوسطى وجيش العزة وأجناد الشام وأجناد القوقاز والحزب الإسلامي التركستاني، للمشاركة في وقف تقدم قوات النظام في القرى والبلدات والمناطق التي سيطرت عليها الفصائل أغسطس (آب) من العام الجاري”.وأكد المرصد “انفجار قنبلة في قرية قسطون بريف حماة، ما أسفر عن إصابة شخصين على الأقل بجراح، بينما استهدف الطيران الحربي مناطق في مدينة صوران وبلدة مورك بريف حماة الشمالي، ومناطق أخرى في قرية عيدون بريف حماة الجنوبي، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة”.وفي إدلب “قصفت الطائرات الحربية مناطق في قرية كفرعين بريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع استهدافها لمناطق في بلدة كفرسجنة بالريف الجنوبي لإدلب، ما أسفر عن مقتل طفل على الأقل وإصابة عدة أطفال بجراح”.فيما قال المرصد إن “مناطق في مزارع مخيم خان الشيح تعرضت لقصف من قوات النظام بالتزامن مع قصف للطائرات المروحية بعدة براميل متفجرة على مناطق في البلدة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية”.وتابع: “كما جددت قوات النظام استهدافها بالقذائف ونيران الرشاشات الثقيلة لمناطق في مدينة الزبداني، ومناطق في مدبنة سقبا بالغوطة الشرقية، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة”.


الخبر بالتفاصيل والصور



استهدفت الطائرات الحربية بعدة غارات مناطق في الريف الشمالي لحمص، ومناطق بريف إدلب الجنوبي، في حين تستمر الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة فتح الشام من جهة أخرى في عدة محاور بريف حماة الشمالي الشرقي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأربعاء، إن “الطائرات الحربية استهدفت بعدة غارات مناطق في بلدة اللطامنة الواقعة بالريف الشمالي لحمص، ولا معلومات عن إصابات إلى الآن، في حين تستمر الاشتباكات متفاوتة العنف بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة فتح الشام من جهة أخرى في عدة محاور بريف حماة الشمالي الشرقي”.

وأشار المرصد إلى أن “رتلاً مؤلف من عشرات العربات والآليات وصل إلى ريف حماة الشمالي الشرقي يحمل مقاتلين من جبهة فتح الشام والفرقة الوسطى وجيش العزة وأجناد الشام وأجناد القوقاز والحزب الإسلامي التركستاني، للمشاركة في وقف تقدم قوات النظام في القرى والبلدات والمناطق التي سيطرت عليها الفصائل أغسطس (آب) من العام الجاري”.

وأكد المرصد “انفجار قنبلة في قرية قسطون بريف حماة، ما أسفر عن إصابة شخصين على الأقل بجراح، بينما استهدف الطيران الحربي مناطق في مدينة صوران وبلدة مورك بريف حماة الشمالي، ومناطق أخرى في قرية عيدون بريف حماة الجنوبي، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة”.

وفي إدلب “قصفت الطائرات الحربية مناطق في قرية كفرعين بريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع استهدافها لمناطق في بلدة كفرسجنة بالريف الجنوبي لإدلب، ما أسفر عن مقتل طفل على الأقل وإصابة عدة أطفال بجراح”.

فيما قال المرصد إن “مناطق في مزارع مخيم خان الشيح تعرضت لقصف من قوات النظام بالتزامن مع قصف للطائرات المروحية بعدة براميل متفجرة على مناطق في البلدة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية”.

وتابع: “كما جددت قوات النظام استهدافها بالقذائف ونيران الرشاشات الثقيلة لمناطق في مدينة الزبداني، ومناطق في مدبنة سقبا بالغوطة الشرقية، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة”.

رابط المصدر: المرصد: النظام يقصف ريفي إدلب وحمص

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً